مهرجان علي بن عياد المسرحي يحتفي بشكسبير في تونس

الجمعة 2016/02/05
أربعمئة سنة على وفاة ويليام شكسبير

تلتئم فعاليات الدورة التاسعة والعشرين لمهرجان علي بن عياد للمسرح في الفترة الممتدة بين 12 و19 فبراير الجاري، بدار الثقافة علي بن عياد بحمام الأنف (الضاحية الجنوبية لتونس العاصمة) وفضاءات أخرى.

وقد وقع اختيار المنظمين للمهرجان على محور “شكسبير دائما” لهذه الدورة، كنوع من الاحتفال بحدث تاريخي هو ذكرى مرور أربعمئة سنة على وفاة الكاتب البريطاني ويليام شكسبير، وأيضا للوقوف على مدى تأثّر المسرحي التونسي الراحل علي بن عياد بشكسبير في مسيرته الفنية.

وعلي بن عياد ممثل ومخرج مسرحي تونسي، ولد بمدينة تونس في 15 أغسطس 1930، وتوفي بباريس (فرنسا) في 14 فبراير 1972. ويعدّ من أبرز المسرحيين التونسيين، حيث شارك في فرقة “مدينة تونس” ممثلا ومخرجا، وبفضله عرفت الفرقة عصرها الذهبي وأشعت على المستويين الإقليمي والعالمي.

وخلال فترة نشاطه بين 1958 و1972 قام بالمشاركة أو بإخراج 27 مسرحية من بينها: “أوديب”، و“كاليغولا”، و“مدرسة النساء” و“عطيل”، و“البخيل”، و“مراد الثالث”، و“يارما”، و“الماريشال” و“صاحب الحمار”، وإليه يعود الفضل في تكوين العديد من المسرحيين التونسيين.

يتضمن برنامج افتتاح الدورة الـ29عرضا تنشيطيا خارجيا بعنوان “روميو وجولييت” لشركة “باباروني” وعرضا كوريغرافيا بعنوان “شيخوخة” لثريا البوغانمي، كما سيكون العرض الافتتاحي من نصيب مسرحية “بعد الموت: روميو وجوليت” لفرقة “بارتاج” من المغرب.

وسيتم بالمناسبة تكريم مسرحيين من تونس هم: الممثلة منى نور الدين والممثل البشير الغرياني والممثل محمد كوكة، ومن العراق شذى سالم وصلاح القصب ومن المغرب زبير بن بوشتي ومن الأردن حكيم حرب، وكلهم جمعهم مسرح شكسبير تمثيلا أو إخراجا.

وإلى جانب المسرحية المغربية تمّ انتقاء عرضين مسرحيين عربيين مقتبسين من نصوص شكسبير، وهما مسرحية “هاملـت ثلاثي الأبعاد” لعبدالصمد البصول من الأردن، ومسرحية “حصان الدم” عن ماكبث للفرقة الوطنية للتمثيل من العراق، وستقدم فرق تونسية محترفة أربع مسرحيات متنوعة النصوص، وهي “هاملت ماشين” لشركة “مارس للإنتاج” و“هاملت” لشركة “سان للإنتاج”، ومسرحية “العنف” للمسرح الوطني التونسي ومسرحية “سوس” لمركز الفنون الركحية والدرامية بقفصة، وكل العروض ستقدم على ركح دار الثقافة بحمام الأنف.

وتحت عنوان “نبض الحياة في نصوص شكسبير” تمت برمجة ندوة فكرية دولية يوم السبت 13 فبراير 2016 بدار الثقافة ببن عروس يشرف عليها أحمد عامر.

17