مهمة صعبة تنتظر "المشعوذ الأبيض"

الجمعة 2014/07/25
الفرنسي تورسييه فرس رهان الصفاقسي في المشوار القاري

القاهرة - أسدل الستار على فترة الراحة التي قررها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم في بطولة دوري أبطال أفريقيا، التي منحها للفرق والجماهير لمتابعة مباريات نهائيات كأس العالم، ليتجدد العهد مع الإثارة والتشويق من خلال مواجهات أفريقية قوية وثأرية.

جدد المدرب الفرنسي فيليب تروسييه الملقب بـ”المشعوذ الأبيض” العهد مع كرة القدم الأفريقية بعد غياب عندما يقود الصفاقسي التونسي في مواجهة متجددة مع مواطنه الترجي، غدا السبت، في الجولة الرابعة من منافسات الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم. وبعد تركه تدريب منتخب المغرب، منتصف العقد الماضي، بعد أسابيع على توليه مهامه، عمل تروسييه مع أندية يابانية وصينية، لكن رغبته في الاقتراب من عائلته في الرباط قادت ابن التاسعة والخمسين للتعاقد مع الصفاقسي. وقال لطفي عبد الناظر رئيس الصفاقسي، “لم نتعاقد من قبل مع مدرب بهذا المستوى، الخبرة، القدرة والرؤية. الحديث مع فيليب دفعني إلى العمل معه على موجة واحدة”.

ويعرف عن تروسييه صرامته خلال التمارين وكان أول ضحاياه لاعب الوسط الغابوني الصاعد إبراهيم ندونغ (20 عاما)، إذ طرده من معسكر الفريق، “لافتقاده الصرامة والانضباط”. ودرب تروسييه في السنوات الماضية فريقي شنزن روبي الصيني وريوكيو من الدرجة الثالثة في الدوري الياباني، وسبق له أن أشرف على عدة منتخبات أفريقية أبرزها نيجيريا وبوركينا فاسو وجنوب أفريقيا والمغرب قبل أن يدرب اليابان، وقد شارك كمدرب مرتين في نهائيات كأس العالم ودرب عدة فرق أفريقية وفرنسية على رأسها نادي مرسيليا. ويخلف تروسييه حمادي الدو الذي أمضى فترة قصيرة بعد رحيل الهولندي رود كرول إلى الترجي.

لكن تروسييه سيواجه مواطنه سيباستيان دوسابر الذي حل بدوره بدلا من كرول المقال إثر خسارتين على التوالي أمام وفاق سطيف الجزائري 1-2 على أرضه وأهلي بنغازي الليبي 2-3، لكن دوسابر (37 عاما)، أحد المدربين الصاعدين في أفريقيا أوقف النزيف بفوزه على الصفاقسي ذهابا 2-1 في يونيو الماضي. وتحول الديربي التونسي في غضون 60 ثانية، فبعد تأخر الترجي بهدف ماهر الحناشي مطلع الشوط الثاني، رد أبناء دوسابر بهدفين لأسامة الدراجي والشاب إدريس المحيرصي منتصف الشوط الثاني. ورغم خسارة الترجي مرتين، إلا أن تعادل المتصدر وفاق سطيف الجزائري في مباراتين جعل الفارق بينهما 3 نقاط فقط فيما يملك الصفاقسي والأهلي الليبي 4 نقاط.

ويلتقي أهلي بنغازي مع وفاق سطيف في تونس، اليوم الجمعة، على ملعب الشاذلي زويتن في ظل مشاركته خارج أرضه بسبب الوضع الأمني في ليبيا، بعد تعادلهما 1-1، الشهر الماضي، بهدف متأخر للضيوف من ضربة جزاء في الوقت القاتل. ويخوض وفاق سطيف المواجهات بعد فترة من التعاقدات أفقدته عددا من عناصره. وفي المجموعة الأولى تقام، الأحد، مباراتان بين الزمالك المصري حامل اللقب خمس مرات (3 نقاط) وضيفه مازيمبي الكونغولي الديمقراطي حامل اللقب أربع مرات والمتصدر (6 نقاط) في الاسكندرية، وفيتا كلوب الكونغولي الديمقراطي (4 نقاط) مع ضيفه الهلال السوداني (4 نقاط) في كينشاسا.

ورغم صعوبة موقف الزمالك الذي خسر مباراتين آخرهما أمام مازيمبي بالذات (1-0)، انتهت باعتراضات عنيفة من لاعبي الزمالك على حكم المباراة أوقف على إثرها مهاجمه الموريتاني دومينيك دا سيلفا ثلاث مباريات وحازم إمام مباراة واحدة، إلا أنه قد يقفز إلى الصدارة في حال فوزه على ضيفه وتعادل الهلال مع فيتا كلوب. وقال مدرب الفريق أحمد حسام “ميدو”، “لدينا ثلاث مباريات نخوضها، اثنتان على أرضنا، وتحقيق نتائج إيجابية فيها ستؤمن تأهلنا إلى الدور نصف النهائي”.

وانتظم في معسكر الإسكندرية 15 لاعبا فقط مع الزمالك، وتم استبعاد إسلام عوض ودخل إلى اللائحة الثنائي الموقوف إمام وأحمد توفيق وذلك بعد الاستغناء عن مجموعة من اللاعبين المقيدين أفريقيا مثل محمود فتح الله وأحمد سمير ومحمود جنش ونور السيد وعرفة السيد وأحمد جعفر ودا سيلفا. وسيقود المباراة الحكم الجزائري جمال حيمودي القادم من مونديال البرازيل 2014، حيث أشرف على مباريات هولندا وأستراليا وإنكلترا وكوستاريكا في الدور الأول، وبلجيكا والولايات المتحدة في الدور ثمن النهائي والبرازيل وهولندا في تحديد المركز الثالث، علما وأنه كان قد أعرب عن نيته في الاعتزال بعد النهائيات العالمية.

22