مهرجان دبي السينمائي يحتفي بالمرأة الكردية

السبت 2017/12/09
فيلم يسلط الضوء على معاناة المرأة

دبي – اختار المخرج الكردي سهيم عمر خليفة أن يتحدث فيلمه الروائي الأول عن المرأة الكردية ووضعها في المجتمع والذي يرى أنه تحسن كثيرا لكنه يحتاج إلى المزيد من تسليط الضوء، وتطلع إلى عرض الفيلم قريبا في كردستان حتى يراه الناس هناك.

ويتنافس الفيلم ضمن 18 فيلما على جائزة المهر الطويل بمهرجان دبي السينمائي الدولي.

وعقب عرض الفيلم في مهرجان دبي السينمائي الدولي، الخميس، قال مخرج العمل في جلسة نقاشية “قررت إنجاز هذا الفيلم لسببين، الأول أننا نعيش في مجتمع لا نستطيع فيه اتخاذ قراراتنا بأنفسنا، نعيش تحت ضغط الأهل والعادات والتقاليد والدين، وبعد أن نتخذ قراراتنا نكتشف أن هذا ليس ما نريده”.

وأضاف “السبب الآخر هو أنني أردت تسليط الضوء على النساء الكرديات وحجم الظلم الذي يفرضه المجتمع عليهن. فرغم إحراز الحركات النسوية تقدما كبيرا خلال العقود الثلاثة الماضية لا تزال النساء في القرى تخضع لسيطرة الرجال الذين يتحكمون في مصائرهن”.

وتابع “رأينا في السنوات الثلاث الماضية دورا أكبر للمقاتلات الكرديات خاصة في كوباني بسوريا وهذا بالفعل حسّن من وضع المرأة لكن بسبب تقاليد عمرها الآلاف من السنين تشكل المرأة المقاتلة الكردية تهديدا للرجل التقليدي لذلك أردت صنع هذا الفيلم للتأكيد على دور المرأة؛ المرأة التي تكون ضحية في الكثير من الأحيان”.

وأشار المخرج إلى أن الفيلم حظي باهتمام كبير وأنه تلقى طلبا من مهرجانين في كردستان العراق لتقديمه في الافتتاح، وعبر عن أمله في حدوث ذلك في العام المقبل.

وقدم عمر خليفة ثلاثة أفلام قصيرة من قبل شاركت جميعها في الدورات السابقة لمهرجان دبي السينمائي الدولي.

وقال المنتج دريس فليبو “موضوع الفيلم عالمي ويمس كل إنسان رغم كونه يتناول الحالة الكردية.. لا شك عندي إنه سيلف العالم”.

وكانت الدورة الرابعة لمهرجان دبي السينمائي الدولي قد انطلقت الأربعاء في مدينة جميرا تحت شعار “السينما تأتيك” بمشاركة العشرات من الفنانين والمئات من صناع السينما العرب والأجانب.

ويعرض المهرجان أكثر من 140 فيلما من الأفلام الروائية وغير الروائية والقصيرة والطويلة من نحو 50 دولة.

24