مهمة صعبة لهولندا وإيطاليا في سباق تصفيات أمم أوروبا

السبت 2015/03/28
الكتيبة البرتقالية أمام تحد كبير لضمان مكانتها بين الكبار

نيقوسيا - تواصل المنتخبات الأوروبية رحلة البحث عن طريق العبور إلى نهائيات أمم أوروبا بفرنسا، وذلك بإجراء منافسات التصفيات من خلال مواجهات قوية مرتقبة.

يخوض المنتخب الهولندي قمة ساخنة أمام ضيفه منتخب تركيا على ملعب “أمستردام أرينا” في أمستردام. وتمني هولندا النفس بتحقيق الفوز لإنعاش آمالها في المنافسة على بطاقتي المجموعة بعد البداية المخيبة بقيادة مدربها الجديد القديم غوس هيدينك.

وبدأت هولندا التصفيات بخسارة أمام تشيكيا ثم تغلبت بصعوبة على كازاخستان المتواضعة 3-1 بعدما تخلفت 0-1 في الشوط الأول، ثم انتكست مجددا بسقوطها أمام أيسلندا 0-2، قبل أن تفجر جام غضبها أمام لاتفيا بسداسية كاملة.

وتدرك هولندا جيدا أهمية النقاط الثلاث أمام تركيا التي كانت أسوأ حالا من المنتخب البرتقالي ببدايتها المتعثرة، حيث منيت بخسارتين متتاليتين أمام أيسلندا، ثم سقطت في فخ التعادل أمام لاتفيا قبل أن تحقق فوزها الأول في الجولة الرابعة على حساب كازاخستان. وما يزيد صعوبة مهمة المنتخب البرتقالي غياب جناحه الطائر مهاجم بايرن ميونيخ الألماني أريين روبن بسبب الإصابة.

رحلة صعبة

في المجموعة الثامنة تنتظر إيطاليا شريكة كرواتيا في الصدارة رحلة صعبة إلى صوفيا لمواجهة المنتخب البلغاري. وتتقاسم إيطاليا الصدارة مع كرواتيا برصيد 10 نقاط لكل منهما مع أفضلية فارق الأهداف لكرواتيا، فيما تحتل بلغاريا المركز الرابع برصيد 4 نقاط.

وتمني إيطاليا النفس باستعادة نغمة الانتصارات التي توقفت في الجولة الماضية بتعادلها مع ضيفتها كرواتيا 1-1، كما أنها ترغب في استغلال القمة النارية التي تنتظر الأخيرة أمام ضيفتها وملاحقتهما المباشرة النرويج (9 نقاط) للإنفراد بالصدارة.

المنتخبات التي تحتل المركز الأول والثاني في المجموعات التسع وصاحب أفضل مركز ثالث تتأهل إلى النهائيات

وتخوض إيطاليا المباراة في غياب صانع ألعابها ويوفنتوس المخضرم أندريا بيرلو بسبب الإصابة، وبالتالي ستكون الفرصة مواتية أمام لاعب وسط باريس سان جرمان ماركو فيراتي لاستغلال الفرصة والتأكيد بأنه خير خلف لخير سلف، خاصة أيضا في ظل استبعاد لاعب وسط روما دانييلي دي روسي من التشكيلة. وقال فيراتي “يجب أن أستغل الفرصة قدر الإمكان، من الطبيعي أن لا تكون أساسيا في المنتخب لأنه من الصعب تحقيق ذلك في ظل وجود لاعبين من بيرلو ودي روسي”. وأضاف “أنا بصدد فهم ما ينتظره مني المدرب (انطونيو كونتي) وسأحاول تطبيقه على أرضية الملعب”.

ورفض فيراتي مقارنته ببيرلو، وقال “لاعب مثله من الصعب تعويضه”، وحذر قائلا “لكن لا تقولوا إن مصير المنتخب الإيطالي بين يدي. إذا لم تكن مارادونا أو ميسي، فلا يمكن التعويل على شخص واحد في المنتخب”. لكن إيطاليا تحل ببلغاريا وسط إشكالية كبيرة تتعلق بتجنيس مهاجمي سمبدوريا وباليرمو البرازيلي مارتينز ايدر والأرجنتيني ماركو فاسكيز على التوالي.

وفجر مدرب إنتر ميلان روبرتو مانشيني عاصفة هوجاء في إيطاليا بقوله “المنتخب الإيطالي يجب أن يكون إيطاليا”، مضيفا “إنه رأيي فقط”.

وأوضح مانشيني خلال تذكيره بأن المنتخب الألماني توج باللقب العالمي بلاعبين مجنسين مثل مسعود أوزيل وجيروم بواتنغ، قال “لقد ولدوا في ألمانيا”. وفي المجموعة ذاتها، تلعب أذربيجان صاحبة المركز الأخير من دون رصيد مع مالطا الخامسة قبل الأخيرة بنقطة واحدة. وفي المجموعة الثانية، تمتلك بلجيكا فرصة ذهبية لتصحيح وضعها في الترتيب عندما تستضيف قبرص.

وبدأت بلجيكا التصفيات بشكل جيد بفوزها الساحق على أندورا، لكنها سقطت في فخ التعادل أمام البوسنة 1-1 وويلز 0-0. وهي تحتل المركز الرابع برصيد 5 نقاط وهي تمتلك مباراة مؤجلة.

مرشح بارز

تبدو تشيكيا مرشحة لتحقيق فوزها الخامس على التوالي عندما تستضيف لاتفيا غدا السبت في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الأولى ضمن تصفيات كأس أوروبا لكرة القدم المقررة نهائياتها في فرنسا عام 2016. ولن تجد تشيكيا أي صعوبة لكسب النقاط الثلاث للمباراة منتشية بالعلامة الكاملة التي حققتها حتى الآن في التصفيات، بالإضافة إلى لعبها على أرضها وأمام جماهيرها.

إيطاليا تُمنّي النفس باستعادة نغمة الانتصارات التي توقفت في الجولة الماضية بتعادلها مع ضيفتها كرواتيا 1-1

يذكر أن تشيكيا هي المنتخب الوحيد إلى جانب سلوفاكيا (المجموعة الثالثة) وإنكلترا (الخامسة) حققت العلامة الكاملة في المباريات الأربع الأولى من التصفيات.

وتتأهل إلى النهائيات المنتخبات التي تحتل المركز الأول والثاني في المجموعات التسع وصاحب أفضل مركز ثالث، فيما تتواجه باقي المنتخبات التي تحتل المركز الثالث لتنضم إلى فرنسا المضيفة.

وتتصدر تشيكيا المجموعة برصيد 12 نقطة مقابل نقطتين فقط للاتفيا. وتتفوق تشيكيا بفارق 3 نقاط عن مطاردتها المباشرة أيسلندا التي تنتظرها رحلة سهلة نسبيا إلى أرض مضيفتها كازاخستان صاحبة المركز الأخير من تعادل واحد في مباراتها الأولى في التصفيات ضد لاتفيا (0-0).

واستهلت أيسلندا التصفيات بفوز كبير على تركيا بثلاثية نظيفة، ثم تغلبت بالنتيجة ذاتها على مضيفتها لاتفيا وفجرت المفاجأة عندما أطاحت بمنتخب هولندا بثنائية نظيفة، قبل أن تخسر وبصعوبة أمام مضيفتها تشيكيا في الجولة الرابعة 1-2، علما بأنها كانت البادئة بالتسجيل. ويلعب اندورا صاحب المركز الأخير دون رصيد مع البوسنة الخامسة قبل الأخيرة برصيد نقطتين.

23