مهمة صعبة لقطبي مدريد ومشوار سهل لبرشلونة

الجمعة 2014/09/19
نجوم الملكي يبحثون عن انطلاقة جديدة محليا بعد العرض القاري

نيقوسيا - تعود الدوريات الأوروبية إلى نشاطها بعد إجراء لقاءات منافسات دوري أبطال أوروبا، من خلال مواجهات حماسية ومنتظرة في جل البطولات الكبرى.

تعيش المرحلة الرابعة من الدوري الأسباني لكرة القدم على وقع مواجهة بين عملاقي العاصمة أتلتيكو مدريد حامل اللقب وريال مدريد وفريقي منطقة “غاليسيا” سلتا فيغو وديبورتيفو لاكورونيا. ويستقبل أتلتيكو مدريد غدا السبت سلتا فيغو الذي حقق بداية طيبة بفوزه مرة وتعادله مرتين، فيما يقف أتلتيكو بين ثلاثة أندية أحرزت 7 نقاط من 3 مباريات، على غرار فالنسيا وإشبيلية.

لكن فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني الموقوف مجددا يخوض اللقاء متألما من بدايته الناقصة في دوري أبطال أوروبا بعد سقوطه على أرض أولمبياكوس اليوناني 3-2. ويحل ريال مدريد على ديبورتيفو لاكورونيا بعد تعرضه لخسارتين في ثلاث مراحل في واحدة من أسوأ بداياته في الدوري. ولكن خلافا لاتلتيكو، عرف فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بداية ناجحة في المسابقة القارية فسحق البرتغالي كريستياينو رونالدو ورفاقه بازل السويسري 5-1.

ويأمل ريال، صاحب المركز الثالث عشر، في تجنب خسارة ثالثة على التوالي لأول مرة منذ 2009، إذ حقق بداية ناجحة أمام قرطبة 2-0 قبل سقوطه أمام ريال سوسييداد 4-2 وأتلتيكو مدريد 2-1. وبعد انتهاء المعارك المدريدية-الغاليسية، يحل برشلونة المتصدر بعد ثلاثة انتصارات متتالية أفردته في الصدارة، على ليفانتي متذيل الترتيب يوم الأحد المقبل. ويعرف الفريق الكاتالوني بداية طيبة وهو الوحيد الذي لم تهتز شباكه، رغم غياب مهاجمه الجديد الأوروغوياني لويس سواريز.

وفي منافسات الدوري الألماني يواجه بايرن ميونيخ حامل اللقب الموسم الماضي مهمة سهلة على الورق عندما يحل ضيفا على هامبورغ متذيل الترتيب في الجولة الرابعة. واستهل بايرن ميونيخ الموسم بطريقة لا يحسد عليها، فقد أصيب لاعب وسطه الدفاعي خافي مارتينيز في مباراة الكأس السوبر ضد بوروسيا دورتموند، ثم انتكس لاعب وسطه الآخر باستيان شفاينشتايغر بعد أن عاودته الأوجاع في ركبته، في حين يستمر غياب الأسباني ثياغو ألكانتارا والفرنسي فرانك ريبيري. واضطر الفريق إلى تدعيم صفوف الفريق من خلال الحصول على خدمات المدافع المغربي مهدي بنعطية من روما، ولاعب الوسط الأسباني المخضرم تشافي ألونسو من ريال مدريد.

بوروسيا دورتموند يأمل في مواصلة عروضه الهجومية القوية عندما يحل ضيفا على ماينتس

وأعرب مدرب الفريق بيب غوراديولا عن رضاه التام عن أداء فريقه ضد سيتي وقال:”أنا سعيد للغاية للعرض الذي قدمه فريقي. لقد حاولنا مرارا وتكرارا طرق باب مرمى مانشستر سيتي حتى نجحنا في إحراز الهدف في أواخر المباراة. نحن نستحق الفوز وهو في غاية الأهمية في مجموعة صعبة لن تحسم فيها الأمور إلا في الجولة الأخيرة”. في المقابل، سيحاول هامبورغ الفريق الوحيد الذي لم يهبط إلى الدرجة الثانية في تاريخ البوندسليغا التي أبصرت النور عام 1963 إلى تسجيل أول هدف له هذا الموسم.

