مواجهات ساخنة في الدوري العراقي

الأربعاء 2014/06/04
فريق القوة الجوية يبحث عن انتفاضة جديدة

بغداد- تفتتح، اليوم، منافسات المرحلة الثانية والعشرين من بطولة العراق لكرة القدم، بلقاء فريق الجوية الذي يسعى إلى استعادة توازنه في الدوري وضيفه نفط ميسان الطامح إلى الخروج من هذه المهمة الصعبة بنتيجة إيجابية.

يأمل فريق الجوية في استعادة نغمة الفوز والعودة إلى المنافسة على حساب ضيفه نفط ميسان عندما يلتقيه، اليوم الأربعاء، ضمن المرحلة الثانية والعشرين من بطولة العراق لكرة القدم.

ويحاول الجوية صاحب المركز الخامس برصيد 31 نقطة منذ عدة مراحل، استثمار مساندة أنصاره وتخطي ضيوفه في هذا اللقاء المرتقب، بعدما أصبح عرضة للتراجع أمام ازدياد عدد مطارديه. وفي الوقت ذاته، يطمح نفط ميسان العاشر (24 نقطة) إلى الخروج من هذه المهمة الصعبة بنتيجة إيجابية.

ويحاول بغداد تعزيز مركزه الثالث على حساب ضيفه النفط القادم من خسارة يريد تعويضها واستعادة ثقة إدارته التي فرضت عقوبات مالية في حق اللاعبين والجهاز الفني إثر السقوط أمام نفط الجنوب في المرحلة الماضية. ويملك بغداد 34 نقطة مقابل 27 نقطة للنفط صاحب المركز التاسع.

وكشف ناظم شاكر، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي القوة الجوية العراقي، أن العودة إلى تدريب الفريق وقبول المهمة مجددا، يأتي من باب الوفاء للنادي.

وقال شاكر، “لم أكن بعيدا عن فريق الجوية خلال المنافسة المحلية وتابعته عن بعد ووجدت أن تشكيلة الفريق تملك عناصر يمكن بواسطتها العودة إلى المنافسة على الصدارة، خاصة وأن فارق النقاط يبدو متقاربا بين فرق المقدمة”. وأضاف، “قبول المهمة والإطلاع على كل خفايا الأمور، أكدت أن هناك مشاكل بسيطة لا تستحق الذكر يمكن وضع اليد عليها والعودة بالفريق إلى وضعه الطبيعي”.

وتابع، “موضوع العودة وقبول المهمة جاءت بعد مفاتحتي من قبل الإدارة قبل ثلاثة أيام، إلا أني لم أعلن الأمر حتى بعد اجتماع الإدارة والإعلان الرسمي عن تسميتي، لذا وجدت أن قبول المهمة يأتي من باب الوفاء لفريقي السابق، وثانيا هو أن نظام الاحتراف بالنسبة إلى المدرب يحتم عليه قبول أية مهمة سواء كانت مع الجوية أو فريق آخر”.

في المقابل أكد المهاجم السوري، أحمد الدوني، أنه هو من طلب فسخ تعاقده مع فريق القوة الجوية العراقي، وذلك لوجود مشاكل كثيرة مع إدارة النادي التي تعتبر “فاشلة بما تعني الكلمة”، على حد وصفه.

وقال الدوني، “الضغط الزائد والمشاكل الكثيرة وخاصة مع حمزة هادي عضو الهيئة الإدارية في النادي الذي ساهم بشكل كبير في سوء النتائج، حيث كان دائما يتعمد إثارة المشاكل معي ومع حسام السيد مدرب الفريق الذي يمتلك لاعبين متميزين وجمهور رائع”.

فريق الشرطة صاحب الصدارة (39 نقطة) تنتظره مهمة صعبة أمام مضيفه الميناء الحادي عشر (27 نقطة)

وتابع، “كل ما قيل عن فسخ نادي القوة الجوية لتعاقدي غير صحيح، فأنا من طلب فسخ التعاقد وتنازلت عن جزء كبير من مستحقاتي المالية مقابل فسخ التعاقد بالتراضي، ولستُ صفقة فاشلة كما قيل ولكن لم أنسجم مع الدوري العراقي، حيث الملاعب سيئة للغاية لا تساعد المحترفين على تقديم أفضل ما لديهم ولذلك لم أسجل الكثير من الأهداف كما كان متوقعا”.

وأضاف، “حاليا لدي عدة عروض أدرسها وهي من أندية كبيرة في الكويت والأردن والعراق والمغرب والبحرين وعمان، وسأحسم قراري النهائي خلال الأيام القادمة”.

ويستضيف النجف (16 نقطة)، يوم الجمعة، على ملعبه نفط الجنوب في لقاء يأمل فيه الأخير بتجديد فوزه والأول للمحافظة على ترتيبه الرابع عشر على أقل تقدير. ويخوض الزوراء السادس (30 نقطة) في اليوم ذاته مهمة صعبة أمام مضيفه كربلاء صاحب المركز قبل الأخير (16 نقطة)، حيث يتطلع إلى خطف نقاط المباراة كاملة والارتقاء إلى المركز الرابع، مستفيدا من غياب الطلبة لتأجيل مباراته مع زاخو من جهة، وفي حال تعثر الجوية من جهة ثانية.

وتنتظر الشرطة المتصدر (39 نقطة) مهمة صعبة أمام مضيفه الميناء الحادي عشر (27 نقطة). ويريد صاحب الضيافة فوزا ثمينا يطمح من خلاله الضيوف في العودة إلى العاصمة لمواصلة رحلة الدفاع عن اللقب.

ويملك أربيل الثاني (38 نقطة) فرصة متاحة لاستعادة الصدارة إذا ما تعثر الشرطة عندما يواجه مضيفه المصافي متذيل الترتيب. ويستقبل دهوك على ملعبه الكرخ الطامح إلى نتيجة مناسبة يوم الجمعة أيضا.

22