موانئ دبي العالمية تستثمر في الموانئ الروسية

خطت مجموعة موانئ دبي العالمية خطوة كبيرة بالاستثمار في الموانئ الروسية، لتضيفها إلى محفظتها أعمالنا العالمية، التي تضم أكثر من 65 محطة بحرية في 31 بلدا في جميع أنحاء العالم.
الجمعة 2016/01/22
محفظة موانئ دبي العالمية تضم 65 محطة بحرية في 31 دولة

دافوس (سويسرا) – أعلنت موانئ دبي العالمية أمس عن تأسيس شركة جديدة مع الصندوق الروسي للاستثمار المباشر تستهدف الاستثمار في مشاريع البنى التحتية في قطاع الموانئ والنقل واللوجستيات في روسيا.

وجاء الإعلان على هامش منتدى الاقتصاد العالمي المنعقد حاليا في دافوس في سويسرا حاليا، في أعقاب توقيع اتفاقية “إعلان نوايا” بين الجانبين من قبل كل من رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية سلطان أحمد بن سليم ورئيس الصندوق الروسي للاستثمار المباشر كريل ديمترييف.

وتحدد الاتفاقية الشروط والبنود الرئيسية لتأسيس مشروع مشترك يحمل اسم “موانئ دبي العالمية – روسيا” تعود نسبة 80 بالمئة من ملكيته إلى موانئ دبي العالمية و20 بالمئة لصندوق الاستثمار المباشر الروسي.

وبحسب وكالة أنباء الإمارات، فإن الشراكة الجديدة تدرس استثمار 2 مليار دولار في البنية التحتية لموانئ جديدة وفي مراكز لوجستية في مناطق مختلفة من روسيا، إضافة إلى مشاريع لتطوير الموانئ الحالية.

وأضافت أن المشروع سيطبق أفضل الممارسات العالمية في نشاطاته بهدف تحسين الربط التجاري بما يعود بالفائدة على الاقتصاد والمجتمع الروسي.

وقال بن سليّم: إن موانئ دبي العالمية تعتبر روسيا سوقا جذابة تتمتع بإمكانات نمو كبيرة على المدى الطويل.

وأضاف أن المشروع المشترك سوف يعتمد نموذج الشركات الاستراتيجية مع أصحاب المصلحة الحكوميين، والذي أثبت نجاحه على مر السنوات، حيث تم تطبيقه على امتداد محفظة أعمالنا، التي تضم أكثر من 65 محطة بحرية في 31 بلدا.

كريل ديمترييف: موانئ دبي العالمية الشريك المثالي لدعم الأهداف في روسيا طويلة الأمد

وأكد أن البنى التحتية للموانئ واللوجستيات من الاستثمارات طويلة الأجل ولهذا نسعى عند قيامنا بالاستثمار إلى تبني مقاربة تبادل المصادر من أجل تحقيق هدف مشترك. وأشار إلى أن الصندوق الروسي للاستثمار المباشر يتمتع بسجل حافل من الاستثمارات الناجحة في شركات عالمية، وأن موانئ دبي العالمية سعيدة بهذه الشراكة لتنفيذ مشاريع تعود بالنفع على الاقتصاد والشعب الروسي.

وقال كريل ديمترييف رئيس الصندوق الروسي للاستثمار المباشر إن خبرة موانئ دبي العالمية وقدرتها المثبتة على دفع نمو التجارة وتطوير بنى تحتية فعالة يجعلها الشريك المثالي لدعم الأهداف طويلة الأمد لتطوير روسيا.

ورحب بموانئ دبي العالمية في روسيا، التي قال إنها تتطلع إلى بناء شراكة تعود بالنفع على روسيا والإمارات.

وشدد بن سليم على أهمية المشروع المشترك في دعم رؤية الإمارات في تأسيس شراكات تجارية واستثمارية بين القطاعين العام والخاص في الدولتين والإرتقاء بالعمل المشترك بينهما إلى أعلى المستويات.

سلطان أحمد بن سليم: الشراكة الجديدة ستنفذ مشاريع تعود بالنفع على الاقتصاد والشعب الروسي

وأضاف أن دور المشروع لا يقتصر على تعزيز بيئة الاستثمار والتعاون الاقتصادي بين البلدين، بل يمتد أيضا إلى التعاون والترابط بين الشعبين. وأشاد بن سليم بجهود روسيا في تطوير اقتصادها ودورها الفعال في دعم التعاون الاقتصادي الدولي من خلال دعوة الاستثمارات العالمية للمشاركة في تطوير الاقتصاد الروسي.

وأكد على حرص موانىء دبي العالمية بوصفها مشغلا عالميا للمحطات البحرية على تصدير خبراتها المتراكمة ومشاركتها مع الدول الصديقة للمساهمة في دفع عجلة النمو والتطور العالمي ودعم جهود تحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021.

وأوضح أن رؤية الإمارات المستقبلية تستند إلى الانفتاح على الاقتصادات العالمية والتقدم إلى المركز رقم واحد في المجالات كافة، للتنافس على الصدارة في التنافسية الاقتصادية وكفاءة الاستثمار.

واعتبر أن المساهمة في ربط الأسواق في مختلف المناطق والقارات بشبكة متطورة من الموانئ والمحطات البحرية مدعومة بشبكة من البنى التحتية واللوجستية الفعالة والمبتكرة، تعزز من دور دبي الرائد في تطوير الصناعة البحرية وتمكين التجارة العالمية.

10