مهمة شاقة للوداد المغربي أمام الزمالك بأبطال أفريقيا

يحتاج الوداد البيضاوي المغربي إلى معجزة لقلب تأخره برباعية ذهابا عندما يستضيف الزمالك المصري السبت في الرباط، ضمن إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا. وقطع الزمالك المتوج باللقب خمس مرات، خطوة عملاقة نحو النهائي.
السبت 2016/09/24
مطاردة مستمرة

الرباط - سيكون فريق الوداد البيضاوي المغربي في مهمة شبه مستحيلة من أجل تدارك الهزيمة الثقيلة برباعية نظيفة، عندما يستضيف الزمالك المصري، السبت، بالعاصمة المغربية الرباط في إياب الدور قبل النهائي في دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

واضطر الوداد للانتقال إلى مدينة الصخيرات جنوبي الرباط في معسكر مغلق منذ الثلاثاء الماضي، في ظل الاحتجاجات القوية لجماهيره بملعب الفريق بالدار البيضاء، حيث لم تتقبل جماهير الفريق الأحمر والأبيض العرض الهزيل الذي قدمه وصيف بطل المغرب في مباراة الذهاب بملعب برج العرب على مشارف مدينة الإسكندرية المصرية في الأسبوع الماضي.

وركز الفرنسي سيباستيان ديسابر المدير الرياضي والمدرب محمد سهيل على الجوانب النفسية في المعسكر الإعدادي المغلق الذي يستمر حتى يوم المباراة، إلى جانب تعزيز الجاهزية البدنية في ظل وجود رغبة قوية من أجل السعي بكل قوة للتأهل رغم صعوبة المهمة.

وتحرك مجلس إدارة الوداد من أجل تجاوز العرض الباهت والأخطاء القاتلة التي ارتكبت في مباراة الذهاب وتم استبعاد الحارس محمد عقيد والظهير ياسين الكردي والمهاجم رضا الهجهوج. وسيجري الوداد عدة تغييرات في تشكيلته انطلاقا من عودة الحارس زهير العروبي، إلى جانب الاعتماد على أمين العطوشي في قلب الدفاع بجانب السنغالي مرتضى فال، الذي ارتكب خطأ فادحا في الهدف الثاني لفريق الزمالك، كما أن هناك تغييرات أخرى سيعرفها الخط الأمامي أيضا من خلال دخول الثنائي محمد أوناجم والنيجيري شيسوم شيكاتارا.

وأقال الوداد المدرب الويلزي جون توشاك بعد أقل من ساعة من تلقي شباب الفريق أربعة أهداف بواقع هدفين في كل شوط في لقاء الذهاب. وأكد ديسابر في تصريحات صحافية أن الوداد قادر على العودة في النتيجة، رغم أن اللقاء من المتوقع أن يغلب عليه الطابع الخططي، وقال “اللاعبون واعون بما هم مطالبون به من أجل رد الاعتبار للفريق ولأنفسهم ولإسعاد الأنصار، رغم أن فارق أربعة أهداف هو بحق تحد حقيقي. وعلينا جميعا أن نكون في مستوى الحدث رغم أن الطاقم الفني لم يتحمل المسؤولية إلا قبل بضعة أيام فقط”.

ومن جهة أخرى حل فريق الزمالك، منذ الأربعاء، بالعاصمة الرباط حيث استقر بأحد فنادق المدينة وتدرب، الأربعاء والخميس، بملعب الفتح بالرباط وتدرب الجمعة بملعب الأمير مولاي عبدالله بالرباط الذي سيحتضن المباراة.

سيباستيان ديسابر: اللاعبون واعون بما هم مطالبون به من أجل رد الاعتبار للفريق

وقال مؤمن سليمان مدرب الزمالك “رغم التقدم برباعية فإننا لا نستصغر فريق الوداد، علما أننا لم نكن نتوقع أن نفوز بهذه النتيجة وبالتالي فإن فريق الوداد يتوفر على نقاط قوة خاصة من الناحية الهجومية، وهي معطيات سنأخذها بعين الاعتبار يوم المباراة التي نتوقعها صعبة وستخضع لحسابات خططية”.

وأضاف “علمتنا التجارب أن التقدم بفارق كبير لا يعني حسم التأهل وبالتالي فإن اللاعبين على أتم الجاهزية والتركيز قبل هذا اللقاء الهام الذي نتمنى أن يمر في أجواء رياضية.” وسيدير مباراة الوداد البيضاوي مع الزمالك الحكم الدولي الكاميروني نيان أليون.

وسيلتقي الفائز في النتيجة الإجمالية مع الفائز من المواجهة الثانية قبل النهائي بين زيسكو يونايتد الزامبي ومنافسه ماميلودي صنداونز القادم من جنوب أفريقيا في الدور النهائي للبطولة ذهابا وإيابا في أكتوبر المقبل. وكان زيسكو فاز ذهابا 2-1 على أرضه وستقام مباراة العودة في جنوب أفريقيا السبت أيضا.

ومن ناحية أخرى يثق النجم الساحلي التونسي، في قدرته على تخطي عقبة مضيفه مازيمبي الكونغولي وانتزاع بطاقة التأهل للدور النهائي ببطولة كأس الاتحاد الأفريقي رغم اكتفائه بتعادل مخيب 1-1 على أرضه في جولة الذهاب. ولم يقدم النجم الساحلي، مستويات جيدة، في المباراة الأولى أمام منافسه، وأهدر تقدمه ليسقط في فخ التعادل، وكاد يتجرع كأس الخسارة لو نجح مهاجمو مازيمبي في استغلال فرص التهديف الكثيرة، لكن الفريق التونسي الفائز باللقب 4 مرات سابقا سيحاول تصحيح أخطائه في المواجهة الثانية، الأحد، على أمل انتزاع التأهل ومواصلة التقدم في مسيرة الدفاع عن لقبه.

وقال حمزة لحمر، صانع ألعاب النادي التونسي “المباراة ضد مازيمبي قوية جدا. يجب أن ننزل بكل ثقلنا لأننا مطالبون بالتسجيل في مرمى المنافس من أجل انتزاع التأهل”. وأضاف لحمر لموقع النادي “سنسافر من أجل هز شباك المنافس والعودة ببطاقة التأهل. لا يوجد مستحيل في كرة القدم”.

ويرى لاعب الوسط أن الروح القتالية ستكون مفتاح الانتصار على مازيمبي قائلا “بالروح القتالية العالية والعزيمة قادرون على التسجيل خارج أرضنا والعودة ببطاقة التأهل”. ولن تكون مهمة النجم الساحلي المطالب بالهجوم للتسجيل سهلة، حيث تبدو المعادلة صعبة أمام مدرب الفريق المخضرم فوزي البنزرتي بين اللعب الهجومي والحذر من هجمات المنافس

22