موائد الامارات تجمع مذاقات ونكهات مطابخ العالم

يعتبر الطعام دليلا هاما على ثقافة الشعوب وعراقتها بل إن البعض يعتبر الطعام طريقة مثلى للتعرف على شعب ما، إضافة إلى مساهمته الفعالة بما يتميز به من خصوصية في تطوير المطبخ العالمي من خلال تلاقح الثقافات، الإمارات جمعت ثقافات المطبخ العالمي من خلال مهرجانات يلتقي فيها أشهر المحترفين في الطبخ إلى جانب المغرمين بتذوق مختلف الأطعمة ونكهاتها.
الخميس 2016/04/14
أصناف طعام متنوعة قادمة من مطابخ العالم

أبوظبي – من يمر بشوارع المدن الإماراتية هذه الأيام، تصادفه موائد طعام تحمل ما لذ وطاب من أصناف الطعام القادمة من مطابخ العالم، ويحيط بتلك الموائد المئات من الطهاة الذين قدموا من كل القارات ليتنافسوا في عرض ابتكاراتهم من المأكولات.

أطعمة عربية وغربية وآسيوية، تفوح روائحها في الحدائق والمتنزهات السياحية الإماراتية، يطوف حولها الآلاف من السائحين وسكان الإمارات، ليستمتعوا بمشاهد الطهاة وهم يعرضون طرق الطهي المبتكرة، ويتعرفون على أحدث الوصفات للوجبات والحلويات.

هذه المشاهد، تقدمها مهرجانات المأكولات التي تعقد سنويا في المدن الإماراتية، خصوصا إمارتي دبي والشارقة.

وتنفرد الإمارات بهذه المهرجانات، التي تجذب الرجال والنساء، وأيضا الأطفال، ليلتقوا وجها لوجه مع نجوم الطهي البارزين عربيا وعالميا، ويتذوقون المأكولات الشهية وغير التقليدية.

وخلال الأسابيع الماضية، نشر مهرجان دبي للمأكولات، فعالياته في كل أنحاء الإمارة عارضا موائد طعام من كل مطابخ العالم. واستقطب المهرجان عشرات الآلاف من الزوار ومحبي المأكولات، الذين استمتعوا بعروض قدمها أكثر من 750 مطعما.

ويهدف المهرجان إلى تحويل دبي إلى “عاصمة لفنون الطهي في المنطقة”، عبر مجموعة من الفعاليات مثل “كانتين الشاطئ”، و”أسبوع مطاعم دبي”، و”مأدبة الطعام مع النجوم”، بالإضافة إلى عروض الطهي الحية مع ألمع نجوم الطهي في العالم، وسلسلة دروس الطهي الاحترافية.

وتقول ليلى محمد سهيل، المديرة التنفيذية لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة “ساهم المهرجان في إبراز التنوع الثقافي الغني الذي تمتاز به دبي، ولعب دورا مهما في استقطاب السياح من شتى أنحاء العالم، بما يحقق رؤية دبي 2020 لتطوير القطاع السياحي واستقطاب 20 مليون سائح بحلول 2020″.

زوار دبي يحظون بمشاهدة فعاليات رائعة، وعروض طهي ممتعة، ومفيدة قدمها أشهر الطهاة العالميين

وتابعت “حظي زوار دبي خلال فترة المهرجان بمشاهدة فعاليات رائعة، وعروض طهي ممتعة، ومفيدة قدمها أشهر الطهاة العالميين”.

وتقول دبرا غرينوود، مديرة المهرجان “هذه الدورة هي الثالثة للمهرجان وتتضمن العديد من الفعاليات المشوقة التي ترضي مختلف الأذواق، خصوصا أن المهرجان استقطب نخبة من أشهر الطهاة في العالم، تقدم أطباقا شهية وجديدة ونصائح مهمة”.

ومن فعاليات المهرجان، فعالية “كانتين الشاطئ”، التي تمكنت من جذب 72 ألف زائر، وتم خلالها عرض موائد طعام آسيوية وعربية وأوروبية، كما حققت فعالية “الجواهر الخفية” نجاحا كبيرا، حيث أتاحت للجمهور التعرف على المطاعم الشهيرة في دبي، وسمحت للجمهور بالتصويت عبر الإنترنت على المطاعم الشعبية المفضلة لديهم، حيث تم ترشيح 20 مطعما من مطاعم دبي على الموقع الإلكتروني.

وقدم المهرجان فعالية مدرسة “سكافا”، التي عرضت سلسلة من دروس الطهي الاحترافية، وانضم إليها المئات من الأشخاص الذين تمكّنوا من الحصول على معلومات ووصفات جديدة على أيدي أشهر الطهاة المحليين والعالميين.

