موتو زد يعيد لوحة المفاتيح التقليدية

الاثنين 2018/01/15
حنين إلى اللمسة التقليدية

لاس فيغاس (الولايات المتحدة) – كشفت جولة جديدة من التنافس بين شركات التكنولوجيا عن سعي كل منها للبحث عن مزايا تفصيلية للاستئثار بولاء حصة من الزبائن في سوق الهواتف الذكية التي تزيد قيمة مبيعاتها السنوية عالميا على 400 مليار دولار.

وعرضت الشركات العالمية آخر ابتكاراتها في معرض سي.إي.أس للالكترونيات المنعقد حاليا في مدينة لاس فيغاس الأميركية، الذي يعد أهم معارض التكنولوجيا في العالم، في محاولة لكسب ولاء حصة محددة من المستخدمين من خلال الاستجابة لاحتياجاتهم.

وزودت شركة لينوفو الصينية آخر أجيال ماركة موتورولا التي تملكها وهي هواتف “موتو زد” بلوحة مفاتيح انزلاقية “لايفموريم سلايدر كيبورد” لتكسب الزبائن الذين يفضلون لوحة المفاتيح التقليدية.

وتتيح اللوحة العودة إلى بدايات عصر الهواتف الذكية، عندما كانت الأجهزة تشتمل على لوحة مفاتيح مطوية، حين زوت بلوحة مفاتيح “كيويرتز” يمكن تركيبها وفصلها عن الهاتف الذكي.

وتسمح لوحة المفاتيح الجيدة للمستخدم بنصب الهاتف الذكي بزاوية تبلغ 60 درجة ليتمكن من استخدام الهاتف كجهاز كومبيوتر محمول مصغر. وعرضت تلك اللوحة بسعر منفصل يبلغ نحو 100 دولار.

كما عرضت شركة لينوفو في معرض لاس فيغاس تجهيزات جديدة لهاتف موتو زد الذكي بينها وحدات تركيبية أطلقت عليها “موتو مودز”. وقالت إن الوحدة التركيبية “لينوفو فايتل موتو مود” تتيح للمستخدم إمكانية قياس معدل نبضات القلب وتشبع الأكسجين في الدم ودرجة حرارة الجسم.

ويمكن للمستخدم أيضا قياس ضغط الدم عن طريق غلاف الإصبع، حيث يتم إرسال بيانات القياس عن طريق تقنية البلوتوث إلى تطبيق الهاتف الذكي. ومن المقرر طرح الوحدة التركيبية “لينوفو فايتل موتو مود” في الأسواق العالمية اعتبارا من شهر أبريل المقبل بسعر يبلغ نحو 395 دولارا.

10