مواجهات نارية في بطولة الأندية الخليجية

الثلاثاء 2014/02/04
المحرق البحريني يبحث عن انطلاقة جيدة في سباق الأندية الخليجية

المنامة - يستهل فريق المحرق البحريني مشواره في منافسات النسخة التاسعة والعشرين من بطولة كأس الأندية الخليجية لكرة القدم، وذلك حينما يستضيف فريق الشعلة السعودي مساء، اليوم الثلاثاء، على ملعب مدينة خليفة الرياضية في افتتاح مباريات المجموعة الثانية للبطولة التي تضم إلى جانبهما فريق الشباب الإماراتي.

ويطمح المحرق حامل لقب النسخة قبل الماضية إلى تحقيق بداية إيجابية خلال البطولة، عبر الحصول على النقاط الثلاث التي تمهد طريقه للتأهل نحو دور الثمانية، بينما يسعى الشعلة إلى الخروج بنتيجة طيّبة في ظهوره الرسمي الأول في البطولات الخارجية.

ويمر المحرق بمرحلة صعبة جراء تذبذب نتائجه في الدوري المحلي، بعد سقوطه في فخ التعادل مرتين أمام المالكية والحالة، ليتراجع إلى المركز الخامس في سلم الترتيب برصيد 17 نقطة، بينما يعيش الشعلة حالة من الانتعاش الفني تتويجا لنتائج مميّزة في الدوري السعودي، الذي بات يحتل فيه المركز السادس برصيد 24 نقطة، متقدما على عدة فرق عريقة أمثال الاتحاد والاتفاق بالإضافة إلى الفتح (حامل اللقب).

ويسعى المحرق حامل لقب النسخة قبل الماضية إلى تعويض نتائجه المتذبذبة في الدوري المحلي، وخاصة بعد إهداره للعديد من النقاط.

وينتظر أن يدفع سلمان شريدة، المدير الفني لفريق المحرق، بتشكيلة هجومية الطابع من خلال تواجد ثنائي هجومي هما حسين علي (بيليه) والإيفواري إديكو، ومن خلفهما كل من الأرميني ارتاك داشيان والليبي أحمد الصغير والمخضرمين محمد سالمين وسيد محمود جلال، على أن يتولى إبراهيم المشخص قيادة الخط الخلفي في غياب حسين بابا (المصاب). ويدرك مدرب المحرق سلمان شريدة أهمية المباراة والنقاط الأولى، مستغلا عاملي الأرض والجمهور.

من جهته، يأمل مدرب الشعلة، الأسباني خوان خوسيه ماكيدا، في تحقيق نتيجة إيجابية خارج أرضه في بداية المشوار خاصة وأن الفريق يقدم مستويات جيّدة في الدوري السعودي ويحتل حاليا المركز السادس برصيد 24 نقطة بعد تعادله الأخير مع الأهلي1-1. ويعتمد ماكيدا على راشد الدويسان ومسفر البيشي وفهد مبارك والحارس سعيد الحربي وأحمد كعبي ويحيى كعبي وتمرم الدوسري وماجد المرحوم وحسن الطير والمحترفين الماليين لاسانا فاني ومامانو كندو.

12 فريقا تشارك في البطولة بواقع 3 فرق في كل مجموعة، وتقام المنافسات في المجموعات الأربع بنظام الدوري من مرحلتين

وفي مباراة ثانية اليوم أيضا، يلتقي الخور القطري مع البسيتين البحريني. وسيحاول الخور تحقيق الفوز على أرضه آملا ببداية جيّدة في هذه البطولة، خصوصا أنه يعاني كثيرا في الدوري، حيث يحتل المركز الحادي عشر برصيد 21 نقطة من 18 مباراة. أما البسيتين فيحتل المركز الخامس في دوري بلاده برصيد 17 نقطة من 11 مباراة.

ويشارك في البطولة 12 فريقا بواقع ثلاثة فرق في كل مجموعة، حيث تضم المجموعة الأولى الجهراء الكويتي والرائد السعودي وصحم العماني، والثانية المحرق البحريني والشعلة السعودي والشباب الإماراتي، والثالثة الخور القطري والنصر الإماراتي والبسيتين البحريني، والرابعة النصر الكويتي والخريطيات القطري والنهضة العماني.

وتقام المنافسات في المجموعات الأربع بنظام الدوري من مرحلتين، على أن يتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي. وتقام مباريات ربع النهائي في 22 و23 أبريل المقبل.

أما الدور نصف النهائي فيقام في 6 مايو ذهابا و13 منه إيابا، في حين تقام المباراة النهائية في 18 من الشهر ذاته. وسينال الفائز باللقب مكافأة مالية قدرها 400 ألف دولار، مقابل 250 ألفا للوصيف.

22