مهمة خاصة للكابتن ويلز في صفوف الجيش الأسترالي

الخميس 2015/04/09
الأمير هاري في أستراليا لتمضية شهر في صفوف قواتها المسلحة

سيدني (أستراليا)- ينهي الأمير هاري حفيد الملكة البريطانية إليزابيث الثانية مسيرته العسكرية التي بدأها قبل أكثر من عشر سنوات بزيارة إلى أستراليا لتمضية شهر في صفوف قواتها المسلحة، وفق تقارير.

وذكرت شبكة “إيه بي سي” الإخبارية الأسترالية أن الوريث الرابع في ترتيب العرش البريطاني وضع إكليلا من الزهور على نصب تذكاري في كانبيرا الاثنين الماضي في مستهل زيارته.

وتعد زيارة الأمير لأستراليا الثانية في إطار رسمي بعد أن زارها في أكتوبر 2013 حين شارك في الذكرى المئوية لأول مرة يدخل فيها أسطول البحرية الأسترالية الملكي إلى ميناء سيدني، إلا أنه زارها قبل ذلك بشكل شخصي في العام 2003.

ووصل الأمير هاري المعروف بـ”الكابتن ويلز” الذي أعلن الشهر الماضي أنه سيتفرغ لحياته العامة عقب ترك الجيش البريطاني في يونيو المقبل، إلى سيدني ثم ذهب إلى كانبرا حيث زار قبر الجندي المجهول وتجول في النصب التذكاري.

وكانت قيادة الجيش الأسترالي قد كشفت، الأسبوع الماضي، عن أن “الكابتن هاري ويلز سيلتحق بعدد من الوحدات والأفواج في سيدني وداروين وبيرث في إطار برنامج يتضمن تدريبات ميدانية ونشر للقوات”، حيث ‏سيعمل مع أعضاء الوحدات الخاصة التي تقوم بدوريات شمال أستراليا. ‏

وسيقوم هاري وهو نقيب بالجيش الملكي البريطاني ويبلغ من العمر 30 عاما بتدريبات حضرية ودوريات في الأدغال وتمارين محاكاة الطيران وتدريبات إطلاق نار مشترك وأنشطة في كتيبة محلية.

وشكل قرار الأمير الذي تخرج من كلية “ساندهورست” العسكرية الشهيرة وخدم مرتين في أفغانستان بمغادرة الجيش البريطاني، مفاجأة للكثير من المراقبين لأنه كان يبدو راضيا عن حياته العسكرية.

ومن المتوقع أن يزور الابن الثاني لولي العهد الأمير تشارلز والأميرة الراحلة ديانا، نيوزيلندا بعد أن انتهاء فترة التحاقه بالجيش الأسترالي، كما سيتوجه إلى تركيا لحضور مئوية معركة “الدردنيل” خلال الحرب العالمية الأولى في 24 و25 أبريل الجاري.

12