مهرجان "كوميك كون" العالمي ضيف التونسيين من جديد

الآلاف من التونسيين استمتعوا بمشاهدة شخصياتهم الكرتونية المفضلة والمشاركة في ألعاب الفيديو في الدورة الثالثة من المهرجان التي شهدت مشاركة الممثل خالد أبوالنجا.
الأحد 2018/07/08
فضاء مفتوح لتقمص أدوار شخصيات كرتونية مفضلة

الكرم (تونس) - حظي العديد من محبي المسلسلات الترفيهية والصور المتحركة ومحترفي ألعاب الفيديو في تونس على امتداد ثلاثة أيام بفعاليات الدورة الثالثة لمهرجان "كوميك كون".

وشهدت دورة هذه السنة مشاركة الممثل المصري خالد أبوالنجا، والذي قام بدور زيادة الله القيرواني في مسلسل "الفايكنغ".

ويعتبر أبوالنجا أن سلسلة الفايكنغ الأيرلندية الكندية والتي تم بثها في الولايات المتحدة "يمكن أن تكون من المسلسلات التي لها متابعة كبيرة في العالم".

وتابع "كنت أسمع عن المسلسل ولكن لم أتابعه، وقبلت المشاركة في جزئه الخامس وأنا ضد الفايكنغ".

وأضاف "الدور كان لزيادة الله القيرواني والذي كان أمير القيروان في تلك الفترة، التجربة كانت مختلفة عن تجاربي السابقة لأنه مسلسل مبني وفق حقائق تاريخية ويحتوي على جزء من الدراما".

وتواصلت تظاهرة "كوميك كون" لثلاثة أيام وتوافد عليها الآلاف من المولعين بهذه الثقافة التي تجمع عشاق ألعاب الفيديو.

وشارك في الدورة التي رجح منظموها أن تشهد حضور أكثر من ثمانية آلاف زائر، وليام سمبسون راسم القصة الخيالية للمسلسل التلفزيوني الشهير "غيم أوف ثرونز"، التي تصور صراعا شديد الشراسة للسيطرة.

Thumbnail

وتجمّع داخل الفضاء الشاسع في "قصر المعارض" بمنطقة الكرم (الضاحية الشمالية) بالعاصمة تونس، المئات من محبي ألعاب الفيديو الذين جاؤوا لمتابعة منافسة حامية الوطيس بين فريقين في لعبة "ليغ أوف ليجيند" على شاشتين عملاقتين وصوت المعلقين على اللعب لا يخفت وسط هتاف متواصل من الجماهير.

ويبدأ عدد من الشباب والمراهقين والأطفال في تونس في الاستعداد لهذا الحدث بتصميم الثياب وأقنعة الشخصيات المفضلة لديهم في المسلسلات الكرتونية والخيالية.

وقالت رؤى حمدي (18 عاما)، التي قضت قرابة أربعة أشهر في خياطة وصنع إكسسوارات شخصية "كاتارينا" في سلسلة "ليجيند" الشهيرة، "لجأت إلى مصمم لمساعدتي في قيافة الثوب، أما السيوف فقد صنعتها بنفسي وقد انقطعت عن الدراسة من أجل تعلم هذا، أنا أعشق هذا".

وبيّن سرحان اللواتي (42 عاما)، وهو أب لطفلين أحدهما يرتدي قميص الشخصية الكرتونية "باتمان"، أن المهرجان “يعتبر فرصة لاصطحاب الأطفال لمشاهدة بعض الشخصيات التي يتابعونها عبر شاشة التلفزيون ويتحمسون لها”.

وشهدت تونس في سبتمبر 2016 للمرة الأولى تنظيم هذا المهرجان، وحضر الفعالية التي استمرت ليوم واحد الآلاف من هواة "كوميك كون" مرتدين أزياء تنكرية.

و"كوميك كون" مهرجان عالمي انتظم سابقا في عدة دول، وعادة ما يتضمن تجسيد شخصيات عرفت في أفلام كرتونية.

24