مواجهات حاسمة للحاق بدور المجموعات في الدوري الأوروبي

الخميس 2014/08/21
توتنهام يطمح إلى الظهور بوجه مشرف على المستوى القاري

نيقوسيا - تتجدد منافسات الدوري الأوروبي لكرة القدم من خلال مواجهات الدور الفاصل المؤهل إلى سباق المجموعات، وذلك بإجراء لقاءات قوية وحماسية.

يفتتح فريق توتنهام الإنكليزي مشواره القاري لموسم 2014-2015 اليوم الخميس من الدور الفاصل المؤهل إلى دور المجموعات من مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” لكرة القدم.

ويخوض توتنهام، الفائز بلقب هذه المسابقة بصيغتها القديمة (كأس الاتحاد الأوروبي) عامي 1971 و1984، لقاء الذهاب في قبرص أمام ايل ليماسول وهو يبحث عن العودة بنتيجة إيجابية قبل استضافة لقاء الإياب على ملعبه “وايت هارت لاين” الخميس المقبل.

وقد استعد توتنهام بقيادة مدربه الجديد الأرجنتيني ماوريتيسو بوكيتينو جيدا لانطلاق مشواره القاري وبرز ذلك من خلال حسم مواجهته مع جاره ومضيفه وست هام يونايتد بفضل هدف قاتل في الثواني الأخيرة من مدافعه الجديد الشاب اريك داير، وذلك في المرحلة الافتتاحية للدوري الإنكليزي الممتاز.

وستكون المباراة أمام ليماسول الأولى لبوكيتينو في مسابقة اعتبرها في وقت سابق غير مهمة وغير جذابة وتتسبب في “قتلك” من الضجر، لكنه عدل عن رأيه بعد قدومه من ساوثمبتون إلى النادي اللندني مؤكدا أن الأخير يسعى إلى المنافسة في كل المسابقات التي يشارك فيها.

وتابع “يجب أن نفكر كتوتنهام بأننا نريد الفوز بكل مسابقة نشارك فيها. نحتاج إلى هذه الذهنية. وإذا كنا نلعب في يوروبا ليغ، فيجب أن نخوض المسابقة من أجل الفوز بها”.

ولن تكون مهمة الفريق اللندني سهلة بمواجهة ايل ليماسول الذي كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز بلقب الدوري القبرصي الموسم الماضي قبل أن ينتزعه منه ابويل نيقوسيا في المرحلة الأخيرة لكن الفريق القبرصي يدرك أيضا حجم المنافس الذي يواجهه، وهذا ما أكده مدربه البلغاري ايفايلو بيتيف في حديث لموقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قائلا: “إنه (توتنهام) فريق كبير جدا ومن المصيري أن نحد من أخطائنا ضدهم لأنهم يعلمون كيف يعاقبونك على أي خطأ صغير”.

ماوريتيسو بوكيتينو: "يجب أن نفكر بأننا نريد الفوز بكل مسابقة نشارك فيها"

وإذا كان إنتر ميلان يعود إلى المشاركة القارية بعد أن غاب عنها لموسم واحد، فإن مواطنه تورينو يسجل عودته بعد غيابه عنها 12 موسما وهو يبدأ مشواره من كرواتيا بمواجهة ار ان كاي سبليت.

واستفاد تورينو من قرار الاتحاد الأوروبي بحرمان بارما من رخصة المشاركة القارية من أجل أن يرث عن الأخير بطاقة الدوري الأوروبي. وحرم تورينو من المركز السادس الأخير المؤهل إلى المسابقة الأوروبية الثانية في المرحلة الختامية من الدوري الإيطالي عندما صد حارس فيورنتينا ركلة جزاء لاليسيو كيرشي في الثواني الأخيرة من المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2.

واعتقد بارما الذي تغلب على ليفورنو 2-0 في المرحلة الأخيرة، أنه ضمن مشاركته القارية من خلال احتلاله المركز السادس بفارق نقطة أمام تورينو، لكن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم رفض منحه رخصة المشاركة القارية بسبب ديونه الضريبية البالغة قيمتها 300 ألف يورو. وتقدم بارما باستنئاف أمام اللجنة الأولمبية الإيطالية لكن الأخيرة رفضته، ما فتح الباب أمام تورينو ليختبر المشاركة القارية برفقة يوفنتوس وروما ونابولي (دوري الأبطال) وفيورنتينا وإنتر ميلان (يوروبا ليغ)، وذلك للمرة الأولى منذ موسم 1993-1994 لكن على الفريق النبيذي أن يجتاز الدور الفاصل من المسابقة لكي تكتمل فرحته.

ويشهد الدور الفاصل وجود أندية هامة مثل فياريال الأسباني الذي يحل ضيفا على استانا الكازاخستاني، وتونتي انشكيده الهولندي الذي يلعب ذهابا خارج قواعده أمام كاراباغ الأذربيجاني، ومواطنيه ايندهوفن وفيينورد اللذين يتواجهان مع شاختيور سوليغورسك البيلاروسي وتسوريا لوغانسك الأوكراني على التوالي، وسانت اتيان وليون الفرنسيين اللذين يلعبان مع كارابوكسبور التركي واسترا جيورجيو الروماني، وريال سوسييداد الأسباني الذي يتواجه ذهابا على أرضه مع كراسنودار الروسي، وهال سيتي الإنكليزي الذي يحل ضيفا على لوكيرين البلجيكي.

كما يتواجد بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني الذي يسافر إلى البوسنة لمواجهة ساراييفو، وباناثينايكوس اليوناني الذي يستضيف ميدتييلاند الدنماركي الفرنسي.

23