مهمة صعبة للعين في طريق كأس الإمارات

مدرب العين الإماراتي يؤكد أن الهدف المقبل للفريق التأهل إلى نهائي الكأس.
الأربعاء 2018/04/25
حظوظ وافرة للفريق

دبي- يخوض العين المتوّج بلقب الدوري الإماراتي لكرة القدم اختبارا صعبا في سعيه إلى نيل الثنائية الأولى في تاريخه عندما يواجه شباب الأهلي في نصف نهائي مسابقة الكأس.

ويلعب في مباراة نصف النهائي الثانية، الوحدة حامل اللقب مع الجزيرة. وأحرز العين السبت لقب الدوري للمرة الـ13 في تاريخه بفوزه على النصر 4-0، ويتطلع أمام شباب الأهلي لقطع خطوة إضافية نحو تحقيق طموحه بإحراز مسابقة الكأس، وبالتالي نيل الثنائية التي لم يسبق له تحقيقها.

ورغم أن العين فاز بلقب الدوري 13 مرة (رقم قياسي) ويعدّ ثالث أكثر الفرق فوزا بمسابقة الكأس (6 مرات) بعد شباب الأهلي والشارقة (8 مرات لكل منهما)، إلا أنه لم يستطع الجمع بين البطولتين على مرّ تاريخه، ويتطلع لتحقيق ذلك في الموسم الحالي الذي يعد استثنائيا بالنسبة له بعد نجاحه أيضا في التأهل إلى ثمن نهائي دوري أبطال آسيا.

إنجاز تاريخي

 شدد الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين على السعي “إلى تحقيق إنجاز تاريخي”، مضيفا “هدفنا المقبل التأهل إلى نهائي الكأس مع الاحترام لطموحات الفريق المنافس”.

زوران ماميتش:  كل بطولة نشارك فيها يكون الهدف الرئيسي أن نحصل على لقبها
زوران ماميتش:  كل بطولة نشارك فيها يكون الهدف الرئيسي أن نحصل على لقبها

وتابع ماميتش في المؤتمر الصحافي للمباراة “كل بطولة نشارك فيها يكون الهدف الرئيسي أن نحصل على لقبها، فريق شباب الأهلي لن يكون خصما سهلا بكل تأكيد ولكن فريقي جاهز لهذه المباراة”، مؤكدا أن “قدر الفرق الكبيرة يحتم عليها المنافسة على كل الألقاب وتركيزنا مُنصبّ على مسابقة الكأس والتي تعتبر حاليا في مقدمة أولوياتنا، تماشيا مع استراتيجيتنا المعتمدة منذ انطلاقة الموسم”.

وقدّم شباب الأهلي الذي حل خامسا في الدوري أفضل مباراتين له هذا الموسم أمام العين نفسه، حين خسر بصعوبة 1-2 في الذهاب وبهدف سجله الياباني تسوكاسا شيوتاني بعدما كانت المباراة تتجه إلى التعادل 1-1، في حين فرض عليه التعادل السلبي إيابا.

في الوقت الذي توّج فيه نادي العين بلقب الدوري الإماراتي قبل نهاية البطولة بجولة واحدة بعد فوزه بأربعة أهداف دون ردّ على النصر، نجح المهاجم السويدي ماركوس بيرغ في الانفراد بصدارة قائمة الهدافين للموسم الحالي.

ويبحث اللاعب السويدي عن الوصول إلى أبعد مدى مع العين، سواء من خلال تحقيق لقب الدوري أو من خلال المنافسة على لقب الهداف، واستطاع بيرغ بالفعل أن يقدّم موسما استثنائيا ويعيد صدارة الهدافين لفريق العين بعد أن تصدر الغاني أسامواه جيان قائمة الهدافين لأكثر من مرة في صفوف العين منها موسم 2013-2014 عندما سجل 31 هدفا، وفي الموسم التالي سجل 29 هدفا، كما توج جيان بلقب الهداف أيضا موسم 2011-2012 برصيد 22 هدفا.

الملاذ الأخير

من جانبه يخوض شباب الأهلي مباراة إنقاذ الموسم، حيث يعدّ لقب مسابقة الكأس الملاذ الأخير له في حال أراد المشاركة في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل. وقال مهدي علي مدرب شباب الأهلي “تطلعاتنا كبيرة للفوز والوصول إلى المباراة النهائية وتعويض الإخفاق في بطولة الدوري، فريق شباب الأهلي يلعب دائما من اجل البطولات والفرصة سانحة الآن أمام اللاعبين لتحقيق بطولة هذا الموسم”، واعتبر المباراة بمثابة “نهائي مبكر”.

وفي المباراة الثانية، يسعى الوصل إلى الثأر من الوحدة الذي كان هزمه 2-1 في نهائي كأس الرابطة في 29 مارس. وتوقّع الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب الوصل مباراة قوية بين فريقين يضمّان أفضل مهاجمين في الدوري حاليا، وقال “هم لديهم (الأرجنتيني) تيغالي الذي يعرف كيف يتصرف داخل منطقة الجزاء، ونحن لدينا (الثنائي البرازيلي) كايو وليما ومن المؤكد أنهم يخشون خطورتهما”.

22