مهرجان للموسيقيين المكفوفين في تونس

السبت 2016/12/03
ترسيخ ثقافة حقوق فاقدي البصر

تونس - افتتحت بالعاصمة تونس، مساء الخميس، الدورة الثانية للمهرجان الدولي للموسيقيين المكفوفين، الذي يتيح لهذه الفئة فرصة إبراز مواهبها الموسيقية ومهاراتها في العزف.

وتشارك في المهرجان بالعاصمة 11 دولة من بينها مصر وقطر وفلسطين وفرنسا والسودان، إضافة إلى تونس الدولة المستضيفة.

وقال محمد المنصور، مدير المهرجان في كلمة ألقاها خلال حفل الافتتاح بقاعة العرض “المونديال”، إن “المهرجان يهدف إلى إبراز مهارات وقدرات الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة من فاقدي البصر، وتقديم مشهد حي واقعي لتجاوز هذه الإعاقات”.

وأضاف المنصور أن “المهرجان يسعى إلى ترسيخ ثقافة حقوق هذه الفئة لدى عامة الناس؛ من خلال التأكيد على مناصرة حقوقها الثقافية والنفاذ إلى كل مجالات الثقافة من مسرح وسينما وغيرها”.

وقالت المشاركة السودانية نبوية عبدالحفيظ “جئنا إلى هنا للتعرف على الآخرين، والاحتكاك مع ثقافات أخرى تشاركنا نفس الهموم والمشاغل”. وتابعت بأنها “ستقدم برفقة فرقتها الموسيقية عرضا لباقة من أغاني الفلكلور السوداني، للتعريف بثقافة بلادها”.

وتشارك تونس بفرقتين موسيقيتين الأولى “سارة للطرب الأصيل”، التي أقامت حفل الافتتاح، فيما تقدم الفرقة الثانية “موسيقى بلاد حدود” خلال عرض الاختتام.

وسيكون جمهور المهرجان على موعد على مدى ثلاثة أيام مع عروض موسيقية وأخرى مسرحية من دول مختلفة تتوزع على قاعة العرض “المونديال” و”قصر نجمة الزهراء” بالعاصمة.

24