موجة ثانية من فايروس كورونا تتربّص بالصين

62 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية في الصين من بينها 59 لوافدين.
الأربعاء 2020/04/08
ترقب حذر

بكين - تزامنا مع رفع الحظر عن ووهان مهد الفايروس، يبدو أن موجة ثانية من كورونا بدأت تتشكل في الصين، حيث أعلنت وزارة الصحة الأربعاء أنها سجلت 62 إصابة إضافية خلال الساعات الـ24 الماضية، من بينها 59 لوافدين.

ويأتي ذلك بعد أن رفعت السلطات الصينية قيود الحجر الصحي المفروضة على سكان مدينة ووهان الصينية بؤرة تفشي الفيروس. وعادت الحياة إلى المدينة، بعد إغلاق لقرابة 3 أشهر، مع إعادة فتح مطارها وتسيير بعض قطاراتها وطرقاتها السريعة.

ومن شأن هذا الارتفاع الملحوظ أن يشكل انتكاسة جديدة لجهود الصين في احتواء تفشي الفايروس، وتضع السلطات في حالة الترقب الحذر تحسبا لأي طارئ.

وسبق أن حذر خبراء في مجال الصحة من موجة ثانية من الفايروس ستجتاح الصين، لكن السلطات قلّلت من هذه التحذيرات وأكدت نجاحها في مجابهة هذا الوباء العالمي.

وفيما يخص الإصابات الجديدة، قالت السلطات الصحية الصينية إن الثلاث حالات المحلية التي تم تسجيلها هي لشخصين من مقاطعة شاندونج وآخر من مقاطعة جوانجدونج.

وأضافت الوكالة أنه تم أيضا تسجيل حالتي وفاة، إحداهما في شنغهاي والأخرى في مقاطعة هوباي.

ومن المرجح أن تبقي السلطات الصينية على بعض الإجراءات الوقائية تحسبا لموجة ثانية.

كما برز تحدي جديد لهذا الفايروس بتسجيل عدد من الإصابات التي لم تظهر أعراض على أصحابها، مما يجعل المهمة أصعب.

ولا تحصي السلطات الصينية عدد من لا تظهر عليهم الأعراض ضمن حصيلتها للإصابات المؤكدة إلى أن تظهر على المرضى أعراض كالحمى أو السعال.

ويرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في بر الصين الرئيسي إلى 81802 والوفيات إلى 3333.

وخرج آلاف السكان من ووهان الأربعاء بعدما رفعت السلطات الصينية الإغلاق التام الذي فرض منذ شهور على المدينة التي ظهر فيها كورونا المستجد أول مرّة، ما يمنح العالم بعض الأمل رغم أعداد الوفيات القياسية المسجلة في أوروبا والولايات المتحدة.

وكانت تعرّضت الصين لانتقادات واسعة جرّاء طريقة تعاطيها مع أزمة الوباء الذي بدأ تفشيه من ووهان أواخر العام الماضي.

تسجيل إصابات بلا أعراض
تسجيل إصابات بلا أعراض