مواجهات مثيرة بين الرباعي الكبير في كأس الاتحاد الإنكليزي

الجمعة 2014/02/14
صراع جديد بين السيتي وتشيلسي

لندن - تتواصل حرب الأعصاب بين جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي ومانويل بيليغريني مدرب مانشستر سيتي، وفرصة أرسنال لتعويض نكسته أمام ليفربول، في إطار منافسات الدور الخامس من كأس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم والتي تشهد مباريات قمة في الإثارة والتشويق.

وستلتقي الفرق الأربعة الأولى في الترتيب بالدوري الممتاز في أقدم مسابقات الكأس بالعالم مطلع الأسبوع المقبل بينما سيحل ويغان أثليتيك المدافع عن اللقب والذي ينافس حاليا في دوري القسم الثاني ضيفا على كارديف سيتي، غدا السبت.

ويسعى تشيلسي وأرسنال إلى البقاء منافسين على الجبهات الثلاث في الدوري الإنكليزي وكأس الاتحاد الإنكليزي ودوري أبطال أوروبا، بينما سيكون بوسع سيتي تحقيق ما هو أفضل حين يخوض نهائي كأس رابطة الأندية الإنكليزية ضد سندرلاند، الشهر المقبل. وسيلعب سيتي على أرضه مع تشيلسي، يوم السبت، في ثاني لقاء بين الفريقين خلال أسبوعين بعدما رسم مورينيو خطة مثالية لينهي فريقه المسيرة المثالية لسيتي على أرضه هذا الموسم.

ودخل مورينيو المحبط بعد تعادل فريقه 1-1 مع مضيفه وست بروميتش البيون في الدوري، يوم الثلاثاء الماضي، في حرب كلامية مع بيليغريني حول فرص فريقيهما في الفوز بالألقاب وحول قواعد اللعب المالي النظيف والانتقالات وأشياء أخرى تتعلق بيايا توري.

وعانى سيتي الذي تأجلت مباراته ضد سندرلاند، يوم الأربعاء، بسبب الطقس السيئ من تراجع في المستوى في الأسابيع الماضية. وسيكون سيتي الفريق الأكثر راحة لكنه سيلعب ضد تشيلسي دون لاعب الوسط البرازيلي الدولي فرناندينيو والمهاجم الأرجنتيني الدولي سيرجيو أغويرو.

وبدلا من الدخول في جدل حول ما جرى الأسبوع الماضي، سعى بيليغريني مدرب سيتي إلى تجنب الدخول في مواجهات علنية مع مورينيو، رغم اعترافه بأن “الفريق الأقوى من الناحية الذهنية سيكون الفائز باللقب”. كما يستضيف سندرلاند منافسه ساوثامبتون، يوم السبت، ويلعب شيفيلد وينزداي على أرضه مع تشارلتون اثليتيك، الذي يلعب مثله في دوري القسم الثاني.

وقد يحصل أرسنال الذي لم يحرز أي لقب في تسع سنوات على دفعة أفضل حين يستضيف ليفربول، يوم الأحد، بعدما هزمه 5-1 في الدوري مطلع هذا الأسبوع. وسيكون التعادل دون أهداف مع مانشستر يونايتد في الدوري، يوم الأربعاء، دفعة جيّدة لمدافعي أرسنال. وقال المدافع بير مرتساكر إن الهزيمة أمام ليفربول من “أسوأ الانتكاسات” هذا الموسم. وقال أرسين فينغر مدرب أرسنال “كل هزيمة تخلق لحظة صعبة (لكنها) كان من الممكن أن تكون أسوأ”.

وأحرز ستيفن جيرارد قائد ليفربول هدفا من ركلة جزاء في الوقت القاتل ليفوز فريقه 3-2 على مضيفه فولهام، يوم الأربعاء، وسيضيف هذا زخما آخر لفريق المدرب بريندان رودجرز. ويوم الأحد سيلعب إيفرتون على أرضه ضد سوانزي سيتي ويستضيف شيفيلد يونايتد المنتمي للدرجة الثالثة فريق نوتنهام فورست الذي يلعب في القسم الثاني.

وسيحل هال سيتي يوم الاثنين ضيفا على برايتون اند هوف البيون المنتمي للقسم الثاني.

23