مهرجان لاختيار السيارة الأكثر أناقة في دبي

انطلق، الخميس، مهرجان الإمارات للسيارات الكلاسيكية وسط مدينة دبي في نسخته الثامنة، بمشاركة أكثر من 300 سيارة ودرّاجة نارية وشاحنة كلاسيكية صُنع بعضها قبل 100 عام.
السبت 2016/03/26
شفروليه كورفيت 1962 معروضة في مهرجان الإمارات للسيارات الكلاسيكية بدبي

دبي - يقدم مهرجان الإمارات للسيارات الكلاسيكية الذي تنظمه “إعمار العقارية” بالتعاون مع نادي الإمارات للسيارات ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة في دبي، لمحبي السيارات الكلاسيكية عروضا تحتفي بأعلى معايير التميز في صناعة السيارات وبرامج شيّقة في أجواء مميزة.

ويتضمن المهرجان هذا العام جائزة جديدة لأكثر السيارات أناقة، تكرّم السيارة التي أعيد دهنها وتحديث أدائها الميكانيكي لتحقق معايير تتفوق على حالتها الأصلية عند تصنيعها.

وتشارك في المهرجان أكثر من 300 سيارة ودراجة نارية وشاحنة كلاسيكية تم تصنيع بعضها قبل مئة عام.

وسيتم استعراض تشكيلة واسعة من السيارات الأوروبية والأميركية، والدراجات النارية والشاحنات لأشهر مصنّعي السيارات في العالم، مثل “مرسيديس” و“بنتلي” و“رولز رويس” و“أستون مارتين” و“هارلي ديفيدسون” و“شيفروليه”، التي تعود إلى مراحل زمنية مختلفة بين عام 1916 و1986، وسيتمكن زائرو المهرجان من مشاهدة السيارات النادرة وأخذ الصور التذكارية معها على امتداد “بوليفارد الشيخ محمد بن راشد” في دبي.

وتمت توسعة نطاق الفعاليات لتتضمن عروضاً لأفلام حول السيارات الكلاسيكية، إضافة إلى عروض لترميم سيارة “فورد تي كوبيه” يعود تاريخها إلى عام 1926، ودراجة من طراز “هوندا سي بي 550” تعود إلى 1974، كما سيجري عرضهما وقيادتهما على السجادة الحمراء، خلال الحفل الختامي للمهرجان، الأحد.

وسيتم تقييم السيارات من قبل لجنة من الخبراء المتخصصين وتقديم الجوائز للفائزين بناء على مجموعة من المعايير الرئيسية التي تشمل مدى المحافظة على السيارة في وضع جيد والقيمة والأصالة والتفرد وجماليات المظهر الخارجي، وغيرها من المميزات. وسيتمكن الجمهور من التصويت أيضا لأفضل سيارة كلاسيكية من اختياره.

وأشاد عضو لجنة التحكيم سهيل مرار بدقة التنظيم للدورة الحالية من المهرجان الناتج عن الخبرات المتراكمة من الدورات السابقة، مشيرا إلى مكانة المهرجان عـلى قائمـة المعارض العالمية للسيارات الكلاسيكية.

وأكد وجود أكثر من فئة ضمن المسابقة منها الأميركية، الإيطالية، الكوبية، السيارات ذات الأربعة أبواب، وفئة السيارات قبل الحرب العالمية وبعدها، إضافة إلى جائزة أفضل سيارة بين جميع الفئات.

وتعود ملكية العديد من هذه السيارات والدراجات النارية إلى عدد من أشهر المقتنين في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى عدد من المركبات التي تم إحضارها للمهرجان من دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة الأميركية.

ويذكر أن المهرجان الذي يعتبر من أبرز الفعاليات السنوية التي يستضيفها وسط مدينة دبي، سيكون مفتوحا مجانا أمام الجمهور.

24