مهرجان سينما وفنون الطفل رسالة مصر ضد الإرهاب

الثلاثاء 2015/03/17
الفيلم الفرنسي "بكل قوتنا" يفتتح المهرجان

القاهرة - يبدو أن الدورة 22 لمهرجان القاهرة الدولي لسينما وفنون الطفل، ستكون حصانا رابحا، لأنها تتحاشى الانتقادات التي وجهت للمهرجان في دورات سابقة، وجعلت الطفل صاحب الصدارة في المشهد.

الدورة الجديدة لمهرجان القاهرة الدولي لسينما وفنون الطفل تعود بعد غياب ثلاث سنوات، وتنطلق فعالياتها خلال الفترة من 20 إلى 27 مارس الجاري، وتشهد تغيرا كبيرا على مستويات مختلفة في الفنون المقدمة للأطفال أو التطور التكنولوجي الذي أصبح سمة العصر الحالي، وأيضا في اختيار قضايا جادة يبدو تناولها بعيدا عن عموم الأطفال.

ولأول مرة يخاطب المهرجان الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والذين يشاركون في عروض حفل الافتتاح، وفي عدد من الفعاليات، وهي خطوة غير مسبوقة في عمر المهرجان.

سهير عبدالقادر أمين عام المهرجان، قالت لـ”العرب”، إن الحدث الأعظم والأهم هو التوجه لجموع الأطفال المهمشين من أبناء الصعيد وسيناء في مصر، الذين يتجاهلهم الإعلام دائما، مع أنهم جزء لا يتجزأ من تكوين الهوية المصرية، ويشارك هؤلاء أيضا في فعاليات المهرجان بنفس ملابسهم المتعارف عليها في بيئتهم المحلية “الجلباب”، تعبيرا عن تقدير ثقافة المحافظات والأقاليم التي ينتمون إليها.

وأوضحت سهير عبدالقادر في تصريح خاص لـ”العرب” أن هذا الأمر تجربة جديدة وفعالة في عمر المهرجان، الذي ظل يخاطب أبناء الطبقات الرفيعة ويتوجه لأطفال نخب معينة في المجتمع.

التحدّي الأكبر الذي سيشهده المهرجان هذا العام، يبعث برسالة قوية توضح أن أطفال مصر يقفون ضد الإرهاب، وأن إقامة هذه الدورة خير دليل على ذلك، كما أن دور المهرجان لن يقتصر فقط على السينما وعروض الأفلام، بل ستكون هناك ورش خاصة لكثير من الفنون التي تشارك في تنظيمها كليات التربية الفنية، والمركز القومي لثقافة الطفل، من بينها ورش للطباعة، والمجسمات الإسفنجية، وتدوير مخلفات البيئة، والرسم على الزجاج، والصلصال، والمجسمات الورقية، والرسم على السيراميك، والإكسسوارات، والتشكيل بشرائح النحاس.

من بين التطور التكنولوجي الذي أدخله المهرجان في دورته الجديدة، نزول برنامج “أبليكشن” خاص بالموبايلات محمّلا عليه جميع البرامج والنداوات بأكثر من لغة، في خطوة تؤكد مواكبة الحدث لتطوّر الأجيال الحالية من الأطفال، وتزيد من فرص التسويق والترويج للمهرجان ونسب المشاركة، وتعريف الشعوب الأخرى به. المكرمون في دورة مهرجان هذا العام وصل عددهم إلى 13 شخصية، بينهم المطرب هاني شاكر، والفنانة صفاء أبوالسعود، والكاتب والمخرج شوقي حجاب، والفنانة ياسمين عبدالعزيز، والكاتب عبدالتواب يوسف، والفنان محمد صبحي، والفنانة شيري عادل، والموسيقار هاني شنودة، والكاتبة عفاف طبالة، والكاتب محمد المنسي قنديل، واسم الراحلة ماجدة موسى رئيس مجلس أمناء مدارس مصر للغات، ونوال الدجوي رئيس مجلس إدارة جامعة أكتوبر للآداب والعلوم الحديثة، والمخرج والمنتج النيجيري فيث إيزياكبر، ومن المنتظر أن يحضر متحدّو الإعاقة بقوة في حفل الافتتاح، من خلال الفيلم الفرنسي “بكل قوتنا” الذي يحكي عن واحدة من القصص المؤثرة لهؤلاء، حيث الطفل “جوليان” الذي يعيش على كرسي متحرك ويدخل في سباق الرجل الحديدي مع والده الذي ينبذه، ليبدأ هذا الأخير في تغيير وجهة نظره نحو ابنه.

والدورة 22 لمهرجان القاهرة الدولي لسينما وفنون الطفل لهذا العام تنقسم إلى مسابقتين، الأفلام الروائية والطويلة والقصيرة والوثائقية وتضمّ كلها 31 فيلما، ومسابقة أفلام التحريك والتلفزيون وتضمّ 48 فيلما.

16