مواجهات صعبة لممثلي العرب في أولمبياد 2016

أوقعت قرعة مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية القادمة ريو دي جانيرو 2016 كلا من المنتخبين العراقي والجزائري في مواجهة صعبة، ضمن مجموعة تضم أحد قطبي الكرة في أميركا الجنوبية.
الجمعة 2016/04/15
تشريف عربي مرتقب

ريو دي جانيرو - أسفرت القرعة، التي أجريت الخميس على ملعب”ماراكانا” الأسطوري في ريو دي جانيرو، عن وقوع المنتخب العراقي الأولمبي ضمن المجموعة الأولى التي يتقدمها المنتخب البرازيلي ممثل البلد المضيف كما ضمت معهما المجموعة منتخبي جنوب أفريقيا والدنمارك. ورغم فوز المنتخب البرازيلي بلقب كأس العالم خمس مرات سابقة (رقم قياسي)، لم يتوج المنتخب البرازيلي الأولمبي بالميدالية الذهبية لكرة القدم في الدورات الأولمبية من قبل وهو ما يجعله حريصا على التتويج بالذهبية هذه المرة بين جماهيره في أول أولمبياد يقام بأميركا الجنوبية. وتخوض المنتخبات المختلفة هذه البطولة بالفرق الأولمبية (تحت 23 عاما) مع السماح لكل منتخب بتدعيم صفوفه بثلاثة لاعبين اجتازوا هذه السن.

وقد يخوض المنتخب البرازيلي المسابقة بقيادة المهاجم الفذ نيمار دا سيلفا نجم برشلونة الأسباني حيث أكد المنتخب البرازيلي تمسكه بمشاركة نيمار في هذه الدورة الأولمبية. ويأمل دونغا في أن يحقق نتائج طيبة في كوبا أميركا التي تستضيفها الولايات المتحدة من 3 إلى 26 يونيو وتقام هذا العام استثنائيا (النسخة السابقة أقيمت عام 2015 في تشيلي وفازت فيها الدولة المضيفة) بمناسبة الذكرى المئوية لانطلاق المسابقة، كي يتمكن من الاستمرار مع منتخب بلاده في الأولمبياد، وإلا فسيترك منصبه. ويشارك المنتخب البرازيلي لكل من الرجال والسيدات مباشرة في المسابقة، دون خوض التصفيات، بصفته ممثل البلد المضيف للأولمبياد الذي يقام للمرة الأولى في قارة أميركا الجنوبية.

وتتطلع البرازيل بكل جدية لإحراز اللقب الكبير الوحيد الذي ينقصها بعدما توجت باللقب العالمي في كل المستويات السنية، وستبدأ سعيها بمواجهة جنوب أفريقيا في برازيليا. وقال رونالدينيو مهاجم برشلونة ومنتخب البرازيل السابق، بعدما ساعد في سحب القرعة “كل المنتخبات ستواجه صعوبات لكننا نشعر بثقة كبيرة ونأمل في فوز البرازيل بالميدالية الذهبية”.

ولا يعرف دونغا ما إذا كان يستطيع الاعتماد على نجم برشلونة الأسباني نيمار في المسابقتين لأن النادي الكاتالوني اقترح مشاركته في الألعاب لمنحه قسطا وافيا من الراحة، فيما اقترح اللاعب نفسه المشاركة في كوبا أميركا اعتبارا من ربع النهائي ثم في الألعاب الأولمبية. ولا تستطيع البرازيل إرغام برشلونة على تحرير اللاعب بشكل كامل للاستفادة من خدماته في المسابقتين لأن كرة القدم في الألعاب الأولمبية غير مدرجة على رزنامة الاتحاد الدولي (فيفا).

فعاليات مسابقة كرة القدم تنطلق في الثالث من أغسطس المقبل قبل يومين من الافتتاح الرسمي لفعاليات الدورة الأولمبية

في المقابل، أوقعت القرعة المنتخب العربي الثاني الجزائر في المجموعة الرابعة مع هندوراس والبرتغال والأرجنتين التي سيكون نجم برشلونة الآخر ليونيل ميسي أحد أبرز لاعبيها، علما بأن ميسي ونيمار هما قائدا منتخبي بلديهما. وضمت المجموعة الثانية السويد وكولومبيا ونيجيريا واليابان، والثالثة فيجي وكوريا الجنوبية وألمانيا والمكسيك حاملة اللقب.

وأوقعت القرعة المنتخب الجزائري، الممثل الآخر للكرة العربية في هذه الدورة الأولمبية، ضمن المجموعة الرابعة التي يتقدمها المنتخب الأرجنتيني الفائز بذهبية المسابقة في دورتي 2004 بأثينا و2008 ببكين وتضم معهما منتخبي البرتغال وهندوراس. وتضم المجموعة الثانية منتخبات السويد وكولومبيا ونيجيريا (الفائز بذهبية أولمبياد 1996 في أتلانتا) واليابان وتضم المجموعة الثالثة منتخبات المكسيك الفائز بذهبية المسابقة في أولمبياد لندن 2012 وألمانيا وكوريا الجنوبية وفيجي.

ويعود المنتخب الجزائري إلى الظهور في المسابقة الأولمبية للمرة الأولى منذ 36 عاما، لتكون الفترة الأطول للغياب عن المسابقة من بين جميع المنتخبات المتأهلة للمسابقة في أولمبياد 2016. وفي المقابل، يشارك المنتخب العراقي الممثل الثاني للكرة العربية في هذه المسابقة للمرة الخامسة في الأولمبياد علما بأن أفضل نتيجة لأسود الرافدين كانت في نسخة 2004 بأثينا عندما وصل للمربع الذهبي، لكنه خسر في النهاية أمام نظيره الإيطالي 0-1 في مباراة تحديد المركز الثالث.

وفي مسابقة السيدات، أوقعت القرعة المنتخب الأميركي الفائز بالميدالية الذهبية في الدورات الثلاث الماضية ضمن المجموعة الثالثة التي تضم معه منتخبات نيوزيلندا وفرنسا وكولومبيا، فيما ضمت المجموعة الأولى مع المنتخب البرازيلي كلا من منتخبات الصين والسويد وجنوب أفريقيا وضمت المجموعة الثانية منتخبات كندا وزيمبابوي وأستراليا وألمانيا.

وتنطلق فعاليات مسابقة كرة القدم في الثالث من أغسطس المقبل قبل يومين من الافتتاح الرسمي لفعاليات الدورة الأولمبية وتختتم مسابقة كرة القدم النسائية على ملعب ماراكانا في 19 أغسطس فيما تختتم مسابقة الرجال في اليوم التالي على نفس الملعب.

وتقام فعاليات مسابقة كرة القدم الأولمبية في سبعة ملاعب موزعة على ست مدن برازيلية حيث يتقدم “ماراكانا” الاستادات المضيفة لفعاليات المسابقة كما تقام المباريات على استادات أمازونيا آرينا بمدينة ماناوس وكورنثيانز آرينا (ساو باولو) وفونتي نوفا أرينا (سالفادور) وماني جارينشا (برازيليا) ومينيراو (بيلو هوريزونتي).

22