مواجهات قوية في افتتاح منافسات الدوري المغربي

الخميس 2014/07/24
بشائر كبيرة لموسم كروي استثنائي في المغرب

الرباط - ستكون منافسات الموسم الكروي الجديد بالمغرب حماسية وساخنة إلى أبعد الحدود، منذ لقاءات الافتتاح والتي ستشهد مباريات مشتعلة وصدامات قوية بين الكبار.

أسفرت قرعة منافسات الدوري المغربي لكرة القدم التي أجريت بمدينة الصخيرات وأشرف عليها فوزي لقجع رئيس الاتحاد عن مواجهات قوية مع بداية المسابقة، أهمها مباراة المغرب التطواني البطل والرجاء البيضاوي الوصيف.

وكشفت قرعة الدوري عن إجراء مباراة الدربي بين الوداد والرجاء في الجولة العاشرة نهاية سبتمبر القادم، أي قبل أيام قليلة فقط من انطلاق مسابقة كأس العالم للأندية التي سيحتضنها المغرب نهاية السنة الحالية.

من جهة أخرى سيستضيف الوافدان الجديدان على قسم الأضواء، شباب أطلس خنيفرة والاتحاد الزموري للخميسات على التوالي فريقي الجيش الملكي والمغرب الرياضي الفاسي. وسيجرى الدربي البيضاوي (الوداد والرجاء) الذي يشكل أهم لقاءات البطولة الوطنية التي ستنطلق لقاءات ذهابها يوم 23 أغسطس المقبل، على أن يسدل الستار عنها يوم 4 يناير، ضمن منافسات المرحلة العاشرة (29 و30 نوفبر).

أما الدربي الرباطي (اتحاد الفتح الرياضي والجيش الملكي) فسيقام ضمن منافسات المرحلة الثانية عشرة من مرحلة الذهاب. وتم الاعتماد على مجموعة من المعايير في عملية سحب القرعة أهمها معيار الجهوية ورؤوس الأقطاب والمدينة المحورية. وتقرر إيقاف مسابقة الدوري المغربي لشهر كامل بين شهري يناير وفبراير من السنة القادمة، حيث سيكون تركيز المغرب منصبا على إنجاح مسابقة أمم أفريقيا.

وفي سياق متصل كعادته شهد سوق انتقالات اللاعبين بالمغرب خلال الفترة الحالية تنافسا شديدا بين القوى التقليدية، مقابل تراجع أداء نادي الجيش الملكي الذي فشل في التوقيع مع أي من اللاعبين الكبار واكتفى بتعاقدات محدودة مع لاعبين بلا خبرة. وتفوق الرجاء البيضاوي كعادته خلال الميركاتو بعدما ضم صفقات عملاقة، فكان الأكثر إنفاقا من بين كل الفرق الأخرى.

الرجاء البيضاوي الذي استفاق سريعا بعد ضياعه لقب الدوري لصالح المغرب التطواني، دخل سريعا في سوق التعاقدات بعدما انفصل عن المدرب التونسي فوزي البنزرتي ليتعاقد مع الجزائري عبدالحق بن شيخة والذي كان مسؤولا عن أغلب التعاقدات، والبداية كانت بضم لاعب وقائد وهداف جمعية سلا يوسف الكناوي في صفقة قياسية ناهزت في مجموعها مليون دولار.

وتعتبر صفقة الكناوي الأعلى على الإطلاق في الدوري المغربي حيث حصل ناديه سلا على 400 ألف دولار على أن ينال اللاعب 600 ألف دولار المتبقية خلال السنوات الأربع القادمة.

الدربي الرباطي "اتحاد الفتح الرياضي والجيش الملكي" سيقام ضمن منافسات المرحلة الثانية عشرة من مرحلة الذهاب

ونجح الرجاء في حسم صفقات حرة مع لاعبين انتهت عقودهم، وهو ما يجعله يربح معركته بضم متوسط ميدان الجيش صلاح الدين عقال ويلحق به جواد إيسن من الوداد البيضاوي.

وكان التعاقد مع متوسط ميدان الوداد سعيد فتاح يعدّ مكسبا ثمينا بالنسبة للرجاويين، بعدما استعادوا لاعبهم لموسمين قادمين مقابل 300 ألف دولار وهي قيمة الصفقة.

وختم الرجاء تعاقداته بضم المدافع الدولي عبدالجليل جبيرة مقابل 350 ألف دولار من ناديه الكوكب المراكشي بعد صراع مثير مع الغريم التقليدي الوداد، وكذا نادي الجيش الملكي وقبله كان قد نجح في استقطاب لاعب الجديدي شاغو. ويعول محمد بودريقة رئيس الرجاء البيضاوي على ضم مهاجم أفريقي من العيار الثقيل لاستكمال صفوفه، بعدما تعثرت مفاوضاته مع المهاجم محسن ياجور لتجديد تعاقده.

وعاد الوداد البيضاوي من بعيد بعد بداية ضعيفة في سوق الانتقالات، حيث كان الفضل في انتخاب رئيسه الجديد سعيد الناصيري لاستعادة رشاقته فصرف حوالي 700 ألف دولار، كان أبرزها التعاقد مع الدوليين صلاح الدين السعيدي العائد من تجربة احتراف بالإمارات العربية المتحدة ولاعب الفاسي صلاح الدين نوصير.

كما نجح الوداد في ضم لاعب الجيش الكوردي وتعاقد في صفقة حرة مع لاعب الجديدي النقاش، وتوصل وبعد طول تفاوض لحلَ مع مسؤولي القنيطري لانتداب المهاجم بلال أصوفي.

وشكل التعاقد مع المدرب الويلزي جون توشاك الحدث الكبير في الدوري المغربي، حيث يعتبر المدرب الأغلى حاليا في كل الدوريات الأفريقية ويتقاضى راتبا في حدود 60 ألف دولار.

ولم يكن دخول المغرب التطواني قويا بسوق الانتقالات واكتفى ببعض التعزيزات الخفيفة، أهمها استعادة خدمات مدافعه السنغالي مرتضى فال، والتوقيع لفوزي عبدالغني لاعب اتحاد جدة سابقا، وأنور حدوير القادم من هولندا وكذا ضم اللاعب رفيق عبدالصمد الذي انتهى عقده مع آسفي.

22