مهرجو الأميركيتين يسخرون فنهم لنبذ العنف ونشر السلام

الجمعة 2013/10/25
تجمع للمهرجين خلال مسيرتهم في مكسيكو سيتي

مكسيكو- تحولت شوارع وساحات مكسيكو سيتي إلى مسرح لمئات المهرجين، قدموا من مختلف دول أميركا الشمالية والولايات المتحدة، للمشاركة في مهرجان المكسيك السنوي للمهرجين والذي يعد فرصة لتمكين المهرجين من صقل مهاراتهم في فن الإضحاك.

حوالي 500 مهرج جاؤوا من جميع أنحاء المكسيك ودول أميركا اللاتينية تجمعوا الأربعاء في مكسيكو سيتي، لرفع شعار "لا للعنف.. نعم للسلام". وتزامن هذا مع الاحتفال السنوي الدولي للمهرجين، الذين كانوا يرتدون القبعات والملابس ذات الألوان الزاهية والشعر المستعار، ويضعون على وجوههم جميع أنواع المساحيق.

وتحتفل شوارع ميكسيكو سيتي بهذا المهرجان، حيث يجتمع المهرجون فيه كل عام ليتشاركوا في تنمية قدراتهم ومهاراتهم في فن الإضحاك، وكذلك ينتهزونه فرصة لإقامة عدد من الورش الفنية في كيفية إتقان رسم المكياج على الوجه، التي يحضرها عدد كبير من المهرجين، من أميركا اللاتينية والوسطى.

مهرجون ينشرون السعادة في ميكسيكو

وتقول إحدى المهرجات : "إننا نريد السلام لأن هناك الكثير من العنف في المكسيك، ونحن نعرف كيف هو الموقف الآن. نريد قليلا من السلام. نحن ننشر السعادة، والضحك والابتسامات. ولهذا نحن مهرجون".

المهرجون قرروا هذا العام القيام بمسيرة غنائية راقصة عبر شوارع مكسيكو سيتي عنوانها "كن مجنونا من الضحك" كطريقة للاحتجاج ضد العنف في البلاد التي تمزقها الجريمة.

ويقول أحد المهرجين: "نحن ندرب أنفسنا على نحو أفضل حتى الآن. لحسن الحظ، كمهرجين متدربين غير قلقين بشأن ذلك. نحن لا نعاني الكثير مثل باقي أفراد المجتمع.

فسنموتوا من الجوع عندما لا يبقى هناك أطفال". وتنافس عشرات المهرجين هذه السنة في "أولمبياد" المهرجين لجمع أموال لصالح جمعيات خيرية ومنظمات غير حكومية في المدينة.
فتاة في زي مهرج خلال مسيرة السلام

لكن بعض أجواء الحزن سادت على المهرجين في الاحتفال بعد وقوع جريمة قتل الأسبوع الماضي شهدت مقتل أحد أباطرة المخدرات على يد مسلحين متنكرين في زي مهرجين. وهي الجريمة التي أنكر المهرجون أن يكون أحدهم قد قام بتنفيذ الجريمة.

يذكر أن مهنة المهرج تعد من المهن المنتشرة في الثقافة المكسيكية، ووفقا لرابطة المهرجين بأميركا اللاتينية، هناك 10 آلاف شخص يعمل بمهنة التهريج في المكسيك منهم ثلاثة آلاف إمرأة، عادة ما ينتشرون في التقاطعات المرورية لاستعراض مهاراتهم في التهريج مقابل القليل من المال.

20