مواجهات عنيفة بين الجيش وعناصر القاعدة جنوب اليمن

الأربعاء 2013/11/20
طائرة دون طيار شاركت في العملية العسكرية

صنعاء- أفادت تقارير محلية يمنية بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الجيش ومسلحين يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة في مدينة الشحر بمحافظة حضرموت جنوب شرق اليمن.

وقال مصدر محلي في الشحر لموقع "براقش نت" إن مواجهات عنيفة اندلعت فجر الأربعاء وما زالت مستمرة وخصوصا في المنطقة الشرقية، بالأسلحة الرشاشة والقذائف، وانتشرت آليات عسكرية في شوارع المدينة، فيما أغلقت المدارس بسبب الاشتباكات.

وأضاف المصدر أن طائرة بدون طيار شاركت في العملية العسكرية وقصف مواقع يعتقد أنها تابعة للقاعدة في أطراف المدينة، فيما تحلق مروحيات عسكرية في سماء المدينة، وحسب المصدر فقد شوهدت سيارات الإسعاف تنقل مصابين سقطوا في صفوف قوات الجيش .

وفي السياق ذاته، أفاد مصدر أمني بأن ثلاثة شرطيين بينهم عقيد قتلوا مع عدد غير محدد من المسلحين في اشتباكات بين قوات الأمن وتنظيم القاعدة في مدينة الشحر بمحافظة حضرموت في جنوب شرق اليمن.

وذكر المصدر لوكالة فرانس برس أن "الاشتباكات أسفرت عن مقتل ثلاثة رجال من قوات الأمن بينهم ضابط برتبة عقيد".

وبحسب المصدر، واجهت قوات الأمن مقاومة شديدة من قبل عناصر القاعدة فتدخل الجيش ونشر مصفحاته ومركباته العسكرية في المدينة.

وقتل عدد غير محدد من مسلحي القاعدة في الاشتباكات بحسب المصدر الأمني الذي أشار أيضا إلى قيام قوات الأمن والجيش باقتحام عدد من المنازل التي يعتقد أن مقاتلي القاعدة يتحصنون فيها.

وأفاد شهود عيان وسكان لوكالة فرانس برس أن مدينة الشحر تعاني من شلل كامل فيما يحلق الطيران العسكري بكثافة فوق المكان.

وتعد محافظة حضرموت الصحراوية الشاسعة من المعاقل الأبرز لتنظيم القاعدة في اليمن.

وكان ثلاثة عناصر مفترضين في القاعدة قتلوا الثلاثاء الماضي في حضرموت في هجوم شنته طائرة من دون طيار يعتقد أنها أميركية، بحسب ما أفاد مسؤولون محليون.

وازدادت الهجمات التي تستهدف مواقع وضباطا في قوات الشرطة في الأشهر الماضية في اليمن وخصوصا في المحافظات الجنوبية والشرقية.

واستفاد تنظيم القاعدة من ضعف السلطة المركزية في اليمن ومن حركة الاحتجاج الشعبية ضد الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في 2011، لتعزيز حضوره في البلاد، لاسيما في الجنوب والشرق.

1