مهرجان فاس للفيلم الرياضي: السينما داعمة للروح الرياضية

الجمعة 2014/03/21
الناقد المصري محمود الغيطاني المنسق الإعلامي للمهرجان

فاس- أعلن محمد غفغوف، مدير مهرجان فاس الدولي للفيلم الرياضي بالمغرب، بدء التحضير للدورة التأسيسية الأولى للمهرجان. والمهرجان يُعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والمزمع بدء دورته الأولى في الفترة الممتدة من 20 إلى 27 ديسمبر 2014.

وكان اختيار محمد غفغوف، مدير المهرجان، قد وقع على الناقد السينمائي المصري محمود الغيطاني، ليكلّفه من ثمّة بمهمة المنسق الإعلامي للمهرجان.

هذا المهرجان الّذي يحاول تعريف جماهير السينما بنوع غير منتشر من الفنّ، وهو السينما التي تهتم بالرياضة ومشكلاتها وحياتها الاجتماعية، ودورها في تقريب الشعوب من بعضها البعض، وحل بعض الأزمات.

كان الغيطاني قد رشح مجموعة من الأفلام المصرية للمهرجان، والّتي تمّ البتّ فيها في الـ15 من هذا الشهر (مارس)، بعد اجتماع جمعية “ملتقى حوار في الرياضة”، التي تعمل على تنظيم المهرجان.

ووقع الاتفاق على الأفلام الّتي سيتم عرضها، سواء كانت مصرية أو مغربية أو دوليّة، والتي تمّ إنتاجها في السنوات العشر الأخيرة. كما وقع وضع مجموعة من المحاور التي ستعقد من أجلها ثلاث ندوات، أثناء انعقاد المهرجان، من أجل تعريف الجمهور بالسينما الرياضية.

يُذكر أنّ محمود الغيطاني، ناقد سينمائي صدر له كتاب يحمل عنوان “السينما النظيفة” عام 2010. واشترك مع الناقد السوري صلاح سرميني ومجموعة من النقاد العرب، في تحرير كتاب يحمل عنوان “سينما الطريق” عام 2007، والّذي كان قد صدر على هامش مهرجان أفلام من الإمارات.

17