موجة الحر اللاهب تفاقم سوء الأوضاع في البلدان العربية

السبت 2015/08/01
صيف حار يجتاح البلدان العربية

عواصم – دفعت موجة الحر الشديدة التي تشهدها بعض أغلب البلدان العربية الحكومات إلى تحذير المواطنين من التعرض للشمس نظرا إلى ارتفاع غير مسبوق لدرجات الحرارة هذا الأسبوع.

وكانت الحكومة العراقية أول من بدأ باتخاذ التدابير اللازمة للتصدي وتحذير مواطنيها، حيث تم اعلان إجازة لأربعة أيام اعتبارا من الخميس وإصدار أمر بقطع التيار عن مؤسسات الدولة بشكل دوري.

ومع توقعات بتجاوز الحرارة 50 درجة مئوية للمرة الثانية على الأقل هذا الشهر، قالت الحكومة العراقية في بيان بث عبر التلفزيون الرسمي، إنها قررت اعتبار الخميس والأحد يومي عطلة رسمية (في حين أن يومي العطلة الأسبوعية في العراق، هما الجمعة والسبت).

وأثار ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير في العراق هذا الصيف احتجاجات غاضبة في الشوارع بسبب ضعف إمدادات الطاقة في البلاد. وقالت الشرطة ومسؤولون حكوميون، إن متظاهرا قتل وأصيب آخران في وقت سابق هذا الشهر خلال مظاهرة ضد انقطاع التيار بالقرب من البصرة.

وفي لبنان توقعت مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية، أن تمر البلاد بموجة حر تستمر حتى الأحد، بحيث تصل الحرارة إلى 40 درجة وحذرت من الحرائق، داعية إلى اتخاذ التدابير اللازمة لاتقاء أشعة الشمس.

ومن جانبها حذرت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة في السعودية المواطنين من ارتفاع شديد في درجات الحرارة عبر بيان رسمي جاء فيه “تود الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة أن تشير إلى تأثر معظم مناطق المملكة، عدا المصائف، بارتفاع شديد في درجات الحرارة، خاصة خلال فترة الظهيرة من يوم الخميس، لذا يجب أخذ الحذر بعدم التعرض المباشر لأشعة الشمس”.

وتوافقت تحذيرات اﻷرصاد مع دعوات عدة إلى ضرورة سن مخالفات بحق من يشغل عمالة في مثل هذه اﻷجواء، كان آخرها نداء وزارة العمل السعودية، عبر حسابها في تويتر، إلى كافة المواطنين والمقيمين بالمساهمة في حماية العاملين تحت أشعة الشمس، بواسطة التبليغ عن مثل هذه المخالفات، فيما نشط السعوديون عبر هاشتاغ #منع_العمل_تحت_الشمس، بوضع صور لعمالة تعمل في وضح النهار، وأخرى لمؤسسات وشركات ساهمت في خرق قرارات وزارة العمل، بتشغيل العمالة تحت لهيب الشمس.

وفي الجزائر وتونس أيضا حذّرت السلطات المواطنين من ارتفاع درجة الحرارة الجمعة والسبت، حيث ستصل إلى 48 درجة مئوية.

24