مهرجان ميزوبوتاميا الثقافي في دورة جديدة بلاهاي

العرض المسرحي "الفجيعة" للمسرحي والشاعر الأرجنتيني كارلوس ترافيك يفتتح مهرجان ميزوبوتاميا.
الجمعة 2019/09/06
كارلوس ترافيك يفتتح المهرجان

لاهاي (هولندا) – يفتتح الشاعر والمسرحي الأرجنتيني كارلوس ترافيك، فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان ميزوبوتاميا الثقافي، الذي تقام فعالياته في 13 و14 سبتمبر الجاري في لاهاي الهولندية.

واختار المنظمون العرض المسرحي “الفجيعة” للمسرحي والشاعر الأرجنتيني كارلوس ترافيك لحفل الافتتاح، حيث يؤدي ترافيك في هذا العمل، المستوحى من مسرحية “أنتيغون” إحدى كلاسيكيات التراجيديا الإغريقية، دور الملك كريون الذي يبقى حيا في وضع مأسوي إثر انهيار مملكته وخسارته كل شيء:  القوة، العائلة، المودة، وحتى إمكانية الموت.

يلتقط ترافيك في الفاجعة هذه اللحظة التراجيدية العميقة، لحظة حرمان كريون من الموت لمواصلة الحكاية بعد ألفي عام، حيث ما زال على قيد الحياة دون أن تفارقه أجواء الفاجعة.

ويجمع العمل بين السخرية والعبث مع طرح سؤال هام عن الحدّ الفاصل بين الواقع والهلوسة.

وقضى كارلوس ترافيك، الممثل والمؤلف والمخرج المسرحي، المولود في بوينس آيرس، 50 عاما على المسرح المهني، أولا في الأرجنتين، ثم أجبر على الهجرة إلى أوروبا حيث أمضى معظم حياته المهنية.

برنامج هذا العام من مهرجان ميزوبوتاميا يتضمن معرضا للكتاب العربي وأمسيات شعرية وعددا من حفلات توقيع الكتب

في 1975 شارك في أمستردام في إنشاء “حركة الحمقى”، وقدم عرضه الفردي “أوكي دوك” طيلة 30 عاما على مسارح عديدة في أنحاء العالم.

وطور كارلوس ترافيك عمله مع فرق مسرحية مثل غروبو لوبو ببوينس آيرس، ومسرح دارما بساو باولو، والمسرح الحي بنيويورك، على مدى تسعة أعوام درس المسرح في “فولكن بورخ سكول” بميونيخ، وألف العديد من الأعمال المسرحية، ومثّل وأخرج أكثر من 70 مسرحية.

ويتضمن برنامج دورة هذا العام من مهرجان ميزوبوتاميا، معرضا للكتاب العربي، بمشاركة دور نشر ومؤسسات ثقافية من العراق، وبلغاريا، وهولندا، ولبنان، وإيطاليا، والسويد، والمغرب، وفرنسا، كما يشارك في دورة هذا العام شعراء من إسبانيا، والعراق، وهولندا، وسويسرا، ومصر، والمغرب.

ومن بين فعاليات المهرجان نجد ندوة وتوقيع رواية “مروج جهنم” للروائي والمسرحي العراقي المقيم في بلجيكيا حازم كمال الدين في “فضاء معرض الكتاب العربي” في مسرح لاك تياتر في مدينة لاهاي الهولندية، وذلك في 14 سبتمبر. ويشارك في اللقاء عدد من الكتاب والأدباء العرب على أن يتولّى إدارة الندوة الشاعر العراقي صلاح حسن.

كما يحضر الشاعر العراقي صلاح فائق كضيف شرف لهذه الدورة، وهو الذي يعتبر من أهم التجارب الشعرية العربية اليوم بمنجز هام قدمه لقصيدة النثر العربية.

وتشهد فعاليات مهرجان ميزوبوتاميا قراءات شعرية تنتمي إلى فضاءات جغرافية مختلفة، وحفلات توقيع لكتب من مختلف الثقافات تتخلل معرض الكتاب العربي، كما يعرض أعمالا مسرحية وسينمائية مختلفة.

ونذكر أن مهرجان ميزوبوتاميا يركز على نشر الثقافة العراقية والعربية والانفتاح على الثقافات العالمية وخاصة على فئة الشباب، ويقام المهرجان سنويا تحت رعاية بلدية لاهاي ومؤسسة صوت الشباب المتعدد الجنسيات ومؤسسة مسرح لاك تياتر.

وميزوبوتاميا هو اسم قديم لاثنتين من المقاطعات الإمبراطورية الرومانية في بلاد الرافدين.

14