مهرجان لشرح العلوم والأبحاث في الحانات

الأربعاء 2015/05/20
فكرة الحديث عن العلم في حانة كانت حلما لباحثين في كلية إمبريال كولدج لندن

لندن – في حانة بوسط العاصمة البريطانية لندن يجلس باحث فيزيائي شاب يشرح كيفية بناء نموذج للكون بواسطة مكعبات الليغو البلاستيكية. والسر يكمن في الحاجة إلى كميات كبيرة من المكعبات.

في أنحاء المدينة وفي حانات أخرى يحاول خبراء آخرون حل الغموض الذي يحيط بمرض السرطان والخرف والحياة على الكواكب الأخرى وكيفية الفوز بجائزة نوبل.

يجري هذا كله في إطار مهرجان “باينت أوف ساينس” الذي يمتد من 18 إلى 20 مايو، وهو حدث نما سريعا وأعطى العلماء مرتكزا في أماكن احتساء المشروبات في تسع دول لشرح أبحاثهم لعامة الناس.

وفكرة الحديث عن العلم في حانة كانت حلما “داخل حانة” لاثنين من باحثي علم الأعصاب في كلية إمبريال كولدج لندن.

واكتسب المهرجان زخما منذ انطلاقه في 2013 ويشمل هذا العام أكثر من 600 أمسية علمية. وبعد أن بدأ في بضع حانات في لندن وأوكسفورد وكمبريدج اتسع نطاقه عام 2015 ليشمل حانات في 50 مدينة في العالم من بينها نيويورك وبرلين وسيدني.

ويصف المؤسس المشارك مايكل موتسكين المهرجان بأنه “حديث التكنولوجيا للجعة” ويعتقد أن الشرب الجماعي هو من عناصر نجاح المهرجان.

وقال “هناك فجوة واسعة بين ما يعرفه الناس عن العلم وبين ما نفعله حقيقة داخل المختبرات، وأفضل طريقة للحديث عنه ليس داخل قاعات المحاضرات، وإنما في بيئة مريحة حيث يمكن أن تتناول مشروبا”.

وبيعت تذاكر معظم أنشطة المهرجان التي تتركز في لندن قبل أسابيع، إذ هرع الناس إلى شراء التذاكر بسعر ثلاثة جنيهات إسترلينية (4.65 دولار) للحديث عن كل شيء من أحدث البيانات الهامة إلى ما يمكن أن تخبرنا به الديدان الخيطية عن جسم الإنسان.

24