مهرجان فاس للفكاهة يحتفي بالفرجة الهادفة

الأربعاء 2014/03/26
خالد جواج من نجوم المهرجان

فاس – أسدل الستار مؤخرا بالمغرب على فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان فاس للفكاهة الذي تنظمه “جمعية الفكاهيين المتحدين للثقافة والفنون”، تحت شعار “الفكاهة والتسامح” والذي أضحى تقليدا سنويا للاحتفاء بالفرجة الهادفة والفكاهة والترويح عن النفس.

تميز اليوم الأول بتقديم عرض فكاهي لفائدة نزلاء “مركز عبدالعزيز بن إدريس لحماية الطفولة” نشطته مجموعة فكاهيين من خريجي الدورات السابقة للمهرجان الذين تلقوا تكوينا في مجال الفكاهة والعروض الفنية.

كما قدّمت بالمناسبة عروض فكاهية متنوعة احتضنها المركب الثقافي “الحرية”، نشطها فكاهيون وفنانون قدموا من مختلف المدن المغربية للمشاركة في فعاليات هذه الدورة وتقديم الفرجة والضحك لجمهور متعطش لهذا اللون الفني.

كما عرف حفل الافتتاح عرض الفيلم الكوميدي “سارة” بطولة وإخراج النجم سعيد الناصري، بالإضافة إلى حضور نجم الكوميديا خالد جواج الذي قدّم عرضه الجديد.

وتضمن برنامج هذا الحدث الثقافي والفني، الذي احتفى خلال دورته الثالثة بالفنان الفكاهي جواد الكرويتي الذي شارك في العديد من الأعمال الكوميدية والمسلسلات التلفزيونية المغربية، كان آخرها السلسة الكوميدية “الشاشة شو”.

وقدّمت مجموعة من العروض والفقرات الكوميدية الرئيسية التي احتضنها المركب الثقافي “الحرية” بالإضافة إلى عروض ولقاءات فنية وعدة أنشطة أخرى بفضاءات موازية.

ومن المسرحيات التي عرضت نذكر مسرحية “إيلا تلاقينا” تأليف عزالدين حتّا وإخراج خالد الزويشي تشخيص محمد العلمي وأمين المربطي، ومسرحية “التبعبيعة” تأليف أحمد الطيب لعلج وإخراج عبدالرحمان الإدريسي ومسرحية “اقبط عاون” تأليف حسن بوعشراوي وإخراج خالد الزويشي.

هذا وحضر فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان الفكاهي ابن مدينة المحمدية خالد زبايل، ومن طنجة الفكاهي ميميح، كما تمت استضافة فنانين سطع نجمهم في مستويات عدة كالمطرب حسن المغربي والمنشد مروان حاجي وعميد المغرب الرياضي الفاسي علي با معمر والممثل مهدي فولان والفنان التشكيلي عبدالرحيم الحسني.

وموازاة مع العروض الفكاهية والوصلات الفنية والموسيقية، عرف المهرجان تنظيم حفل توقيع إصدارين جديدين في الأدب الساخر هما “يوميات بوجمعة”، و”ببيتنا ضيوف سنأكل اللحم” للكاتب المغربي الساخر أنور خليل، إلى جانب تقديم عروض مسرحية وورشات تكوينية حول التشخيص والمبادئ الأساسية في الكتابة الكوميدية الساخرة، أطرها أساتذة وفنانون مختصون.

ومهرجان فاس للفكاهة يروم تطوير الإبداعات الشبابية في مجال الفكاهة والتنشيط وتثمين الأعمال الإبداعية والفنية لهؤلاء الفنانين عبر دعمهم وتحسين قدراتهم، بتقديم مجموعة من العروض الفنية والأعمال الإبداعية في مجال الفكاهة والتنشيط بمختلف الفضاءات الثقافية والمؤسسات التعليمية المغربية.

16