مواجهات صعبة في مسابقة كأس الإمارات

الجزيرة خسر لقاء الذهاب أمام مضيفه اتحاد كلباء 1-2 ما يعني أنه يكفيه الفوز 1-0 ليتأهل لدور الثمانية.
الخميس 2020/11/12
فرصة للجيل الصاعد

دبي – تعود المنافسة على لقب كأس الإمارات بأكثر صلابة وندّية لتشعل الصراع بين الأندية المنافسة على حسم بطاقة دور الربع النهائي التي تجرى اليوم الخميس.

وتخوض ستة أندية مشاركة اختبارات شاقة من أجل بلوغ الدور المقبل، حيث يلتقي بني ياس ضيفه حتا، ويواجه عجمان فريق الفجيرة فيما يحل اتحاد كلباء ضيفا على الجزيرة الطامح إلى حصد اللقب رغم النقص العددي الذي سيعاني منه بسبب الالتزام الدولي لبعض لاعبيه مع المنتخب الإماراتي.

وأكد مدربه الهولندي مارسيل كايزر أن كأس الخليج العربي فرصة أمام لاعبي فريقه الشباب لإثبات جدارتهم بارتداء شعار النادي، وذلك عندما يلتقي ضيفه اتحاد كلباء اليوم الخميس.

وقال كايزر “من الصعب علينا الفوز بكأس المحترفين هذا الموسم، مع استدعاء 7 لاعبين بشكل دائم لصفوف المنتخب الإماراتي الأول، وهي فرصة أمام الشباب للحصول على فرصتهم في المشاركة”.

وعن رأيه في كونها المباراة الثالثة للجزيرة أمام اتحاد كلباء هذا الموسم، علق “فزنا على اتحاد كلباء في الدوري، وخسرنا أمامه في الكأس، وأصبح الفريقان كتابا مفتوحا قبل المباراة الثالثة، والتي نسعى للفوز بها والتأهل”.

نظام معدل

مواجهات ساخنة
احتدام المنافسة

كشف كايزر عن رأيه في نظام البطولة الحالي، بقوله “كنت أفضل نظام المجموعات القديم، لأنه يتيح الفرصة لمشاركة اللاعبين الشباب لفترات أطول، إلا أن ظروف فايروس كورونا، هي التي فرضت تعديل نظام البطولة”.

وعن الموعد المحدد لعودة نجم الفريق عمر عبدالرحمن الشهير بـ”عموري”، أوضح “الجهاز الطبي يسابق الزمن ليكون عموري جاهزا مع نهاية فترة التوقف الحالية لدوري الخليج العربي”.

وتجدر الإشارة إلى أن الجزيرة خسر لقاء الذهاب أمام مضيفه اتحاد كلباء 1-2، ما يعني أنه يكفيه الفوز 1-0 ليتأهل لدور الثمانية بأفضلية التسجيل في ملعب المنافس.

ومن جهته أوضح خورخي داسيلفا مدرب اتحاد كلباء، أن تحضيرات فريقه لم تكن كافية لمواجهة الجزيرة. وقال “الفترة ما بين مباراتنا في الجولة الخامسة الماضية من دوري الخليج العربي ومباراتنا في كأس المحترفين، كانت قصيرة للغاية، إذ حصلنا على 3 أيام فقط للراحة والاستشفاء”.

وأضاف “تركيزنا خلال هذه الفترة على إراحة اللاعبين وتحضيرهم بشكل جيد للمباراة المقبلة، نعلم أننا سنواجه خصما قويا، لكن لدينا بعض الأفضلية لأننا كسبنا الجزيرة في مباراة الذهاب 2-1”.

ونوه “هدفنا هو التأهل للأدوار المقبلة، وليس لدينا غيابات باستثناء اللاعب مالابا، من أجل لحاقه بمنتخب بلاده، ثقتي كبيرة في جميع لاعبي الفريق”.

جوران مدرب الفجيرة، يؤكد أن فريقه يسعى إلى تكرار الفوز على مضيفه عجمان بعد الفوز بهدف دون مقابل في لقاء الذهاب

وبدوره قال لاعب اتحاد كلباء أحمد جشك “لم نحصل على الوقت الكافي للتحضير لهذه المباراة، استعداداتنا جيدة، جميع اللاعبين في أتم الجاهزية، والمباراة لا تقبل القسمة على اثنين، وهدفنا تحقيق الفوز، والتأهل للأدوار المقبلة”.

ويحتاج اتحاد كلباء إلى التعادل السلبي في لقاء الإياب بعد حسمه لقاء الذهاب بالفوز 2-1. وشدد أيمن الرمادي مدرب عجمان على أن هدف فريقه واضح، وهو التأهل لدور الثمانية في مسابقة كأس الخليج العربي عندما يستضيف الفجيرة.

وقال الرمادي في المؤتمر التقديمي “هدفنا واضح أمام الفجيرة وهو العبور إلى الدور التالي، نحن قادرون على التعامل مع المشاكل التي تواجهنا، والمتمثلة في كثرة الغيابات”.

وأضاف “بالتأكيد لقاء الإياب سيكون صعبا على عجمان لأننا مضطرون إلى التعامل مع مجموعة محددة من اللاعبين، في ظل الإصابات المتكررة لعدد كبير من لاعبينا، ثقتي كبيرة في المجموعة المتاحة من اللاعبين”.

وبدوره تمنى البرازيلي غوستافو لاعب عجمان أن يدخل فريقه المباراة وهو في كامل الجاهزية ويحقق الهدف المطلوب وهو الحصول على بطاقة التأهل. وقال غوستافو “عجمان يتطور من مباراة لأخرى، جميع اللاعبين لديهم القدرة على العطاء، وهم قادرون على تقديم أفضل أداء وتحقيق النتيجة المطلوبة، رغم الغيابات الكثيرة في صفوفنا بسبب الإصابات”.

تجربة جديدة

Thumbnail

أما عن رأيه في تجربته الاحترافية في عجمان، علق غوستافو “سعيد بتجربتي الأولى في الإمارات، إدارة النادي تدعمني، خروجي من المباريات قرار فني، لياقتي تسمح باللعب لمدة 90 دقيقة، وأنا احترم قرار الجهاز الفني”.

وكان عجمان قد خسر مع ضيفه الفجيرة بهدف دون رد في ذهاب ثمن نهائي كأس الخليج العربي، ويحتاج عجمان إلى الفوز بفارق أكثر من هدفين في لقاء الإياب للتأهل للدور التالي.

وأكد جوران مدرب الفجيرة، أن فريقه يسعى إلى تكرار الفوز على مضيفه عجمان بعد الفوز بهدف دون مقابل في لقاء الذهاب. وقال “كل المباريات مهمة بالنسبة إلينا، فالتحضير لها يكون بالطريقة نفسها، الجهاز الفني مهتم بجميع المسابقات، ولن يركز على مسابقة بعينها”.

وقال العراقي محمد مصطفى لاعب الفجيرة “علينا التركيز طوال 90 دقيقة، مع التأكيد على تأثر اللاعبين بدنيًا بخوض مباراة كل 3 أيام في الأسابيع الأخيرة”.

وأوضح “ضغط المباريات يُعرض اللاعبين للإصابات، لأنه لا وقت كافيا للاستشفاء بين المباريات، نسعى بكل جهدنا لتصحيح الأخطاء، نتمنى أن تكون مواجهة عجمان، انطلاقة قوية للفجيرة”.

22