مهرجان "موازين" بوابة التراث الأفريقي

الجمعة 2014/03/07
الفنان ماسيكيلا أيقونة فن الجاز الأفريقي سيفتتح مهرجان موازين 2014

الرباط - تستقبل منصة أبي رقراق، المخصصة لأفريقيا وللموسيقى والإيقاعات المستوحاة من هذه القارة، خلال الدورة 13 لمهرجان موازين – إيقاعات العالم، أفضل الفنانين في القارة، وأصواتا وموسيقيين من كل الأعمار ومن كل الآفاق، من أجل إمتاع الشغوفين بالإيقاعات الدافئة، حسب بلاغ لجمعية مغرب الثقافات.

ففي حفل الافتتاح، تعد موازين بالكثير من خلال أسطورتي الموسيقى الأفريقية الثنائي هيوغ ماسيكيلا ومانو ديبانغو. ففي سن الرابعة والسبعين، يعدّ ماسيكيلا أيقونة في فن الجاز. وقد سجّل هذا العازف الجنوب أفريقي، عضو “جاز إيبيستليس″ أول فرقة جاز أفريقية، ألبوما في نهاية الخمسينيات، إلى جانب أكبر الموسيقيين عبر ريبرتوار يمزج بين أغاني تاونشيبس وجاز منهاتن والموسيقات التقليدية كسوزا وزولو وسوازي.

وأضافت جمعية مغرب- الثقافات أنه إلى جانب ماسيكيلا، يعدّ مانو ديبانغو أشهر عازف ساكسوفون في القارة الأفريقية، مشيرة إلى أن هذا الفنان، الذي ترأس أوركسترا نينو فيرير في الستينيات، وقع في 1972 سول ماكوسا، أكبر قرص أفريقي في تاريخ الموسيقى، والذي أعاد أداءه كل من مايكل جاكسون وريهانا. وسيكون موعد الجمهور يوم 31 ماي مع فنان يحظى بتقدير كبير هو لونكل سول الذي يعرفه الجميع بلقبه “بن” والذي يعدّ حاليا المايسترو الفرنسي لموسيقى السول. ومنذ 2010، وألبومه الأول الذي بيع منه 450 ألف نسخة، لم يفتأ هذا الألبوم يشكل الحدث الموسيقي. كما تحقق جولات هذا الفنان نجاحا باهرا، وأن عناوين أغانيه من قبيل “سول مان” أضحت من الكلاسيكيات.

وأضاف المصدر ذاته، أن بن أونكل سول، الذي سيكون مرفوقا بفرقته الموسيقية، اختار أن يقدّم ألبومه الجديد بالمغرب في تاريخ سيكون استثنائيا.

14