مواءمة تجارية شاملة بين الإمارات والصين

الإمارات والصين توقعان خطة عمل شاملة لمواءمة الإجراءات التجارية بين البلدين لتعزيز التبادل التجاري والتعاون الجمركي.
الثلاثاء 2018/12/18
الصين أكبر شريك تجاري للإمارات

أبوظبي - وقّعت الإمارات والصين خطة عمل شاملة لمواءمة الإجراءات التجارية بين البلدين لتعزيز التبادل التجاري والتعاون الجمركي من خلال التنفيذ الفعّال والسريع لمتطلبات برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد.

وتتضمن خطة العمل التي تم توقيعها خلال زيارة وفد جمركي إماراتي إلى الصين، خمس مراحل لإجراءات تفصيلية تمهيدا لتوقيع وثيقة اتفاق الاعتراف المتبادل بالأنظمة التجارية بين البلدين.

تم التوقيع على خطة العمل خلال اجتماع مجموعة العمل الأولى بشأن الاعتراف والتعاون المتبادل الخاص ببرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد أثناء برئاسة سعود سالم العقروبي مدير إدارة العلاقات الدولية بالهيئة.

وضمّ الوفد في عضويته كلا من إيمان بدر السويدي مدير إدارة البيانات الجمركية، وهدى عدي الوادي ضابط أول اعتماد العملاء بجمارك دبي، إضافة إلى عنود محمد آل علي رئيس قسم وحدة المشغل الاقتصادي بالهيئة.

وقال علي سعيد النيادي رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، إن خطة عمل اتفاق المشغل الاقتصادي المعتمد تمثّل خطوة مهمة في مسيرة تعزيز العلاقات الجمركية الثنائية بين الإمارات والصين.

وأكد حرص الإدارات الجمركية في البلدين على تعزيز التجارة البينية وتبادل أفضل الممارسات والخبرات والمعارف الجمركية وإزالة معوقات التبادل التجاري وزيادة مشاركة القطاع الخاص في العملية الجمركية.

ويوفر برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد سهولة الإجراءات المتعلقة بالتخليص الجمركي للشركات الملتزمة، إضافة إلى العديد من المزايا للشركاء في سلسلة التوريد، ويمنح المشاركين في قوائم اتفاقات الاعتراف المتبادل معاملة جمركية تفضيلية.

ويشمل البرنامج أطرافا مختلفة في سلسلة التوريد من المستوردين والمصدرين والمصنّعين والمخَلِصين الجمركيين والناقلين ووسطاء الشركات والموانئ والمطارات.

وتكمن أهمية خطة العمل في أن الصين أكبر شريك تجاري للإمارات، حيث بلغ إجمالي التجارة غير النفطية بين البلدين نحو 267 مليار دولار خلال الفترة من بداية عام 2013 وحتى نهاية النصف الأول من العام الحالي.

10