مهرجان كان في دورة مصغرة

فيما أبقى المنظمون على بروتوكول تقديم المشاركين بالمرور على السجادة الحمراء، فإنه يتعين على المدعوين في المقابل تفادي أي توقف خلال هذا المرور.
الثلاثاء 2020/10/27
رسالة أمل للفن

كان (فرنسا) –  بعد إلغائه في الربيع بسبب كورونا، يقدم مهرجان كان السينمائي اعتبارا من الثلاثاء دورة مصغرة رمزية متاحة للعامة، يسعى المنظمون من خلالها إلى توجيه رسالة أمل للقطاع السينمائي الذي خنقته الأزمة.

وتُعرض خلال هذه الدورة بين الثلاثاء والخميس أربعة أفلام، بينها عملان فرنسيان، من ضمن التشكيلة الرسمية التي كانت تضم أساسا 56 فيلما.

وفيما أبقى المنظمون على بروتوكول تقديم المشاركين بالمرور على السجادة الحمراء، فإنه يتعين على المدعوين في المقابل تفادي أي توقف خلال هذا المرور.

كذلك، ستُفرض تدابير وقائية مشددة تشمل التباعد الجسدي وفرض وضع الكمامة بالنسبة إلى جميع الحاضرين.

ورغم أن الحدث متاح للعامة، فإن عدد الحاضرين سيكون محدودا في الحدث الذي كان يستقطب سنويا قبل الجائحة 40 ألف شخص من القطاع وحوالي مائتي ألف متفرج.

وسيقدم المهرجان حائزة السعفة الذهبية عن فئة أفضل فيلم قصير.

وتضم اللجنة خصوصا المخرجة كلير بورجيه والممثلة سيلين ساليت والمخرج الفرنسي الجزائري رشيد بوشارب.

24