مواطنون عرب بين ضحايا اعتداء اسطنبول

الأحد 2017/01/01
اعتداء مروع

اسطنبول - قتل عدة مواطنين عرب لا سيما من السعودية والأردن وتونس وجرح آخرون في الاعتداء الذي استهدف ملهى ليليا في اسطنبول ليل السبت الأحد أثناء الاحتفال برأس السنة موقعا 39 قتيلا، بحسب ما أفادت السلطات التركية.

وأعلنت وزيرة الأسرة التركية فاطمة بتول سايان كايا يوم الأحد أن بين ضحايا الاعتداء الذي نفذه مسلح في ملهى "رينا" في اسطنبول خلال الاحتفالات بالعام الجديد "أجانب وأتراكا، لكن الغالبية أجانب"، مضيفة أن "هناك سعوديين ومغاربة ولبنانيين وليبيين"، بدون أن تحدد أعدادهم.

وقال مصدر مسؤول في شؤون الرعايا في القنصلية السعودية في اسطنبول إن "خمسة سعوديين توفوا جراء العمل الإرهابي هم ثلاثة رجال وسيدتان".

وأفادت القنصلية السعودية في بيان إعلامي أن "هناك عددا من المواطنين السعوديين كانوا من ضحايا هذا الحادث الأليم، وقام المسؤولون بالقنصلية بزيارة أولئك المصابين في المستشفيات"، مؤكدة أن "العمل يجري مع ولاية مدينة اسطنبول لتحديد أعداد الضحايا والمصابين".

وفي عمان، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الأردنية إن "ثلاثة مواطنين أردنيين توفوا جراء الاعتداء الآثم الذي وقع في إسطنبول ليلة أمس وأصيب اربعة اخرون حالتهم بين الجيدة والمستقرة والحرجة".

كما تحدثت وزارة الخارجية التونسية عن مقتل اثنين من رعايا البلاد في الاعتداء.

وفقد لبناني وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في الهجوم، على ما أفاد قنصل لبنان في اسطنبول هاني شميطلي.

ولفتت سفارة المغرب في انقرة الى اصابة ثلاثة من رعاياها بجروح طفيفة.

وأفادت السلطات التركية عن سقوط 39 قتيلا بينهم ما لا يقل عن 15 اجنبيا، وإصابة 65 بجروح، من غير أن تورد أي تفاصيل حول جنسيات الضحايا الأجانب.

وأكدت وزارة الخارجية البلجيكية مقتل مواطن بلجيكي تركي في الاعتداء، فيما أفادت باريس عن اصابة ثلاثة من رعاياها بجروح. كما أعلنت وزارة الخارجية الاسرائيلية مقتل مواطنة شابة وإصابة أخرى بجروح.

1