مواجهة سهلة للرفاع البحريني ولقاء مثير بين الحد والشباب

الثلاثاء 2014/01/14
الرفاع يأمل في مواصلة زحفه نحو اللقب

المنامة- تعود عجلة الدوري البحريني لكرة القدم إلى الدوران بعد التوقف الذي استمر نحو شهر لمشاركة المنتخب في بطولة غرب آسيا في الدوحة. ويشهد اللقاء الافتتاحي مواجهة سهلة للمتصدر الرفاع ضد نظيره الحالة، فيما يلتقي الحد مع الشباب، والمنامة مع النجمة، وتختتم، الأربعاء، بلقاءي المحرق مع المالكية، وسترة مع البسيتين.

وتبدو حظوظ الرفاع (21 نقطة) أكبر للفوز على حساب الحالة السابع (10 نقاط). ويأمل الرفاع بقيادة مدربه الروماني، متروك فلورين، في مواصلة الانتصارات وتحقيق الفوز الخامس على التوالي مع أمل الحفاظ على موقعه في صدارة الترتيب والحفاظ على فارق النقاط الست بينه وبين مطارده المباشر المحرق.

ويفتقد الرفاع جهود صانع ألعابه حسين سلمان بداعي الايقاف، فيما يخوض محترفه الجديد اليمني أيمن الهاجري مباراته الأولى مع الفريق بعد الانتقال لصفوفه خلفا للأردني أنس الحجي، وسيشارك أيضا المحترف الكولومبي، خافيير روميرو، خلفا للمهاجم الليبي محمود زعبية.

ومن جهته، يسعى الحالة إلى استعادة نغمة الانتصارات بعد خسارته الأخيرة أمام النجمة، وفي الوقت نفسه إلى تحقيق المفاجأة والخروج بنقاط ثمينة تقربه من منطقة الأمان. ويخوض الحد الثالث (14 نقطة) مباراة صعبة أمام الشباب الخامس (12 نقطة) وهو يدرك أن منافسه طامح لاستعادة نغمة الفوز بعد سقوطه برباعية نظيفة أمام المنامة في المرحلة السابقة.

لكن الحد بقيادة مدربه المحلي عدنان إبراهيم استغل فترة التوقف وعزز صفوفه ببعض الدماء الجديدة لعل أبرزها التعاقد مع الأردني محمد الداوود (22 عاما) إلى جانب المهاجم البرازيلي باولو روبرتو بعد الاستغناء عن خدمات النيجيري عبدالحفيظ عبدالسلام والأفغاني جلال الدين. ومن جهته، يعول الشباب على محترفيه السوري خالد البابا والكاميروني برتران والنيجيري فرانسيس والعاجي تابي.

يفتقد الرفاع جهود صانع ألعابه حسين سلمان بداعي الإيقاف، فيما يخوض محترفه الجديد اليمني أيمن الهاجري مباراته الأولى مع الفريق

ويلتقي المنتشيان المنامة الرابع (13 نقطة) مع النجمة التاسع (9 نقاط) في مواجهة متكافئة نسبيا، فالأول يسعى إلى مواصلة تحقيق النتائج الايجابية بقيادة مدربه التونسي سمير بن شمام الذي قاد الفريق لحصد 10 نقاط في 4 مباريات أوصلته إلى المركز الرابع في سلم الترتيب. فيما يبحث النجمة عن النقاط التي تبعده عن دائرة الخطر من المركز قبل الأخير والاقتراب من منطقة الوسط.

ويدخل المحرق الثاني (15 نقطة) لقاءه أمام صاحب المركز الثامن المالكية (9 نقاط) باحثا عن الفوز وتقليص الفرق بينه وبين المتصدر الرفاع على أمل تعثر الأخير. ويسعى المحرق إلى الظهور بصورة مغايرة عما كان عليه في القسم الأول، ونجحت إدارة الفريق في التعاقد مع المهاجم الأرميني ارتاك دارشيان بديلا للمالي بوبكر كوليبالي. ويدرك مدرب المالكية التونسي، حسن الزواوي، أن المهمة ليست مستحيلة رغم صعوبتها، وسيسعى لخطف نقطة واحدة على أقل التقدير.

ويبحث البسيتين حامل اللقب عن الانتصار الذي يعيده إلى دائرة فرق المقدمة بعد أن تراجع إلى المركز السادس برصيد 11 نقطة، ويأمل في الخروج بنقاط المباراة الثلاث عندما يلاقي سترة صاحب المركز العاشر الأخير. وكان البسيتين أهدر العديد من النقاط بعد سلسلة من الهزائم المتتالية أو التعادل، وكان آخر فوز له في المرحلة الرابعة على حساب الحالة 3-2. وسعت إدارة البسيتين إلى إعادة ترتيب أوراق الفريق بالتعاقد مع المدرب البوسني سيناد كريسو بدلا من المحلي خليفة الزياني.

ويبدو كريسو ليس بغريب على الكرة البحرينية، حيث أشرف على تدريب عدة أندية منها الأهلي والمحرق والنجمة، كما قاد المنتخب البحريني في خليجي 18 بالإمارات عام 2007، كما سبق له قيادة منتخب البحرين الأولمبي في التصفيات الأولمبية عام 2008.

22