ومن الفعاليات البارزة في المهرجان، “مائدة طهاة دبي”، التي جاءت على شكل حاويات ترتفع إلى ثلاثة طوابق على شارع الشيخ زايد، وضمت عددا من الشخصيات المهمة والإعلامية وبعض المدونين، وقد منحتهم هذه التجربة فرصة تناول أشهى الأطباق مع أفضل الطهاة من المملكة المتحدة، ودبي والهند ونيوزيلندا. ومن الطهاة الذين شاركوا في الفعالية رونالد بوز، وآندي بيتس، وسلفينا روي، وبدر نجيب.

وقدم المهرجان فعالية “نكهات من حول العالم”، التي أقيمت في حديقة “برج بارك”، لمدة 3 أيام، وجذبت أكثر من 20 ألف شخص أنفقوا ما مجموعه 1.3 مليون درهم على المواد الغذائية والمشروبات التي قدمت في شاحنات المأكولات المتنقلة، وجلبت معها مأكولات ونكهــات بريطانية وأوروبية متميزة.

وإلى جانب هذه الأنشطة، حفل المهرجان بفعاليات متنوعة، منها فعالية “مطبخ فتافيت”، التي قدمتها قناة فتافيت المتخصصة في مجال الطهي، والتي جذبت آلاف الأشخاص من عشاق المأكولات والنكهات المتميزة في الإمارات والسعودية والكويت.

الشارقة تحتفي بالطعام العربي والخليجي

وحققت عدة فعاليات نجاحا كبيرا مثل فعالية “الشواء الكبير” و”احتفالات مأكولات الشوارع في القرية العالمية”، وعروض المطاعم مثل عرض “الطعام للأطفال مجانا”، فيما ضمت عروض “الأطباق المفضلة” المئات من المطاعم في المدينة، وشهدت إقبالا من الجمهور وعشاق المأكولات والنكهات وحظيت بإعجاب كبير.

ولقيت فعالية “مأدبة الطعام مع النجوم” نجاحا كبيرا، وقدمها أشهر الطهاة من أستراليا والشرق الأوسط على مدار يومين. واستضافت الفعالية “الشيف” منال العالم والتي قدمت وجبات طعام عربية تعرض لأول مرة.

وعلى بعد كيلومترات قليلة، وتحديدا في إمارة الشارقة، ينعقد حاليا “مهرجان الشارقة للمأكولات” الذي تشارك فيه مجموعة من أشهر الطّهاة العالميين، وتنظمه هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير.

وتقام فعاليات المهرجان في أربع وجهات سياحية وترفيهية رئيسية في الشارقة، هي منطقة القصباء، وواجهة المجاز المائية، وحديقة المنتزه، ومنطقة قلب الشارقة. ومن قائمة مشاهير الطهاة المشاركين في الحدث، الشيف الهندي فينيت بهاتيا، الملقب بـ”سيد المأكولات الهندية الحديثة”.

وتشارك الشيف المصرية نيرمين هنو، والتي فاز كتابها “ولا بالأحلام” عن الطهي بمسابقة “غورماد” العالمية لكتب الطهي. كما يشارك الشيف السوري محمد أورفه لي مؤلف أول كتاب عن المطبخ الحلبي “أنا حلبي”.

ويستضيف مهرجان الشارقة للمأكولات كذلك الشيف القطرية عائشة التميمي، التي سبق وأن شاركت في مهرجان “نور” في المملكة المتحدة، ودربت أشهر الطهاة الإيطاليين على الطبخ القطري في “إكسبو ميلان”.

واستقبل المهرجان الشيف العماني عيسى اللمكي الذي بدأ بممارسة الطهي عندما كان في الرابعة عشرة من عمره، وكان أول شيف في فندق بالسعودية، والشيف السعودي علي صالح العلي الذي قدّم برنامج طبق رمضان على قنوات تلفزية خليجية، كما تشارك الشيف الكويتية وفاء الكندري، والشيف الكويتي سامي الشريدة، والشيف البحرينية سلوى العريفي، والشيف الإماراتي بدر.

ويقدم الطهاة عروض الطبخ المباشرة لمجموعة متنوعة من الأطباق العالمية، ويحظى الزوار بفرصة المشاركة في مختلف مسابقات الطهي التي يتنافس فيها مجموعة متميزة من المشاهير والإعلاميين، بالإضافة إلى تعلم طرق ووصفات الطهي المختلفة، وسيتمكنون من كشف أسرار النحت على الفواكه والطعام والجليد.

20