مواجهات نارية تشهدها الملاعب الأوروبية

الثلاثاء 2013/12/17
لويس فيغو يشارك في مراسم القرعة

نيون – أسفرت قرعة دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا التي أجريت أمس بمدينة نيون السويسرية، عن عدة مواجهات نارية، حيث اصطدم برشلونة مع مانشستر سيتي، فيما دفع أرسنال ثمن تنازله عن صدارة مجموعته غاليا ليقع في مواجهة بايرن ميونيخ حامل اللقب في تكرار لمواجهتهما معا في نفس الدور للعام الثاني على التوالي.

ستكون مواجهة القمّة بين أرسنال الإنكليزي وبايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب، وصراع مانشستر سيتي الإنكليزي وبرشلونة الأسباني، من أبرز مباريات ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بموجب القرعة التي سحبت أمس الإثنين بمدينة نيون السويسرية.

وتعد المواجهة الأولى إعادة للقاء “المدفعجية” مع الفريق البافاري في الدور ذاته الموسم الماضي، حيث فاز بايرن ذهابا في عقر دار أرسنال 3-1، قبل أن يخسر أمامه 0-2 على ملعب أليانز أرينا. وتغيّرت أمور كثيرة في صفوف الفريقين هذا الموسم، بعد تسلم الإشراف على تدريب بايرن المدرب الأسباني، بيب غوارديولا، الذي يواجه تحدّيا كبيرا يتمثل في قيادة فريقه لكي يصبح أول ناد يحتفظ باللقب القاري منذ أن نجح في ذلك للمرة الأخيرة ميلان عام 1990.

وتصدر بايرن مجموعته بفارق المواجهات المباشرة عن مانشستر سيتي لكن سجله تزعزع بعض الشيء بسقوطه أمام الأخير 2-3 في الجولة الأخيرة بعد أن حقق 10 انتصارات متتالية.

في المقابل، تحسّنت عروض أرسنال في الموسم الحالي، حيث يتصدر ترتيب الدوري الإنكليزي وقدم عروضا ملفتة باستثناء الأسبوع الماضي، حيث خسر أمام نابولي الإيطالي 0-2 في الجولة الأخيرة من دوري الأبطال وخصوصا أمام مانشستر سيتي 3-6 في الدوري المحلي.

في المقابل، تتجه الأنظار للمواجهة الثانية بين مانشستر سيتي وبرشلونة لأنها تجمع فريقين يلعبان بأسلوب هجومي بحت ويضمان في صفوفهما أبرز نجوم الكرة العالمية أمثال البرازيلي نيمار والأرجنتيني ليونيل ميسي وتشافي هرنانديز وأندريس إنييستا في الفريق الكاتالوني، والأرجنتيني الآخر سيرجيو أغويرو والإيفواري يايا توريه والفرنسي سمير نصري والبلجيكي فنسان كومباني في سيتي.

ويعرف مدرب سيتي التشيلي مانويل بليغريني الفرق الأسبانية جيّدا بعد أن أشرف على تدريب أندية فياريال وريال مدريد وملقا وحقق معها نتائج لافتة. أما برشلونة، فسيستعيد على الأرجح خدمات نجمه ميسي في الدور الثاني، علما وأنه يتماثل للشفاء حاليا في الأرجنتين من تمزّق عضلي حاد.

ويلتقي ريال مدريد الساعي إلى لقبه العاشر في المسابقة القارية المرموقة، مع شالكه الألماني، الذي يشهد مستواه هبوطا وصعودا كبيرين. ويعد الفريق الملكي مرشحا بقوة لتخطي منافسه وبلوغ أدوار متقدمة في البطولة.

ابتسمت القرعة لمان يونايتد حيث أوقعته في مواجهة أولمبياكوس. ويبدو الصراع متكافئا بين ميلان وأتلتيكو مدريد

وكما تمنى مدرب تشلسي جوزيه مورينيو، فإن فريقه سيتقابل مع فريق قلعة سراي التركي بقيادة نجم الفريق الإيفواري ديدييه دروغبا، كما أن صانع ألعاب الفريق التركي الدولي الهولندي ويسلي سنايدر لعب أيضا بإشراف مورينيو في صفوف إنتر ميلان الإيطالي وأحرز معه لقب المسابقة عام 2010. وكان مورينيو قد واجه الثنائي الموسم الماضي عندما كان مدربا لريال مدريد.

