مهرجان سينما الطفولة والشباب بشفشاون يحتفي بموسيقى الأفلام

تحت شعار "شاهد الموسيقى واسمع الصورة" احتضنت مدينة شفشاون المغربية، الواقعة شمال المملكة والمتسمة بطابعها الأندلسي، الدورة الرابعة للمهرجان الدولي لفيلم الطفولة والشباب في الفترة الممتدة من 9 سبتمبر إلى 13 منه.
الثلاثاء 2015/09/22
"وادي الحيتان" المتوج بالجائزة الثانية للمهرجان الدولي لفيلم الطفولة والشباب بشفشاون

تركزت الفقرات والثيمات الرئيسية للدورة الرابعة للمهرجان الدولي لفيلم الطفولة والشباب بمدينة شفشاون حول موسيقى الأفلام، وتكللت بسهرة فنية سينمائية من أداء فرقة “بيرينغر” المتخصصة في موسيقى الأفلام.

هذا وعرفت فقرات المهرجان تكريما للسينما المغربية في شخص الممثلة المقتدرة ثريا العلوي، إضافة إلى تكريم رمز من رموز شارات “الجنريك” الخاصة بالرسوم المتحركة في الوطن العربي، والذي تحتفظ أجيال عديدة بصوته الجهوري في ذاكرتها، صاحب موسيقى “الكريندايزر” الفنان اللبناني سامي كلارك.

هذا وكان المهرجان قد استهل فعالياته بجولة سياحية للمشاركين في ساحات ودروب المدينة بهدف التعريف بأصالتها وجمال طبيعتها الجبلية، وهي المدينة التي تقدمت بمشروعها الطموح لدى اليونيسيف كمدينة صديقة للطفولة والشباب، قبل إعلان الانطلاق الفعلي لفعاليات الدورة، التي تميزت هذه السنة بتقديم فيلم الافتتاح من أسبانيا بعنوان “إل لينسي بيرديدو” (حيوان الوشق الضائع) للممثل الأسباني الشهير أنطونيو بانديراس.

كما تميزت بالتباري في إطار مسابقة رسمية رئيسية، خصصت لكل من الأفلام القصيرة الروائية والوثائقية وأفلام التحريك. وجدير بالذكر أن مسابقة هذه الدورة عرفت الانفتاح على عدد كبير من الدول منها: الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وأسبانيا وروسيا وإنكلترا وإيران وفلسطين ومصر والصين والبرازيل وأيسلندا والأرجنتين إضافة إلى المغرب.

واحتضن المهرجان بالموازاة مع المسابقة الرسمية، ورشات متنوعة ذات طابع أكاديمي، تجمع بين النظري والتطبيقي، ساهمت فيها كلية الفنون الجميلة لمدينة غرناطة.

وتوزعت بين ورشات في الإخراج السينمائي أطرها المخرج المغربي محمد الشريف الطريبق، وورشات في التصوير السينمائي بشلالات أقشور الشهيرة، وأخرى حول أفلام الأنيمي للأطفال أطرها الفنان أحمد الأشوح.

كما عرف برنامج هذه النسخة ورشات تكوين (ماستير كلاس) تحت إشراف الخبير الدولي في الملكية الثقـافية المغـربية عبـدالحكيم كرمان والممثلـة الأسبانية سانتيش إيلينا.

وارتأت لجنة تحكيم هذه الدورة، التي ترأستها الممثلة المصرية داليا مصطفى، أن تمنح جائزة المهرجان الأولى إلى الفيلم العراقي “العم سامي” لمخرجه ذكاء بحار، فيما ذهبت الجائزة الثانية للفيلم الأيسلندي “وادي الحيتان” لمخرجه غيدماندير آرنار، وآلت الجائزة الثالثة إلى الفيلم المصري “النوار” لمخرجته مروة تمام.

16