مهرجان ليوا للرطب يحتفي بالمزارع النموذجية

الجمعة 2015/07/10
مجموع جوائز المسابقة يبلغ 500 ألف درهم إماراتي

أبوظبي - للسنة الثانية على التوالي تقام مسابقة جائزة المزرعة النموذجية بالتوازي مع فعاليات الدورة الحادية عشرة من مهرجان ليوا للرطب خلال الفترة من 22 ولغاية 30 يوليو الحالي، ومن المتوقع أن تشهد الدورة الثانية من المسابقة مشاركة ما يزيد عن 100 مزرعة من ليوا.

وقال عبيد خلفان المزروعي عضو اللجنة العليا المنظمة ومدير مهرجان ليوا للرطب “إنّ هذه الجائزة تسعى إلى تكريم ودعم أنظف مزرعة، كما تهدف المسابقة إلى الارتقاء بجودة ونظافة المزارع في المنطقة الغربية، وتحفيز مالكيها على الاهتمام بمزارعهم ونظافتها، إضافة إلى ترميم المباني المصاحبة والتأكد من الحفاظ على جودة التربة والمواد المستخدمة”.

وعن التسجيل في المسابقة قال “نستقبل المشاركات في جائزة المزرعة النموذجية ابتداء من اليوم الأول لانطلاق فعاليات المهرجان ولغاية 29 يوليو، أي قبل اختتام الفعاليات بيوم واحد، فيما سيتم الإعلان عن النتائج في آخر يوم من المهرجان، وتأتي هذه الجائزة في إطار التأكيد على أهمية مدينة ليوا الواحة الساحرة في الصحراء، وتقديرا لاهتمام السكان بالزراعة وتشجيعهم على تطويرها والاهتمام بنظافة مزارعهم”. وكشف المزروعي أنّ مجموع جوائز المسابقة الجديدة يبلغ 500 ألف درهم إماراتي، حيث سيتم اختيار خمس مزارع من المحاضر الشرقية وخمس من المحاضر الغربية، ويحصل الفائز بالمركز الأول في كل محضر على جائزة بقيمة 100 ألف درهم عن مزرعته النموذجية، فيما يحصل صاحب المركز الثاني على مبلغ 60 ألف درهم، أمّا الفائز بالمركز الثالث فيحصل على مبلغ 40 ألف درهم، والفائز بالمركز الرابع يحصل على 30 ألف درهم، فيما يحصل صاحب المركز الخامس على مبلغ 20 ألف درهم، بالإضافة إلى الدروع التذكارية.

وأوضح المزروعي أن معايير التقييم في هذه المسابقة تعتمد على الأساليب المتبعة من أجل التخلص من الحشرات والنباتات الضارة، وجودة وكفاءة شبكة الري، وجودة التربة والعناية بها ونوعية الأسمدة المستخدمة، وآليات التخلص من النفايات، والمظهر العام للمزرعة، وأخيرا، العناية بالمباني والآلات المستخدمة وطرق صيانتها.

أما آليات التقييم فتتم عن طريق زيارات ميدانية لجميع المزارع المترشحة، ولا يتوقف الفوز عند هذه النقطة بل يتوجب على لجان التحكيم إجراء ثلاث زيارات مفاجئة خلال العام الذي يعقب تسليم الجوائز للحرص على أن يتقيد الفائزون بمعايير الجائزة، وأن يتم تكريم المزارع الفائزة التي حافظت على مستوى النظافة والجودة.

17