موانئ دبي تطلق منصة استثمارية مع كندا

الاثنين 2016/12/05
الشراكة مع موانئ دبي توفر فرصة نادرة للاستثمار

دبي - أعلنت شركة موانئ دبي العالمية، أمس، عن تأسيس منصة استثمارية بالشراكة مع مؤسسة “لا كيس دي ديبو إي بلاسمان دو كيبك”، أحد أبرز الصناديق الاستثمارية في أميركا الشمالية.

ويصل رأسمال المنصة إلى 3.7 مليار دولار، وهو استثمار مشترك تبلغ فيه حصة موانئ دبي العالمية 55 بالمئة.

وستقوم المنصة بالاستثمار في الموانئ على مستوى العالم باستثناء دولة الإمارات عبر دورة حياة الأصول مع التركيز على الدول الخاضعة للتصنيف الاستثماري.

وتستثمر المنصة في الأصول الموجودة، فضلا عن استثمارات تصل إلى 25 بالمئة من فرص المشاريع الجديدة. ومن خلالها تقوم شركة موانئ دبي بإطلاع الصندوق الكندي على الفرص الاستثمارية المتوفرة وتترك له خيار الاستثمار فيها.

ويضم المشروع المشترك في البداية مرفأين كنديين للحاويات تابعين لموانئ دبي في كولومبيا البريطانية، وهما مرفأ “فانكوفر” ومرفأ “برنس روبرت” بقيمة إجمالية تصل إلى 640 مليون دولار.

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة “موانئ دبي العالمية”، إن “قيام موانئ دبي العالمية بتسييل جزء من أصولها في كندا يعكس إمكانية النمو القوي لهذه الأصول كما يعزز من قوة ميزانيتها”.

وأشار إلى أن الفرص المتاحة في قطاع الموانئ والمحطات بارزة وتوفر هذه الشراكة للموانئ مرونة أكبر في الاستفادة منها وفي الوقت نفسه المحافظة على ميزانية عمومية قوية والسيطرة على أعمالها.

ومن جانبه، أبدى مايكل سابيا، الرئيس والرئيس التنفيذي لـ“سي.دي.بي.كيو”، تفاؤلا حيال التوقعات على المدى الطويل بإمكانية توليد عوائد من قطاع الموانئ العالمي.

وقال إن “الشراكة مع موانئ دبي توفر لشركته فرصة نادرة للاستثمار إلى جانب مشغل موانئ عالمي المستوى”، مؤكدا أنه وكخطوة أولى نحو تعزيز هذه الشراكة يسر شركته الإعلان عن قيامها بالاستثمار في ميناءي “فانكوفر” و“برنس روبرت”.

11