موانئ دبي العالمية تفتتح أكثر المحطات ابتكارا في روتردام

خطت موانئ دبي العالمية التي تدير عددا كبيرا من الموانئ في أنحاء العالم، خطوة كبيرة في إطار برامج توسعها، بافتتاح محطة روتردام وولد غيتواي، التي أصبحت أكثر الموانئ ابتكارا في العالم.
الاثنين 2015/09/14
ميناء أخضر يولد جميع حاجته للطاقة ويعتمد أحدث الابتكارات العالمية

دبي – دشنت شركة موانئ دبي العالمية رسميا محطة روتردام في هولندا التي تتميز “بقدرتها على مناولة أكبر سفن الحاويات في العالم بكفاءة عالية”.

وقال سلطان بن سليم رئيس مجلس إدارة الشركة إن محطة روتردام وورلد غيتواي تعد الأكثر ابتكارا وحداثة في العالم.

وأضاف أن “المحطة تختلف إلى حد كبير عن محطات الحاويات التقليدية بسبب ما توفره من مرافق مناولة مخصصة للطرق البرية والسكك الحديد وسفن الشحن، مع استخدام التكنولوجيا على أوسع نطاق في الموقع″.

وأضاف أن المحطة “يعمل فيها نحو 180 موظفا غالبيتهم من المتخصصين في تقنية معلومات، بسبب المستوى العالي من الابتكار المستخدم في المحطة”.

وأوضح أن “التكنولوجيا الحديثة تسهم في جعل المحطة تختصر الوقت ومسافات النقل الداخلي وتقلل أعداد المعدات، ومع استخدام الرافعات الكهربائية المزودة بالطاقة الخضراء”.

وأكد أن “محطة روتردام وورلد غيتواي توفر خدمات تخزين الحاويات والنقل العابر بطاقة استيعابية تبلغ نحو 35.2 مليون حاوية. وأشار إلى أن المحطّة على استعداد لمناولة الجيل الجديد من سفن الحاويات العملاقة الحالية وتلك التي لا تزال قيد التخطيط والبناء في المستقبل”.

وتضمّ المحطة 11 رافعة رصيف عميقة المياه للسفن الكبيرة، وثلاث رافعات لسفن الشحن، ورافعتين على سكك حديدية، إضافة إلى 50 رافعة تكديس آلية في ساحة الحاويات، وأن تلك المعدات توفر الوصول إلى السفن الكبيرة وكافة مرافق النقل البرية الأخرى في المحطة.

سلطان بن سليم: محطة روتردام وورلد غيتواي تعد الأكثر ابتكارا وحداثة في العالم

ويأتي مشروع محطة روتردام وورلد غيتواي نتيجة تحالف دولي يضم إلى جانب موانئ دبي العالمية، أربع شركات ملاحة عالمية هي مؤسسة أيه.بي.أل من سنغافورة وشركة أم.أو.أم اليابانية وأتش.أم.أم الكورية الجنوبية وسي.أمأيه – سي.جي.أم الفرنسية.

وتم افتتاح المحطة بحضور رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية وأحمد أبوطالب عمدة روتردام ومدير عام المحطة رونالد لوغارت ورئيس مجلس إدارة المحطة روب فان دايك والرئيس التنفيذي لسلطة ميناء روتردام ألارد كاستيلين.

وأكد بن سليم أن المحطة تعزيز دور الإمارات في صناعة الموانئ العالمية لمواصلة التقدم إلى المركز الأول عالميا في كافة المجالات والمساهمة بفعالية في دعم نمو الاقتصاد العالمي من خلال ربط كافة المناطق والدول بشبكة متطورة من الموانئ المتقدمة تكنولوجيا وتطوير التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات المستخدمة في عمليات الإدارة والتشغيل.

وقال إن الشركة تستند إلى خبراتها الممتدة في هذه الصناعة محليا ودوليا لسنوات طويلة والتي أصبحت محل تقدير العالم والدول التي نعمل فيها.

وأكد الحرص على تطوير الموانئ والمحطات البحرية بروح الإبداع والابتكار لتعزيز القدرات التنافسية وتقديم أفضل مستوى من الخدمات للعملاء من أجل إسعادهم.

وأشار إلى ما تحققه الإمارات من تقدم في كافة المجالات على أساس رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 وفي إطار الاستعداد لاستضافة دبي لمعرض إكسبو 2020 وتحقيق نجاح منقطع النظير لهذا الحدث الاقتصادي والتجاري الأهم عالميا.

وقال أحمد أبوطالب عمدة روتردام “إن تطلعنا للمحافظة على موقعنا على الساحة العالمية كميناء عالمي يتطلب وجود شركات متميزة مؤهلة لمواجهة المستقبل مثل روتردام وورلد غيتواي”.

ويحقق اعتماد التشغيل الآلي المتطور في روتردام وورلد غتيواي فوائد جمة للسلامة والاستدامة اللذان يعدان من أبرز مجالات ريادة المحطة وتعمل المفاهيم المبتكرة على تقصير مسافات النقل الداخلي وتقليل أعداد المعدات داخل المحطة.

أحمد أبوطالب: تعزيز موقع ميناء روتردام يتطلب شركات متميزة لمواجهة المستقبل

ومع استخدام الرافعات الكهربائية المزودة بالطاقة الخضراء بالكامل والتي تولد الطاقة الخاصة بها تحدد المحطة مستويات جديدة للأداء والتميز في القطاع.

وكانت موانئ دبي العالمية قد افتتحت في يوليو الماضي مركز لتوزيع الخدمات اللوجستية في لندن، ضمن خططتها الاستراتيجية للتوسع في أوروبا وتلبية الطلب المتزايد على خدماتها، ما يعزّز دورها العالمي في الارتقاء بمستوى صناعة تطوير وإدارة الموانئ العالمية.

ودشنت المرحلة الأولى لمجمع الخدمات اللوجستية التابع لـ”موانئ دبي العالمية – لندن غيتواي” التي تمتد على مساحة 180 ألف قدم مربع من مساحات التوزيع والخدمات اللوجستية و25 ألف قدم مربع من المساحات المخصصة للمكاتب.

وتم إنجاز تلك المرحلة وفقا لأفضل المعايير العالمية للمحافظة على البيئة، حيث حقّقت معيار “جيد جدا” في تصنيف التقييم البيئي من مؤسسة أبحاث المباني “بي.آر.إي.إي.أي.أم” الذي يعد أفضل معيار للمباني في العالم.

وتخطط “موانئ دبي العالمية” لزيادة مساحة مجمع الخدمات اللوجستية الذي تم افتتاحه في منطقة لندن غيتواي إلى نحو 380 ألف قدم مربع لتواكب الارتفاع المتصاعد في الطلب على الخدمات اللوجستية في المملكة المتحدة وفي القارة الأوروبية.

وتتيح المساحة المتاحة لتوسع وتطوير المجمع وإقامة مراكز توزيع مماثلة للخدمات اللوجستية ما يؤهله ليصبح المجمع الأكبر للخدمات اللوجستية في القارة الأوروبية.

11