مواجهة أسبانية خالصة على لقب كأس السوبر الأوروبية

الثلاثاء 2014/08/12
لقاء إشبيلية فرصة الريال لتوجيه إنذار إلى كافة منافسيه

لندن - من المنتظر أن يدفع ريال مدريد الفائز بلقب دوري الأبطال بأغلى خط هجوم في العالم، عندما يتقابل مع إشبيلية في مواجهة أسبانية خالصة في مباراة كأس السوبر الأوروبية لكرة القدم على استاد «كارديف سيتي»، اليوم الثلاثاء.

بعد ثلاثة أشهر من تغلبه على أتلتيكو مدريد في نهائي أسباني مئة بالمئة ضمن دوري الأبطال سيتقابل ريال مدريد مع غريمه المحلي إشبيلية بطل كأس الأندية الأوروبية، حيث ستحظى جماهير ويلز بفرصة لمشاهدة جاريث بيل أغلى لاعب في العالم.

وانضم الجناح الويلزي بيل إلى ريال مدريد مقابل 85 مليون جنيه إسترليني من توتنهام هوتسبير الإنكليزي قبل عام ومن المتوقع أن يلعب إلى جانب جيمس رودريجيز هداف كأس العالم 2014 والبرتغالي كريستيانو رونالدو في خط الهجوم.

ويتطلع ريال مدريد للحصول على لقب كأس السوبر الأوروبية للمرة الأولى منذ 2002 مع وجود الثلاثي الهجومي الخطير والذي يبلغ مجموع صفقاتهم نحو 240 مليون جنيه إسترليني.

وكان رونالدو قد انتقل من مانشستر يونايتد الإنكليزي مقابل 80 مليون جنيه إسترليني في 2009 بينما تكلفت صفقة الكولومبي رودريجيز نحو 80 مليون يورو (107.27 مليون دولار) بعد انضمامه من موناكو الفرنسي عقب نهائيات كأس العالم في البرازيل هذا الصيف.

ريال مدريد يتطلع للحصول على لقب كأس السوبر الأوروبية للمرة الأولى منذ 2002 مع وجود ثلاثي هجومي خطير

كما قد يشارك توني كروس الفائز مع ألمانيا بكأس العالم في أول مباراة رسمية له مع ريال مدريد بعد انضمامه مؤخرا من بايرن ميونيخ مقابل نحو 30 مليون جنيه إسترليني.

وفي الوقت الذي يتطلع فيه بيل للعب أمام جماهير بلاده، يبدو رونالدو مستعدا للمشاركة منذ البداية بعد الشفاء من إصابة في الركبة تسببت في ظهوره بشكل ضعيف مع البرتغال في كأس العالم هذا الصيف في البرازيل.

وعلى الجانب الآخر تبلغ قيمة تشكيلة إشبيلية أقل من 108 ملايين يورو وفقا لموقع “ترانسفير ماركت دوت كوم” على الإنترنت والمتخصص في انتقالات اللاعبين، كما أن الفريق استغنى عن إيفان راكيتيتش لاعب وسط كرواتيا والذي انضم إلى برشلونة.

لكن نيكو باريخا قلب دفاع إشبيلية لا يشعر بقلق وأكد، الأحد، أنه يملك نفس الرغبة التي منحت الفريق لقب كأس الأندية الأوروبية والمركز الخامس في الدوري الأسباني الموسم الماضي.

وقال الأرجنتيني باريخا لموقع إشبيلية على الإنترنت، «بالطبع ريال مدريد سيبدأ المباراة وهو المرشح الأبرز للفوز}.

وأضاف، {لكن نحن نبذل جهدا كبيرا وعلى استعداد للكفاح في مواجهة الفريق المنافس}. وستكون هذه المرة الأولى التي يشهد فيها استاد كارديف سيتي مدرجات بها 33 ألف مقعد ويأمل الاتحاد الويلزي في الاستفادة من هذا الحدث لتعزيز فرصه في استضافة مباريات في بطولة أوروبا 2020.

ومن المتوقع أن يشارك أيضا لاعب الوسط الألماني توني كروس وربما الحارس كيلور نافاس القادم إلى مدريد مطلع الموسم الحالي بعد تألقه في صفوف منتخب بلاده كوستاريكا.

أوناي إيمري: كيف يمكن أن نكون مرشحين للفوز على عملاق مثل الريال؟

واعترف مدرب ريال مدريد الإيطالي كارلو أنشيلوتي بأن فريقه ليس في كامل مستواه خصوصا بعد انضمام أبرز نجومه الذين شاركوا في العرس الكروي الأسبوع الماضي فقط، وقال في هذا الصدد، “كان يتعين علينا منح إجازات لبعض اللاعبين حتى الخامس أغسطس، وبالتالي لم يتسن لنا الوقت الكافي للاستعداد كما يجب”.

في حين رفض مدرب إشبيلية، أوناي إيمري، أن يكون عدم تواجد العديد من نجوم كأس العالم في صفوف فريقه يعطيه الأفضلية في مواجهة ريال مدريد وقال، “كيف يمكن أن نكون مرشحين في مواجهة عملاق مثل ريال مدريد؟ لكن في المقابل، لدينا القدرة على الاستمتاع بمباراة نهائية قوية وإحراز اللقب”.

وأعرب بايل عن سعادته لخوض المباراة في وطنه وعلى ملعب يعرفه جيدا وقال، “كنت أعرف بأن الكأس السوبر ستقام في كادريف منذ 18 شهرا.

عندما أتيت إلى ريال مدريد كان حلمي الأول إحراز دوري أبطال أوروبا في صفوفه وقد تحقق هذا الأمر”. وستحمل المباراة ضد إشبيلية رمزية خاصة لبايل ذلك لأنه أطلق مسيرته في صفوف ريال مدريد بتسجيله هدفين في لقاء الفريقين في تشرين أكتوبر الماضي (7-3).

أما إشبيلية فخسر جهود لاعب وسطه الكرواتي المؤثر إيفان راكيتيتش لمصلحة برشلونة، في حين عاد المدافع الصلب ستيفان مبيا إلى فريقه الأصلي كوينز بارك رينجرز الإنكليزي.

تجدر الإشارة إلى أن كأس السوبر هي إحدى ست كؤوس سينافس عليها ريال مدريد هذا الموسم، حيث سيبحث عن تحقيق أول فوز له هذا الموسم، بعد فشله في الفوز بثلاث مباريات تجريبية حتى الآن، حيث خسر اثنتين وتعادل في واحدة خلال جولته الأميركية.

23