مواجهات نارية في دوري نجوم قطر

الخميس 2013/11/07
الجيش يصارع من أجل البقاء في القمة

الدوحة - تبرز مباراتا قطر مع الجيش اليوم الخميس والوكرة مع لخويا يوم غد الجمعة في المرحلة الثامنة من الدوري القطري لكرة القدم. ويلعب اليوم أيضا معيذر مع الغرافة وأم صلال مع السيلية والخور مع السد، ويوم الجمعة الأهلي مع الريان والخريطيات مع العربي. في المقابل لن تكون مهمّة قطر سهلة رغم أنه استعاد نغمة الانتصارات في الجولة السابقة، إلا أن فارق الأهداف الأربعة عن المتصدر يجعله أكثر إصرارا على كسب نقاط المباراة وتحسين مركزه .

يتصدر الجيش الترتيب برصيد 15 نقطة، مقابل 13 نقطة لكل من السيلية والوكرة، و12 نقطة للسد، و11 نقطة لكل من لخويا وقطر. وسيجد الجيش نفسه في مهمّة صعبة في أول جولة يتربع فيها على صدارة الدوري عندما يلتقي قطر المتصدر السابق والذي يطمح في العودة إليها. المهمّة ليست سهلة للفريقين المنتشيين بفوزهما في المرحلة الماضية حيث تفوق الجيش على لخويا وقطر على الأهلي.

ويعوّل البرازيلي سيباستياو لازاروني مدرب قطر على مهاجميه البرازيليين مارسينيو وأدريانو هداف الجيش والدوري السابق، فيما يعتمد الروماني لوسيسكو مدرب قطر على مهاجمه الجديد النيجيري كالو اوتشي الذي سجل أول أهدافه الجولة الماضية وساهم في وصول فريقه إلى الصدارة.

وفي مواجهة شاقة، يسعى كل من الوكرة ولخويا إلى استعادة الانتصارات التي توقفت وأثرت على موقفهما في الترتيب، إذ تنازل الوكرة عن صدارته لا بل تراجع إلى المركز الثالث، كما تراجع لخويا بطل 2011 و2012 إلى المركز الخامس بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من القمة. ويرفع الفريقان شعار "لا بديل عن الفوز" في هذه المباراة ليس فقط لتعويض النقاط التي ضاعت منهما في الجولتين الماضيتين، ولكن لعدم الابتعاد أكثر عن المقدمة حيث يأملا في المنافسة على اللقب.

وعانى الوكرة ولخويا قصورا في الجانب الهجومي خلال الجولات الأخيرة رغم تفوقهما هجوميا منذ بداية الدوري، حيث توقف هجوم الوكرة بقيادة ميشال سوزا وسيباستيان عن التهديف، كما توقف سيباستيان سوريا و يوسف المساكني والكوري الجنوبي نام تاي عن التسجيل للخويا.

ويراود السد الأمل في استعادة الانتصارات مثل الوكرة ولخويا وستكون الفرصة سانحة أمام الخور الذي يحتل المركز الثاني عشر برصيد 6 نقاط فقط، كما أنه الوحيد مع أم صلال الذي لم يحقق أي فوز حتى الآن. وقع السد في فخ التعادل في المرحلتين الماضيتين فابتعد عن الصدارة، وقد تستمر معاناته في حال تواصل صيام راؤول غوانزاليس ولياندرو عن التسجيل، وستكون معاناة الخور مماثلة إذا ظل ماديسون وخوليو سيزار بعيدين عن مستواهما. وتنتظر خيمينيز المدرب الجديد للريان موقعة صعبة في أول مهمّة يقود فيها فريقه الجديد أمام الأهلي الجريج الطامح إلى إيقاف نزيف النقاط. وتبدو مهمّة مدرب الريان شاقة في ظل المعاناة التي يعيشها الفريق معنويا وفنيا لوجود عدد من المصابين في مقدمتهم تاباتا قائد الفريق و تشو يونغ قلب الدفاع، كما أنه لم يدرب الفريق سوى مرتين بعد وصوله الدوحة الثلاثاء الماضي.

وختام مباراة اليوم لقاء معيذر مع الغرافة. حيث يبدو أن فرصة الفوز ستكون للأخير بعد اكتمال صفوفه وارتفاع مستواه واحتلاله الترتيب الثامن برصيد 8 نقاط ولا يتوقع أن يدع الفرصة تفلت منه لتعويض ما فاته ثم الزحف نحو المربع، إلا أن المستوى الذي قدمه فريق معيذر صاحب الترتيب الحادي عشر برصيد 11 نقطة حتى الآن من خلال جولات المسابقة، تهدّد هذا الطموح بعد أن تغلب معيذر على كل من أم صلال والعربي في الجولات السابقة وتمكن أيضا من مفاجأة بعض الفرق الأخرى وكل ذلك يجعل اللقاء مبهما ويحتمل كل التوقعات.

22