مهرجان مسرح الطفل الأردني يجيب عن سؤال: ماذا يريد الطفل من المسرح؟

مديرية الفنون والمسرح تقدم مهرجانها السنوي لمسرح الطفل الأردني إلى جانب العروض المسرحية وندوات يشارك فيها الجمهور.
الثلاثاء 2018/08/14
مسرحية "أوهام الغابة" افتتحت مهرجان مسرح الطفل الأردني

عمّان- انطلقت السبت، الدورة الـ14 من مهرجان مسرح الطفل الأردني، التي تتنافس على جوائزها 5 عروض، إضافة إلى عرض سادس يُقدم خارج المسابقة الرسمية. وعرض المهرجان في الافتتاح مسرحية “أوهام الغابة” من إعداد قاسم مطرود وإخراج إدريس الجراح.

تقدم المسرحية قصة ثعلب يحاول إقناع باقي الحيوانات في الغابة بأنه خياط ماهر، ويوهمها بأنه سيحيك لها ملابس أنيقة مقابل إعطائه مخزونها من الطعام لفصل الشتاء. وتنظم المهرجان سنويا مديرية الفنون والمسرح بوزارة الثقافة بالتعاون مع نقابة الفنانين الأردنيين.

وقال نقيب الفنانين الأردنيين حسين الخطيب، في نشرة عن المهرجان “المنصات التكنولوجية والقنوات الفضائية والألعاب الإلكترونية تخطف اهتمام الطفل بكل سهولة وتبعده عن الكتاب والمسرح والأنشطة الثقافية بأشكالها كافة”.

وأضاف “محاولة جذبه من جديد من عالمه إلى المسرح بالتحديد تحتاج إلى عروض مشهدية تغلب على انبهاره الإلكتروني وتنافس تعلقه الكبير بالتكنولوجيا الحديثة”. وتساءل: “ماذا يريد الطفل من المسرح؟ ربما يريد حكاية وبطلا وخيالا جامحا ليصنع حلمه الخاص قبل أن ينام”.

وكرّمت وزيرة الثقافة الأردنية بسمة النسور في حفل الافتتاح الكاتب والمخرج المسرحي أكرم أبوالراغب الذي اختير “شخصية المهرجان”، وذلك “عرفانا وتقديرا لجهوده الفعلية في دعم أدب الطفل ومسرحه” في الأردن.

ويستمر المهرجان حتى 19 أغسطس بالمركز الثقافي الملكي في عمّان ومركز الملك عبدالله الثاني الثقافي في الزرقاء. وبجانب العروض المسرحية وندوات يشارك فيها الجمهور، يشمل برنامج المهرجان كرنفالا للأطفال في 15 أغسطس بمشاركة الفنان خالد البوريني وفرقته الترفيهية.

14