"موت المغني فرج" يحصد ذهبية برنامج مسرح الفرجان الإماراتي

الفنان إبراهيم سالم يعرب عن سعادته ببرنامج مسرح الفرجان، الذي يُعد نظرة مستقبلية لرفد الحركة المسرحية في الإمارات.
الأربعاء 2018/11/21
مسرحية تستلهم من القيم الأصيلة للمجتمع الإماراتي

الشارقة - اختتمت في إمارة الشارقة وسط حضور جماهيري كبير، المرحلة النهائية لبرنامج مسرح الفرجان الإماراتي، الذي نظمته ناشئة الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، في دورته الأولى تحت شعار “في فريجنا مسرح”، بالتعاون والشراكة مع الهيئة العربية للمسرح، وجمعية المسرحيين، ودائرة شؤون الضواحي والقرى، ومجلس الشارقة الرياضي، ومؤسسة الشارقة للإعلام، واستمرت المرحلة النهائية على مدار ثلاثة أيام، حيث شارك في البرنامج 14 فريقا مثلت 13 فريجا، من فرجان إمارة الشارقة بمختلف مدنها ومناطقها.

وشارك في تقييم العروض كل من الفنان حبيب غلوم والفنان إبراهيم سالم والفنان حميد سمبيج، واستعرض الفنان إبراهيم سالم أهم توصيات التقرير الفني للجنة التحكيم، والتي من بينها ضرورة تحديد مدة العرض المشارك بما لا يقل عن 15 دقيقة ولا يزيد على 20 دقيقة.

 إضافة إلى تعزيز روح العمل الجماعي عبر مشاركة أهالي الفريج في العرض من مختلف الفئات العمرية، وعدم السماح لفريج واحد بتقديم أكثر من عرض، من أجل توحيد الجهود والطاقات الإبداعية في منتج فني واحد، فضلا عن اختيار أحد الفرجان المشاركة لعقد الدورة القادمة والوصول إلى الجمهور المستهدف، وتحفيز الفتيات من خلال المؤسسات التي تحتويهن للمشاركة في هذا البرنامج.

وأقرت لجنة التحكيم نتائجها بفوز أفضل ثلاثة عروض مسرحية، حيث حصد الجائزة الذهبية فريج حياوة من خورفكان والمكون من الناشئ عبدالرحمن سالم النقبي وصالح سالم النقبي وأحمد علي الشحي ومحمد إبراهيم محمد وعبدالرحمن منصور زيدان وباهي ضياءالدين وعماد محمود وزيدان منصور، إلى جانب المدرب محمود عبدالحليم، عن عرض “موت المغني فرج”.

حميد سمبيج: شاهدنا مواهب رائعة ستثري الحركة المسرحية مستقبلا
حميد سمبيج: شاهدنا مواهب رائعة ستثري الحركة المسرحية مستقبلا

وذهبت الجائزة الفضية إلى فريج السيوح من الشارقة، المكون من يوسف صالح وجودي محمد وأحمد علي سالمين ومحمد علي سالمين ويوسف يعقوب العبيدلي ونواف ماجد الزعابي وأحمد رضا الحمادي، إلى جانب المدرب علي نبيل العامري وقائد الفريق عبدالله محمد صالح خريجا ناشئة الشارقة، عن عرض “فكرة”.

ونال الجائزة البرونزية عرض “القاضي العادل” لفريج الحصن من الذيد، المكون من سالم راشد وعمير مطر وسعيد مصبح وخليفة سيف وعلي السيد ومحمد سعيد وأحمد الشتيوي وسيف سلطان وضرار محمد وعبدالرحمن محمد وخليفة سالم ومعضد سعيد وشعيب زبير وخليفة محمد ومازن عصام، إلى جانب المدرب رمزي المبارك.

وأعرب الفنان إبراهيم سالم عن سعادته ببرنامج مسرح الفرجان، الذي يُعد نظرة مستقبلية لرفد الحركة المسرحية في الإمارات بكل ما هو جديد من حيث الفن المسرحي والأعمال المقدمة، والجمهور ومستوى تفاعله مع فن المسرح، متمنيا الاستمرارية لهذا البرنامج كونه وسيلة مثالية في تعريف الآخرين بثقافة وعادات وتقاليد المجتمع الإماراتي.

وأشاد الفنان حميد سمبيج بفكرة برنامج مسرح الفرجان، كونه رافدا للحركة المسرحية في الشارقة، مشيرا إلى أن الدورة الأولى تُعد تحفيزا لساكني الفرجان على المشاركة في هذه المبادرة، موضحا أن عدد الفرجان المشاركة والبالغ 13 فريجا كان مؤشرا على انطلاقة متميزة لهذا البرنامج، وأعرب عن سعادته بمستوى الأداء التمثيلي للمشاركين قائلا “شاهدنا مواهب رائعة ستثري الحركة المسرحية مستقبلا”.

وعبر باهي ضياءالدين فوزي من فريج حياوة الفائز بالجائزة الذهبية، عن سعادته بالمشاركة في هذا البرنامج الذي أسهم في الكشف عن مواهبه، وأوضح أن المسرحية مقتبسة من قصة لكاتب سعودي، وتم إجراء بعض التعديلات على البناء الدرامي لها وفقا لقناعات أعضاء الفريق.

وجاء برنامج مسرح الفرجان انطلاقا من حرص ناشئة الشارقة على المساهمة في نشر الثقافة المسرحية بين الناشئة والمحيطين بهم من مختلف الفئات العمرية، بما يحقق التماسك والترابط المجتمعي، ويحافظ على القيم الأصيلة للمجتمع الإماراتي، معززا بآفاقه روح العمل الجماعي، ومستهدفا استثمار طاقات المشاركين لتوظيفها في صياغة شخصية الناشئ وتمكينه من القدرة على التعبير وتقبل الآخر.

وعلى هامش ختام البرنامج، أقيم معرض فني مصاحب، اشتمل على 70 عملا في مختلف ألوان الفن التشكيلي وتقنياته المتنوعة، لمنتسبي مراكز ناشئة الشارقة المنتشرة في أرجاء الإمارة بمختلف مدنها ومناطقها.

16