موانئ دبي تصر على مقاضاة جيبوتي

حكومة دبي تعتبر أن "تأميم المحطة يأتي استهانة بالأمر القضائي الصادر مؤخرا عن محكمة لندن وويلز العليا".
الأربعاء 2018/09/12
قرار غير قانوني

دبي - أبدت مجموعة موانئ دبي العالمية إصرارا على مواصلة “كافة الإجراءات القانونية” للدفاع عن حقوقها، بعد قرار الحكومة الجيبوتية تأميم محطة حاويات متنازع عليها بين دبي وحكومة الدولة الأفريقية.

وقررت جيبوتي تأميم محطة حاويات دوراليه وهي مرفأ حيوي واستراتيجي على البحر الأحمر، “بأثر فوري” بداية من الاثنين الماضي.

وأكدت حكومة دبي في بيان أمس أن “تأميم المحطة يأتي استهانة بالأمر القضائي الصادر مؤخرا عن محكمة لندن وويلز العليا”.

واعتبرت دبي قرار جيبوتي بإنهاء العمل بعقد الامتياز الموقع في 2006 ومدته خمسون عاما بأنه “غير قانوني”، وقررت اللجوء إلى محكمة لندن للتحكيم الدولي.

وتعد المحطة مدخلا أساسيا للواردات لجارتها إثيوبيا، الدولة المغلقة غير المطلة على البحر. وتملك جيبوتي حصة الثلثين في المحطة لكنها تقول إن مجموعة موانئ دبي استولت من خلال حصة الثلث المتبقية فعلياً على المحطة.

وتدير موانئ دبي العالمية محطة حاويات دوراليه منذ العام 2006، لكن جيبوتي أنهت في شهر فبراير الماضي بشكل مفاجئ عقد امتياز المجموعة الإماراتية وقالت إنه “انتهاك لسيادتها الوطنية”.

وكانت محكمة لندن للتحكيم الدولي قد أصدرت حكما الشهر الماضي يقضي بـ”عدم قانونية وعدم شرعية استيلاء” جيبوتي على المحطة من المجموعة الإماراتية العملاقة.

وقالت المحكمة إن “القانون والمراسيم، التي أصدرتها الحكومة للتهرب من التزاماتها التعاقدية، غير ذات جدوى من الناحية القانونية”.

وحصلت موانئ دبي العالمية، التي تضم محفظة أعمالها أكثر من 77 محطة بحرية في أكثر من أربعين بلدا حول العالم، على عدة عقود امتياز في أفريقيا خلال السنوات الأخيرة.

وتكتسي جيبوتي، إحدى دول القرن الأفريقي، أهمية استراتيجية نظراً لأنها مطلة على باب المندب الذي يمثل طريقا رئيسيا للتجارة البحرية من آسيا والخليج إلى أوروبا.

11