مواجهة صعبة للقادسية قبل إياب نصف نهائي كأس آسيا

الثلاثاء 2014/09/23
القادسية الكويتي يطمح إلى إضافة لقب ثان هذا الموسم لخزائنه

الكويت - يخشى القادسية مفاجآت الصليبخات عندما يلتقيه، اليوم الثلاثاء، في مباراة متقدمة من المرحلة الخامسة لبطولة الكويت في كرة القدم.

وكان من المقرر إقامة المباراة، الخميس المقبل، بيد أنه جرى تقديمها إلى، اليوم الثلاثاء، بناء على طلب من القادسية الذي يستعد للسفر إلى إندونيسيا بعدها بيوم تمهيدا لمواجهة بيرسيبورا جايابورا في إياب الدور نصف النهائي من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي في 30 سبتمبر الجاري، بعد أن انتهت جولة الذهاب بفوز الفريق الكويتي 4-2.

القادسية قادم من فوز صعب للغاية حققه على النصر بنتيجة 2-1 بعد أن بقي التعادل سيد الموقف بينهما حتى الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، فرفع رصيده إلى 7 نقاط في المركز السادس علما وأنه يتشارك مع العربي الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب (16 مرة لكل منهما) آخرها في نسخته الماضية. وعانى القادسية كثيرا منذ انطلاق الموسم الذي بدأه بانتزاع كأس السوبر المحلية على حساب غريمه الكويت (3-2) بيد أن النتائج التي لحقت لم تطمئن الجماهير، لذا ينبغي على المدرب الأسباني أنتونيو بوتشه العمل على آلية تفضي إلى استفادة لاعبيه من الفرص الكثيرة التي تلوح لهم في المباريات ويضيعونها على رغم تألق الثلاثي بدر المطوع وسيف الحشان والسويسري من أصل كرواتي دانيال سوبوتيتش.

أما الصليبخات فقد كشر عن أنيابه هذا الموسم بقيادة مدربه المحلي ماهر الشمري وما زال دون خسارة حتى الساعة محققا الفوز في مباراتين والتعادل في مثلهما آخرهما في المرحلة الماضية مع كاظمة البطل في أربع مناسبات سابقة 1-1 بعد أن بقي متقدما حتى الدقيقة 89. ويحتل الصليبخات المركز الخامس برصيد 8 نقاط علما وأنه أنهى الموسم الماضي في المركز الحادي عشر.

الصليبخات يدخل اللقاء من أجل مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية، إذ لم يخسر الفريق في الجولات الأربع الماضية

يذكر أن العربي يتصدر الترتيب بـ12 نقطة من 12 ممكنة أمام الكويت (10 نقاط) والجهراء (10) والسالمية (9). ويلتقي الصليبخات مع القادسية في السادسة والربع من مساء اليوم الثلاثاء، على استاد مبارك العيار بالجهراء، وذلك في افتتاح منافسات الجولة الخامسة لدوري فيفا الكويتي لكرة القدم. وكانت لجنة المسابقات باتحاد الكرة الكويتي، قد قررت تقديم موعد اللقاء ليقام اليوم الثلاثاء بدلا من الخميس المقبل، حيث من المقرر أن تغادر بعثة القادسية إلى إندونيسيا لمواجهة بيرسيبورا.

ويحتل الصليبخات المركز الخامس برصيد ثماني نقاط، بينما يأتي القادسية في المركز السادس وله 7 نقاط.

ويدخل الصليبخات اللقاء من أجل مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية، إذ لم يخسر الفريق في الجولات الأربع الماضية، ونجح في تحقيق فوزين وتعادلين، عكس الحال في الموسم المنصرم الذي ظهر فيه الفريق دون المستوى.

ويعول مدرب الصليبخات الكفء ماهر الشمري كثيرا على روح لاعبيه في تحقيق هدفه المأمول، خصوصا وأن الطموح وصل إلى أشده بعد اكتساب الثقة في الفترة الماضية.

في المقابل، لا بديل أمام مدرب القادسية الأسباني أنطونيو إلا العودة من الجهراء بنقاط المباراة الثلاث من أجل تحسين مركز الأصفر ولو بشكل مؤقت. ويسعى القادسية إلى تحقيق فوز يضرب به أكثر من عصفور بحجر واحد، وأهمها حصد النقاط الثلاث، بالإضافة إلى تحقيق فوز معنوي قبل المغادرة إلى إندونيسيا. يذكر أن الصليبخات كان قد حقق التعادل في الجولة السابقة مع كاظمة بهدف لمثله، في حين حقق القادسية فوزا صعبا على النصر في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

22