وابتسمت القرعة لمانشستر يونايتد حيث أوقعته في مواجهة أولمبياكوس اليوناني. وتبدو المواجهة متكافئة بين ميلان الإيطالي حامل اللقب سبع مرات وأتلتيكو مدريد الأسباني القوي مع أفضلية نسبية للأخير نظرا للقوة الهجومية الضاربة بقيادة دييغو كوستا.

وستكون مهمة باريس سان جيرمان الفرنسي سهلة نسبيا ضد باير لفركوزن الألماني قياسا بالعروض الرائعة التي قدمها فريق العاصمة الفرنسية بقيادة الثنائي السويدي زلاتان إيبراهيموفيتش والأوروغوياني إدينسون كافاني، في حين لم يصمد ليفركوزن أمام مانشستر يونايتد في دور المجموعات وتلقت شباكه تسعة أهداف من الشياطين الحمر ذهابا وإيابا. وتبدو الطريق معبدة أمام دورتموند الألماني وصيف البطولة الموسم الماضي لتخطي زينيت سان بطرسبرغ الروسي، الذي خسر مباراته الأخيرة في دور المجموعة أمام أوستريا فيينا النمساوي 1-4.

وأعقب إجراء قرعة دوري أبطال أوروبا، إجراء قرعة دوري الـ32 والستة عشر للدوري الأوروبي بين 24 فريقا إحتلوا المركزين الأول والثاني في مرحلة المجموعات بالبطولة، إضافة إلى الثمانية صاحبة المركز الثالث في مجموعات دوري أبطال أوروبا، وهي بنفيكا البرتغالي وأياكس الهولندي وبورتو البرتغالي ويوفنتوس الإيطالي وبازل السويسري وشاختار الأوكراني وفيكتوريا بلزن التشيكي.

وقد تم تصنيف الفرق صاحبة الصدارة في المجموعات الـ12 بالبطولة كمستوى أول، إضافة إلى كل من نابولي وبنفيكا وشاختار وبازل، فيما تم وضع فرق يوفنتوس وبورتو وأياكس وفيكتوريا بلزن مع الفرق في المستوى الثاني. وستقام مباريات الذهاب يوم 20 فبراير على ملاعب فرق المستوى الثاني، فيما تقام مباريات العودة يوم 27 على ملاعب الفرق صاحبة المستوى الأول.

وسيضطر يوفنتوس الإيطالي، مستضيف النهائي على ملعبه في 14 آيار/ مايو المقبل، للعودة إلى تركيا بعد أن أوقعته قرعة الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ”، في مواجهة طرابزون سبور.

أما بالنسبة لممثل إيطاليا الآخر في الدور الثاني، أي نابولي القادم من دوري الأبطال بحسرة كبيرة بعد أن ودّع الدور الأول، فهو يخوض اختبارا إنكليزيا آخر ضد سوانسي سيتي الذي يستقبل لقاء الذهاب على ملعبه.

كما سيكون الدور ثمن النهائي في متناول توتنهام الإنكليزي الذي أوقعته القرعة في صدام مع دنيبروبتروفسك الذي يستقبل لقاء الذهاب.

أما بالنسبة للكبار الآخرين، فسيتواجه أياكس أمستردام الهولندي، القادم من دوري الأبطال مع سالزبورغ النمسوي الذي يتمتع بأفضلية خوض لقاء الإياب على أرضه.

وتبدو المواجهة بين بورتو البرتغالي، بطل 2003 و2011 والقادم من دوري الأبطال، مع اينتراخت فرانكفورت الألماني، بطل 1980، الأقوى في الدور الثاني إلى جانب لقاء فالنسيا الأسباني مع دينامو كييف الأوكراني.

ومن جهته، يلعب أشبيلية الأسباني، بطل 2006 و2007، مع ماريبور السلوفيني، وليون الفرنسي مع تشرنومورتس اوديسا الأوكراني، وبازل السويسري مع ماكابي، وإنجي ماخاشكالا الروسي مع غنك البلجيكي، وبنفيكا البرتغالي مع باوك سالونيكا اليوناني، وألكمار الهولندي مع سلوفان ليبيريتش التشيكي، وريال بيتيس الأسباني مع روبن كازان الروسي.

ويبدو الدور ثمن النهائي واعدا من حيث المواجهات القوية، إذ هناك احتمال بأن يلتقي فالنسيا مع لاتسيو، ونابولي مع بورتو، وتوتنهام مع بنفيكا، وأياكس مع بازل القادم أيضا من دوري الأبطال.

وتقام مباريات ذهاب ثمن النهائي في 13 آذار/ مارس المقبل والإياب في الـ20 منه، علما بأن النهائي سيكون على ملعب "يوفنتوس" في 14 آيار/ مايو.

23