مهمة صعبة للجزيرة والشباب الإماراتيين في أبطال آسيا

الثلاثاء 2016/02/09
الأرقام لا تخدم مصلحة الجزيرة

دبي - سيكون الجزيرة والشباب أمام مهمة رفع عدد مقاعد الإمارات في دور المجموعات إلى أربعة، عندما يستضيف الأول السد القطري في أبوظبي ويحل الثاني ضيفا على بونيودكور الأوزبكي في طشقند الثلاثاء في ملحق دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

ويتأهل الفائز من مباراة الجزيرة والسد إلى المجموعة الثالثة التي تضم الهلال السعودي وباختاكور الأوزبكي وتراكتور سازي الإيراني، والفائز من لقاء الشباب وبونيودكور إلى المجموعة الثانية التي يتواجد فيها النصر السعودي ولخويا القطري وزوب أهان الإيراني.

وتأهل فريقا العين بطل الدوري الإماراتي الموسم الماضي والنصر بطل الكأس مباشرة إلى دور المجموعات، في حين يتعين على الجزيرة والشباب ثاني وثالث الدوري في الموسم الماضي خوض مباراتي الملحق.

ولم تكن التجربة مشجعة للجزيرة والوحدة في مباراتي الملحق الموسم الماضي، والمفارقة أنهما خرجا أمام نفس الفريقين اللذين سيواجهان ممثلي الإمارات الثلاثاء، حيـث خسـر الجـزيرة أمـام بونيـودكور 1-2 في طشقند، والوحدة أمام السد بركلات الترجيح في لقاء دراماتيكي أقيم بينهما في أبوظبي.

واستغل الجزيرة الذي يقوده الهولندي هينك تين كات منذ 29 ديسمبر الماضي بعدما حل بديلا للبرازيلي ابل براغا في فترة الانتقالات الشتوية لدعم صفوفه، فضم الترينيدادي كينوين جونز قادما من كارديف سيتي الويلزي والأسباني أنخيل لافيتا لاعب وسط مواطنه خيتافي، وأبقى على البرازيلي تياغو نيفيز والكوري الجنوبي بارك جونغ وو.

ويعول الجزيرة كثيرا على الدولي علي مبخوت الذي سجل ثلاثة أهداف في المباراة الأخيرة لفريقه أمام دبا الفجيرة في الدوري الخميس الماضي، وكذلك على حارس مرمى الدولي علي خصيف ومهاجم المنتخب الأولمبي أحمد العطاس.

ولا يبدو السد أفضل حالا من الجزيرة حيث يحتل المركز الرابع في الدوري القطري برصيد 29 نقطة وهو لم يعرف طعم الفوز في آخر ثلاث مباريات، حيث تعادل مع أم صلال والأهلي بنتيجة واحدة 1-1 وخسر أمام الوكرة 1-3.

ويضم السد لاعبين مميزين في مقدمتهم الأسباني تشافي هرنانديز نجم برشلونة الأسباني السابق والجزائري نذير بلحاج والمدافع بيدرو ميغيل القادم مؤخرا من أم صلال والإيراني مرتضى بور علي كنجي الذي حل بديلا للكوري الجنوبي لي جونغ سو. كما يبرز في صفوف السد من المحليين عبدالكريم حسن وحسن الهيدوس وعلي أسد وخلفان إبراهيم وطلال البلوشي .

رائد عساف: رغم قوة الاتحاد، سوف لن يكون فريقي جسر عبور

وبالنسبة إلى الشباب فإنه تنتظره مباراة صعبة أمام بونيودكور، ويأمل أن لا تنعكس نتائجه السلبية في الدوري وآخرها الخسارة أمام بني ياس 0-1 على أدائه في مواجهة الفريق الأوزبكي.

ودعم الشباب صفوفه بوجه جديد هو البرازيلي غارلسون جونينيو ليحل بديلا لمواطنه جو ألفيس، في حين أبقى على الثلاثي الأجنبي التشيلي كارلوس فيلانويفا والأوزبكي عزيز بيك حيدروف والمولدوفي من أصل برازيلي لوفانور هنريكي.

ويلتقي اتحاد جدة السعودي مع ضيفه الوحدات الأردني بجدة. ويتطلع الاتحاد، الذي توج بلقب البطولة عامي 2004 و2005 وغاب عن المشاركة في النسخة الأخيرة، إلى تجاوز عقبة ضيفه واللحاق بمواطنيه النصر والهلال والأهلي الذين سبقوه بالتواجد المباشر في دور المجموعات، لا سيما وأن الفريق يعتبر حاليا في أفضل حالاته الفنية والمعنوية، واختتم استعداده لموقعة الأربعاء بصورة مثالية إثر فوز عريض في الدوري المحلي على حساب الرائد 6-2.

ووعد الروماني فيكتور بيتوركا مدرب الاتحاد جماهير الفريق بالتأهل لدور المجموعات، وقال “رغم صعوبة المباراة وقوة المنافس إلا أنني أثق في قدرات لاعبي فريقي وأعدكم بالتأهل”.

في المقابل، يقدم الوحدات الذي تتواجد في صفوفه أبرز الأسماء الدولية، مستويات متذبذبة في الدوري الأردني وضعته في المرتبة الرابعة وقد حقق فوزا هزيلا في آخر مبارياته على حساب الأصالة الصاعد حديثا 1-0، ولكنه رغم ذلك لن يستسلم بل سيدافع عن حظوظه أملا في تخطي منافسه العريق والتواجد للمرة الأولى في دور المجموعات. وقال مدربه رائد عساف “رغم امتلاك الاتحاد لكوكبة من النجوم المحليين والأجانب إلا أن هذا لا يعني أن فريقي سيكون جسر عبور”، مشيرا إلى أن “كرة القدم معادلة واضحة الأطراف والمعطيات ولا تعطي إلا من يعطيها، ونحن سنسعى جاهدين للعودة ببطاقة التأهل”.

ونظرا لنتائج الفريقين، فإن كفة الاتحاد تعد هي الأرجح خصوصا وأنه يلعب على أرضه وأمام جماهيره التي ستغص بها مدرجات “الجوهرة المشعّة” وستسانده بقوة طوال دقائق المباراة ولكن في مثل هذه المباريات التي لا تقبل القسمة على اثنين تبقى المفاجآت واردة.

وتبرز في صفوف الاتحاد نخبة من اللاعبين المميزين أمثال عساف القرني وياسين حمزة وأحمد عسيري وجمال باجندوح وفهد المولد وعبدالرحمن الغامدي والثلاثي الأجنبي الغاني سولي مونتاري والروماني سان مارتن والفنزويلي جيلمين ريفاس.

22