مهرجان كان لن يسمح لنتفليكس بالاستحواذ على السينما

حذر مهرجان كان السينمائي الذي يحتفل هذه السنة بدورته الـ70 شركة نتفليكس، التي تسعى إلى عزل التلفزيون وتهدد دور السينما، من استمرار سياستها، مهددا بإقصائها من المنافسة على الجوائز.
الجمعة 2017/05/12
نتفليكس مشارك وخصم لمهرجان كان السينمائي

كان (فرنسا) – قال منظمو مهرجان كان السينمائي الدولي إن المهرجان لن يسمح لشركة نتفليكس الأميركية للإنتاج السينمائي وخدمات الفيديو بالمنافسة فيه بعد هذا العام، ما لم تغير سياستها وتعرض أفلامها في دور السينما.

وتشارك نتفليكس للمرة الأولى بفيلمين ضمن فئة أفلام المسابقة في المهرجان الذي يبدأ الأسبوع المقبل، وهو قرار أغضب قطاع السينما الفرنسي لأن الشركة أعلنت أنها ستتيح مشاهدة أفلامها للمشتركين فقط دون عرضها في دور السينما.

وقال مدير المهرجان تيري فريمو إنه يعتقد أن الشركة سترتب عرضا سينمائيا بشكل أو بآخر للفيلمين المشاركين في مسابقة المهرجان وهما “ذا مايرويتس ستوريز” و“أوكجا”، إلا أن منظمي المهرجان أفادوا أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق بهذا الصدد إلى الآن.

وصرح منظمو المهرجان، ردا على شائعات بأن “كان” سيستبعد فيلمي نتفليكس في اللحظات الأخيرة على موقعه على الإنترنت، “يسعد المهرجان الترحيب بمشغل جديد قرر الاستثمار في السينما”. وأضافوا أنه “يود تأكيد دعمه لأسلوب العرض السينمائي التقليدي في فرنسا والعالم”. وقالوا إنه اعتبارا من العام المقبل ستكون القواعد واضحة في ذكر أن أي فيلم يشارك ضمن أفلام المسابقة “عليه الالتزام بالتوزيع في دور العرض الفرنسية”.

ويعد مثل هذا القرار، في فرنسا، التي تدافع بفخر عن ثقافتها ولغتها أمام هيمنة الولايات المتحدة، انتصارا لقطاع التوزيع السينمائي التقليدي.

وتعتبر خدمة نتفليكس، التي ظلت لعدة سنوات مجرد متجر إلكتروني لتأجير الأفلام، واحدة من أكثر خدمات البث عبر الإنترنت شعبية في العالم، وتتميز عن مواقع مشاركة الفيديو مثل يوتيوب وفيميو، بدقة الأفلام المعروضة العالية جدا. وتحتوي على الآلاف من البرامج التلفزيونية والأفلام إلى جانب سلاسل تلفزيونية.

وتعيش دور السينما تهديدا حقيقيا ناجما عن انتشار الأفلام على منصة نتفليكس، مما قد يجعل الأعمال السينمائية تفقد رونقها خلال السنوات المقبلة.

وسبق لتيد سارندوس، وهو رئيس قسم المحتوى في شركة نتفليكس، أن قال “لم لا يتم عرض الأفلام على نتفليكس في نفس يوم عرض الافتتاح في دور العرض؟”، مشيرا إلى أن نتفليكس تخطط لبدء إنتاج الأفلام الأصلية على منصتها.

وأثارت تصريحاته ردود فعل غاضبة لدى أصحاب دور العرض. وقال جون فثيان، وهو رئيس الرابطة الأميركية لأصحاب دور العرض لموقع “ديد لاين”، “إن العمل الوحيد الذي سيكون مدعوما في نفس يوم العرض بالقاعات وعلى منصة نتفليكس هو منتج نتفليكس”، علما وأن نتفليكس خاضت مجال الإنتاجات الخاصة.

ومن المقرر أن يتوجه أبرز صناع السينما لمدينة كان الفرنسية الصغيرة الأسبوع المقبل للمشاركة في النسخة الـ70 لأبرز مهرجان سينمائي في العالم.

وسوف يعرض 49 فيلما من 29 دولة خلال فعاليات المهرجان، التي تستمر 11 يوما، من بينها 19 فيلما سوف تتنافس على أبرز جوائز المهرجان.

ومن أجل الاحتفال بعيد ميلاد المهرجان الـ70، سوف يتم ترصيع جائزة السعفة الذهبية هذا العام بـ167 ماسة، بالإضافة إلى سلسلة من الحفلات.

24