مواجهات قوية للفرق العربية في دوري أبطال أفريقيا

السبت 2014/06/07
الترجي وفرصة الأمل الأخير

القاهرة- ستخوض ثمانية أندية في مرحلة المجموعتين ضمن دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، آخر جولة من المباريات قبل توقف المسابقة لنحو ستة أسابيع، وذلك بعد تحول الاهتمام إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي تنطلق، الأسبوع المقبل.

يتطلع فريق الترجي التونسي حامل اللقب مرتين إلى فوز ينقذه من أزمته، عندما يستقبل جاره الصفاقسي ضمن الجولة الثالثة من منافسات الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

وبعدما كان مرشحا لتصدر مجموعته الثانية، خسر الترجي مرتين أمام ضيفه وفاق سطيف الجزائري 1-2 وأهلي بنغازي الليبي 3-2 رغم خوض الفائز مباراة خارج ملعبه، ليتذيل الأحمر والأصفر الترتيب.

ووعد المدرب الفرنسي، سيباستيان دوسابر، جماهير النادي بإنقاذه من ورطته بعد استلامه الفريق خلفا للهولندي، رود كرول، المقال من منصبه. وقال دوسابر، “لم أرغب في الحلول بدلا من كرول كمدرب، لكن رئيس النادي أقنعني بذلك”.

وتابع، “لا يزال بإمكاننا الحلول بين أول فريقين والتأهل إلى نصف النهائي وإلا لما كنت قبلت المهمة. اللحاق بمنافسينا لن يكون سهلا بعد بداية بطيئة. مع ذلك أثق في التشكيلة لإنقاذ الوضع″.

وختم دوسابر (37 عاما) الذي قاد القطن الكاميروني إلى نصف نهائي 2013، “الترجي فاز على الصفاقسي مرتين في الدوري المحلي وهو في طريقه إلى إحراز اللقب ويمكننا الفوز عليهم في دوري الأبطال”.

ويتصدر الصفاقسي وصيف 2006 الترتيب مع أربع نقاط من مباراتين بالتساوي مع وفاق سطيف الذي يستقبل، اليوم السبت، أهلي بنغازي الثالث (3 نقاط).

ويخوض أهلي بنغازي كل مبارياته خارج ملعبه بسبب التوتر الأمني في ليبيا وخسر 1-3 أمام الصفاقسي، الشهر الماضي، لكنه حقق مفاجأة بفوزه 3-2 على الترجي بطل أفريقيا مرتين قبل أسبوعين، وهي نتيجة تسببت في الإطاحة بالمدرب الهولندي رود كرول وتعيين ديسابر بدلا منه. ويملك أهلي بنغازي الذي يدربه المصري طارق العشري ثلاث نقاط.

وفقد أهلي بنغازي لاعب الوسط النيجيري موزيس أوركوما الذي انتهى تعاقده مع النادي الليبي وانتقل هذا الأسبوع إلى النجم الساحلي التونسي. وسجل أوركوما (20 عاما) هدف الفوز لأهلي بنغازي أمام الترجي في المباراة السابقة.

وضمن المجموعة الأولى، التي تمتلك فرقها الأربعة ثلاث نقاط لكل منها بعد فوز وهزيمة في أول جولتين، سيعود الزمالك إلى الكونغو الديمقراطية -حيث خسر أمام فيتا في الجولة الأولى- لمواجهة مازيمبي.

الزمالك ومازيمبي فازا فيما بينهما بتسعة ألقاب في البطولة الأفريقية، وهما الأكثر نجاحا في القارة

وعوض الزمالك خسارته في المباراة الأولى في كينشاسا بالفوز 2-1 على الهلال في القاهرة منذ أسبوعين، وسيسافر إلى لوبمباشي، حيث سيواجه فريقا يمتلك سجلا رائعا على ملعبه في البطولات الأفريقية.

وخسر مازيمبي في “أم درمان” أمام الهلال في الجولة الأولى، لكنه استعاد توازنه سريعا وتغلب على غريمه المحلي فيتا لتعود الأمور إلى نقطة البداية في المجموعة.

وفاز الزمالك ومازيمبي فيما بينهما بتسعة ألقاب في البطولة الأفريقية وهما الأكثر نجاحا في القارة بعد الأهلي البطل ثماني مرات. وقال أحمد حسام “ميدو” مدرب الزمالك، “نعرف كيفية العودة بنتيجة إيجابية من الكونغو أمام مازيمبي.. من المهم الحصول على نقاط خارج ملعبك”.

وسيغيب عن الزمالك في رحلته إلى الكونغو الديمقراطية المدافع ياسر إبراهيم، بالإضافة إلى المهاجم يوسف إبراهيم (أوباما) وعرفة السيد وحمادة طلبة بسبب الإصابة أيضا. وستتوقف المسابقة لفترة طويلة بعد هذه الجولة بسبب نهائيات كأس العالم وستعود في الأسبوع الأخير من يوليو بإقامة الجولة الرابعة من المباريات.

ورأى مدرب الزمالك أنه على الفرسان البيض الفوز خارج ملعبهم إذا ما أرادوا التأهل إلى نصف النهائي، “أعتقد أن لاعبو الفريق قادرون على الفوز خارج ملعبهم”. أما الفرنسي باتريس كارتيرون مدرب مازيمبي، فقال، “أنا مقتنع بحالة لاعبي فريقي الذهنية، كانت استعداداتنا جيدة لمباراة الزمالك”. وستكون مواجهة لوبومباشي بين فريقين أحرزا اللقب 9 مرات في ما بينهما. وخضع مازيمبي لمعسكر في زامبيا لستة أيام استعدادا لمواجهة الزمالك.

وأوضح أحمد حسام “ميدو”، أنه يخشى من المحاولات التي يقوم بها رئيس نادي مازيمبي الكونغولي في الضغط على الحكام وتقديم رشاوى كانت السبب في العديد من العقوبات التي تعرض لها النادي الكونغولي. وقال ميدو، “أخشى من الحكام في هذه المباراة، وأطالب “الكاف” بأن يراقب هذا اللقاء جيدا لأننا نواجه رئيس ناد له سوابق في رشاوى الأندية، وياسر عبدالرؤوف الحكم المصري كان له واقعه وأبلغ “الكاف” عن تصرف رئيس نادي مازيمبي”.

22