مواجهة خليجية صعبة بين أهلي جدة وشباب أهلي دبي

الاستقلال الإيراني ينشد متابعة صعوده في أبطال آسيا.
السبت 2020/09/26
تأهب كبير

الدوحة - يطمح الأهلي السعودي إلى استمرار تفوقه على شباب الأهلي الإماراتي والتأهل إلى ربع النهائي، عندما يواجهه السبت على ملعب الجنوب في الدوحة، في افتتاح منافسات دور الـ16 من دوري أبطال آسيا لكرة القدم. والتقى الفريقان أربع مرات في البطولة فتعادلا مرتين وفاز الأهلي مرتين، كان آخرها في نسخة 2017 خلال دور الـ16 أيضا.

وسيكون اللقاء الخامس بينهما مختلفا هذه المرة، كونهما سيتواجهان في مباراة واحدة ولا مجال فيها للتعويض، عدا أن الفريقين يملكان حظوظا متساوية للعبور إلى ربع النهائي. وتأهل الأهلي إلى ثمن النهائي بعد صدارته للمجموعة الأولى التي شهدت انسحاب الوحدة الإماراتي بسبب تفشي فايروس كورونا المستجد في صفوفه، من فوزين وخسارتين. أما شباب الأهلي فحل ثانيا في المجموعة الثانية التي شهدت شطب نتائج الهلال السعودي حامل اللقب بعد ضمان تأهله لعدم اكتمال صفوفه بسبب كورونا أيضا، بعد فوزين وتعادل وخسارة، ليحل وراء باختاكور الأوزبكي.

وبعدما ضمن تأهله مبكرا بعد إلغاء نتائج الوحدة، خسر الأهلي آخر مباراتين أمام الشرطة العراقي والاستقلال الإيراني، وهذا ما دفع هدافه السوري عمر السومة إلى دق ناقوس الخطر. وقال السومة بعد السقوط الكبير أمام الاستقلال 0-3 في الجولة الأخيرة “ستعطينا الخسارة فرصة لتصحيح الأخطاء، ويجب أن نجلس سويا مع المدرب الذي يملك بكل تأكيد بعض الملاحظات من هذه المباراة، لم نقدّم مستوانا المعروف ولم نلعب بطريقة لعبنا ويجب أن نصحّح هذا الأمر”.

وتابع السومة، الذي فشل في التسجيل خلال ثلاث مباريات على التوالي لأول مرة منذ مشاركته في البطولة عام 2015، “سنحاول الوصول إلى مراحل متقدمة من البطولة. المباراة المقبلة (أمام شباب الأهلي) هي في مرحلة خروج المغلوب ولا يوجد أي تعويض في حال الخسارة، لدينا ثلاث مباريات يجب أن نقدم كل شيء فيها من أجل الوصول إلى المباراة النهائية”.

المباراة ستشهد مواجهة البرازيلي كارلوس إدواردو مهاجم شباب الأهلي الإماراتي ضد فريقه السابق الأهلي السعودي

ومن جهته، يطمح شباب الأهلي في التأهل إلى ربع النهائي للمرة الثانية بعد نسخة 2015 التي وصل إلى مباراتها النهائية قبل أن يخسر أمام غوانغجو إيفرغراند الصيني. وقدم بطل كأس الإمارات وجهين مختلفين في النسخة الحالية، فبعد خسارتين متتاليتين، عاد بقوة وحقق فوزين على شهر خودرو الإيراني وتعادل مع باختاكور الأوزبكي. ورغم أنه لم يدخل شباك حارس مرماه ماجد ناصر أي هدف في آخر ثلاث مباريات، إلا أن شباب الأهلي في المقابل لم يسجل سوى هدفين متأخرين ومن لاعبين بديلين.

وستشهد المباراة مواجهة البرازيلي كارلوس إدواردو مهاجم شباب الأهلي للأهلي مجددا، بعدما سبق أن لعب ضده في السعودية عندما كان في صفوف الهلال وسجل في شباكه خمسة أهداف في كافة المسابقات.

متابعة الصعود

بعد تأهله بفارق ضئيل عن الشرطة العراقي إثر فوزه على الأهلي السعودي 3-0، يأمل الاستقلال الإيراني في متابعة صعوده عندما يلتقي باختاكور المتضرر من فايروس كورونا. وقال مدرب الاستقلال مجيد نامجو مطلق بعد الفوز على الأهلي “عرف لاعبو الاستقلال يوما رائعا وقدموا مستوى مميزا”. وبرز في صفوف الاستقلال النجم الصاعد مهدي قايدي (21 عاما) صاحب هدف السبق في مرمى الأهلي.

وبعد فوز باختاكور على شهر خودرو الإيراني 1-0 دون مدربه الجورجي شوتا أرفيلادزه المصاب بفايروس كورونا، قال مساعده الهولندي بيتر هويسترا “التأهل جيد لنا ولكرة القدم الأوزبكية، للأسف لم يكن المدرب متواجدا معنا اليوم، ولكننا لعبنا من أجله.. لدينا مجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرة الكبيرة”.

وتابع لموقع الاتحاد الآسيوي للعبة “اللاعبون منضبطون جدا ويدركون أن البطولة بدأت الآن، حيث كنا نتعامل مع دور المجموعات كمرحلة استعداد، لأن لدينا الآن ثلاث مباريات نهائية أمامنا نريد الفوز فيها وإظهار كرة القدم الحقيقية لدينا، وبعد بداية بطيئة بدأنا نصبح أفضل”.

وأضاف “في الأدوار الإقصائية كل التفاصيل مهمة، ويجب على اللاعبين أن يكونوا حذرين، وسوف نقوم بدراسة كل الجوانب المتعلقة بفريق الاستقلال.. صحيح أن الاستقلال لعب مباراتين أقل منا، ولكن لا يمكن أن نتوقع كيف سيكون تأثير ذلك على المباراة، ربما يكون الأمر لصالحنا لأننا نمتلك وتيرة متواصلة”.

وفي مباراتي الأحد، يلعب برسبوليس الإيراني مع السد القطري والنصر السعودي مع مواطنه التعاون. أما بالنسبة لمباراتي ربع النهائي فتقامان الأربعاء ونصف النهائي السبت المقبل على ملعب جاسم بن حمد في نادي السد. وتقام مباريات منطقة الغرب في فقاعة الدوحة الصحية، مع تعليق مباريات الشرق بسبب جائحة كورونا.

22