أما باير ليفركوزن الذي يتصدر بفارق الأهداف عن بايرن ميونيخ فيحل ضيفا على فولفسبورغ الذي لم يحقق أي فوز هذا الموسم في ثلاث مباريات. ولم يكن اختبار ليفركوزن الأوروبي ناجحا إذ سقط أمام موناكو 0-1. في المقابل، يأمل بوروسيا دورتموند في مواصلة عروضه الهجومية القوية عندما يحل ضيفا على ماينتس. وقدمت كتيبة المدرب يورغن كلوب عرضا رفيع المستوى في مواجهة أرسنال في دوري أبطال أوروبا. وفي المباريات الأخرى، يلتقي فرايبورغ -هرتا برلين، وشالكه مع اينتراخت فرانكفورت، وأوغسبورغ مع فيردر بريمن، وشتوتغارت مع هوفنهايم، وبادربورن مع هانوفر وكولن – بوروسيامونشنغلادباخ.

وفي الدوري الفرنسي يبحث موناكو وصيف الموسم الماضي عن نسيان بدايته المخيبة في الدوري الفرنسي لكرة القدم والبناء على فوزه أمام باير ليفركوزن عندما يستقبل غانغان يوم الأحد المقبل في المرحلة السادسة. وخسر فريق الإمارة أبرز لاعبيه على غرار النجمين الكولومبيين راداميل فالكاو وخاميس رودريغيز إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي وريال مدريد الأسباني على التوالي، فقبع في وصافة القاع بفوز يتيم من خمس مباريات بعدما كان وصيفا لباريس سان جرمان بطل النسخة الأخيرة.

وبعد خسارة المرحلة الماضية أمام ليون 2-1، حقق فريق المدرب البرتغالي الشاب ليوناردو غارديم بداية طيبة في دوري الأبطال وتخطى باير ليفكوزن بهدف البرتغالي جواو موتينيو. وقال غارديم: “الفوز كان مهما لعدة أسباب، أبرزها حاجة اللاعبين للثقة. هذا يدل أن العمل الذي كنا نقوم به أعطى نتيجته وأن اللاعبين في حالة تقدم”. أما باريس سان جرمان حامل اللقب في آخر موسمين، فيستقبل ليون يوم الأحد بعد تعادله ثلاث مرات في خمس مباريات، لكنه سحق سانت اتيان 5-0 بثلاثية لنجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش هداف الدوري. ويستقبل ليل المتصدر، والوحيد الذي لم يخسر مع سان جرمان، مونبلييه يوم الاحد، أملا في أن يدرك نجمه البرتغالي الواعد ماركوس لوبيس (18 عاما) الشباك على غرار مواجهة نانت الأخيرة.

وتتركز الأنظار على مباراة مرسيليا مع رين بعد أن حقق الأول 3 انتصارات متتالية وضعته في المركز الثاني بعد بداية بطيئة، دفعت مدرب الفريق الأرجنتيني مارسيلو بيلسا إلى توجيه انتقادات عنيفة إلى رئيس النادي فنسان لابرون. ويفتتح بوردو المرحلة اليوم الجمعة عندما يستقبل إيفيان، باحثا عن اسعادة بدايته الرائعة عندما حقل 3 انتصارات متتالية قبل أن يخسر 5 نقاط في مباراتين ويتنازل عن الصدارة ليصبح ثالثا.

ويغيب عن بوردو لاعب وسطه المالي عبدو تراوري المصاب في كاحله خلال مباراة الجولة السابقة في منطقة بريتاني أمام غانغان، وفي ما عدا ذلك، تبدو صفوف بوردو مكتملة. ويتوجه سانت اتيان الرابع شمالا لملاقاة لنس الذي لم يخسر في ثلاث مباريات. وفي باقي المباريات، يلعب يوم غد السبت نانت مع نيس، متز مع باستيا، تولوز مع كاين، ولوريان مع رينس.

23